اخبار

مهارات السيو ليست صعبة الآن: إليك أبرز مصادر الاحتراف

هل تساءلتم يومًا في غضون بحثكم عن منتج أو معلومة ما، عن السبب وراء اختلاف ترتيب المتاجر والمواقع الإلكترونية الموفّرة لها في صفحات البحث غوغل – Google وعن المعايير الأساسية المحدّدة لهذا الترتيب؟ لماذا تستأثر بعض المتاجر والمواقع بالمراتب الأولى من نتائج البحث، بينما تكون المراتب الأقلّ من نصيب البعض الآخر؟

إنّ السرّ يكمن أساسًا في إتقان مهارات السيو – SEO وتطبيقها بغية تحسين ترتيب المواقع وزيادة مبيعاتها وأرباحها. فما أهمية هذا الأخير؟ وما أبرز المصادر المساعدة على تعلمه؟ دعونا نكتشف ذلك معًا على طول المقال.

ما السيو – SEO ؟ وفيمَ تكمن أهميته؟

يُعرف السيو- SEO أو ال Search Engine Optimization بأنّه عمليةُ تحسين ظهور موقع ما في محركات البحث الرائجة بكثرة مثل Google  وbing  وتهيئته لتصدّرها ورفع ترتيبه بحيث يصبح محتواه متاحًا بشكل بارز للمستخدمين. إذ إنّ جميع محركات البحث تعتمد على ترتيب وعرض صفحات الويب بمختلف محتوياتها، كالمقالات، والبحوث، والصّور ومقاطع الفيديو وحتى القوائم، بناء على مدى صلتها بحاجة المستخدمين. لذلك فمن الضروريّ قبل معرفة أهمية السيو في تحسين المواقع، أن نلقي نظرة على كيفية عمله والإستراتيجية التي يقوم عليها.

جميعنا يعلم بأنّ غوغل على وجه الأخصّ هو المحرّك الأكثر شيوعًا وتحكمًا في العالم، وهو اللاعب المهيمن في نتائج البحث الذي ترغب فيها لنشاطك التجاريّ أو موقع الويب الخاص بك في الظهور فيه، لكن السؤال المطروح هنا هو عن الطريقة التي يعتمدها غوغل في ترتيب الصفحات؛ إذ إنّ خوارزميته معقّدة جدًّا ولا يمكن النجاح في تهيئة المواقع لمتطلباتها إلّا بمعرفة مبدئها.

يقوم غوغل بالبحث عن الصفحات التي تحتوي على معلومات ذات صلة باستعلام المستخدم وذات جودة عالية كذلك، ويتمّ ذلك من خلال قراءة بيانات موقع الويب ومحتواه، وتقييمه -خوارزميًّا-وتحديد ما إذا كان هذا المحتوى وثيق الصلة بما يبحث عنه المستخدم عن طريق الكلمات الرئيسية أو المفتاحية في غالب الأحيان. إضافة إلى عوامل أخرى مثل جودة وترتيب المواقع الأخرى ذات الصلة بموقعك، كيفية تفاعل الأشخاص مع موقعك ومدى بقائهم فيه، سرعة تحميل موقعك وتوافقه مع الهاتف، إضافةً إلى مقدار المحتوى الفريد والمميّز لديك.

فكل هذه العوامل التي تتحكّم في ترتيب الصفحات يتمّ التطرّق إليها باستفاضة وتفصيل عند دراسة السيو، الذي تبرز أهميّته من خلال ما سبق في كونه سببًا رئيسيًّا لزيادة عدد زيارات المتاجر الإلكترونية، وبالتالي زيادة المبيعات، وأرباح الشركات بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للمواقع التي تمتلك سقف زيارات عالٍ للقيام بحملات التسويق والاستفادة من عائداتها عبر الإعلانات المدفوعة مثلًا، والحصول على قاعدة جماهيرية أوسع، ما يجعلُ من تعلّم السيو ضروريًّا ليس لأصحاب المواقع والمتاجر والشركات فقط، بل لكلّ مستخدم للويب في ظلّ هذا التطور الذي اتجّه بكلّ المجالات نحو الرقمنة.

هذا المقال يستعرض أهمّ المصادر العربية والأجنبية التي ستساعدكم في تعلم مهارات السيو وتطبيقها، في الوقت الذي أصبح فيه ذلك متاحًا للجميع وبوفرة ملحوظة على عكس السّابق، حينما كانت الإحاطة بأسرار السيو محصورة على أقليّة.

ما دور التعلّم بالممارسة في تعليم مهارات السّيو؟

من الضّروري عند الشروع في تعلّم مهارة ما مهما كان نوعها، أن نتأكّد من فعّالية المنهج الذي نعتمد عليه، ومدى قابليتنا لاستيعابه عن طريق دمج المهارات المكتسبة والأهداف معًا؛ حتى لا تضيع بالمقابل القيم التي لا تعوّض كالجهد والوقت في أمور لا ننتفع بها في نهاية المطاف. ولعلّ منهج التعلم بالممارسة –Learning by Doing المبتكر من طرف الفيلسوف الأمريكي جون دواي – John Dewey هو الأفضل حاليًّا في تحقيق ذلك، من خلال الابتعاد عن الطرق القديمة التقليدية المعتمدة على التلقين البحت والتنظير، والاعتماد على التجارب والممارسات والأنشطة الفعّالة، وجعل مواقف الحياة اليومية التي نتعرّض لها جزءًا لا يتجزّأ من عملية التعلّم.

جون دواي الذي حثّ على هذا المنهج الذي يمكن تطبيقه في مختلف المجالات كان دائمًا يقول: أؤمن بأنّ المدرسة يجب أن تصور الحياةَ الحالية على أنّها حيوية وحقيقيّة، تمامًا مثل تلك الموجودة في الحيّ أو المنزل أو الملعب. وهو ما لا يتعارض مع الحكمة الصينية ذائعة الصيت: أنا أسمع وأنسى، أرى وأتذكّر، أفهم وأطبق.

فهذا الأسلوب الناجع يساعد على تعلّم مهارات السّيو، عن طريق التطبيق الدّائم لأساسياته، ومحاولة المقارنة بين المواقع المتصدّرة لنتائج البحث، ومعرفة العوامل المشتركة بينها والتي جعلتها تحتلّ الترتيب الأوّل، وأخذ كلّ القواعد بعين الاعتبار عند كتابة المقالات، أو نشر المحتويات الصوتية أو المسموعة، وفهم الخطوات والتدابير التي يجب عليك الاستعانة بها لتحسين موقعك، والعمل عليه باستمرار، بما يتوافق مع تطورات الحياة السريعة الدّائمة.

إليك أبرز مصادر تعليم السيو

إنّ الأهمية التي حاز عليها السّيو منذ اختراع صفحات الويب سنة 1991 وحتّى الآن ودوره المحوريّ في تحديد مصير المواقع والمتاجر الإلكترونية، قد جعلت من عملية تعلّمه ضرورةً لا يمكن الاستغناء عنها. ومع تزايد الطلب على المصادر التعليمية الموفرة له، زاد بالمقابل العرض لها، بكلتا اللغتين: العربية والإنجليزية، منها المدفوعة ومنها المجّانية أيضًا.

1.  المصادر الإنجليزية:

جميعُنا نعلم بأنّ الرّاغب في تعلّم مهارات السّيو، والمتقن للغة الإنجليزية مع ذلك، ستكون له فرص أكثر وأوفر، في الوقت الذي تسمّى فيه هذه اللغة بلغة العصر وتهيمن فيه على كل المجالات العلمية والتقنية والثقافية، وفيما يلي أبرز المصادر:

موقع Moz 

يعدّ هذا الموقع من أشهر المواقع الأجنبية التي توفر زادًا معرفيًّا معتبرًا جدًّا فيما يتعلق بالسيو، وتمنح دليلًا شاملًا بعشرة فصول للمبتدئين من أجل البدء في تعلمه من الصّفر مجانًا، كما تساعد أصحاب المواقع على تحسين ترتيب مواقعهم، وتدقيقها، وتحليل الروابط الخارجية والبحث عن الكلمات المفتاحية عن طريق اشتراك مدفوع.

مدونة غوغل – Google Webmaster central blog

يعتبر هذا الموقع الرّسمي التابع لغوغل من الموارد الأجنبية التي لا يمكن تفويتها، بما أن هذا الأخير هو محرّك البحث الأكبر والأكثر شهرة، وموقعه الرّسمي على الويب هو أفضل مصدر للتحديثات المتعلقة بالسّيو، إضافة إلى أحدث التصنيفات التي يتمّ اعتمادها. وهو يحتوي أيضًا على دليل تحسين محرك البحث مجاني ومتاح للجميع والذي يصف للمبتدئين خطوة بخطوة ما يحتاجون إليه للحصول على مستوى أعلى في ترتيب صفحات غوغل.

كما تحتوي المدونة أيضًا على العديد من الميزات الأخرى التي تساعد مشرفي المواقع، من بينها صفحة أساسيات الويب من غوغل التي تقدّم إرشادات حول إنشاء موقع ويب حديث، بالإضافة إلى العديد من التفاصيل الأخرى المتعلقة بها. وتوفّر المدونة كذلك فرصة الحصول على المساعدة من الخبراء والتعلّم من المناقشات في منتدى المدونة. أمّا إذا كنت من محبي الفيديوهات، فبإمكانك الحصول على الكثير من المعلومات عن مهارات السّيو في قناة المدونة على اليوتيوب.

موقع Search engine world

هذا الموقع وفضلًا عن كونه متخصّصًا في مجالات عدّة متعلقة بالتسويق الرّقميّ، لكنّه يوفر أيضا كمًّا معتبرًا من أحدث وأهم المعلومات المتعلقة بالسّيو، سواء للمبتدئين أو لمشرفي المواقع، والتي يتمّ كتابتها من طرف متخصّصين في المجال.

كورسات أكاديمية SEMrush

إذا كنت من محبّي الكورسات والدورات التعليميّة المتعلقة بالسّيو ومهاراته، فإنّ أكاديمية SEMrush هي الرّائدةُ في هذا المجال. هنا الكثيرُ من الدّروس الممنهجة بأساليب فعّالة، مقدّمة من متخصّصين في السيو والتي تغطي تقريبا كلّ الكفاءات والمهارات التي عليك أن تكتسبها حتّى تصبح خبيرًا في هذا المجال. الأجمل من كلّ ذلك هو أنّ جميع هذه الدورات التي أنشئت باحترافية عالية مجّانية، وما عليك سوى التسجيل بالبريد الإلكتروني.

تدريب The SEO Playbook

التدريب عبارة عن برنامج شامل وفعّال، يقدّم أون لاين للمهتمّين، وهو مخصّصٌ لأصحاب المستوى المتوسّط والمحترف من متخصّصي ال SEO ويعتبر مرجعًا هامًّا يحتوي على ما يزيد عن مئة فيديو في هذا المجال، بالإضافة إلى ملفات وتمارين، وإتاحة الوصول إلى عشرات المصادر المتعلقة بالموضوع. وهو تدريب مدفوع ويوفّر شهادة للمقدمين له.

تدريب Yoast Academy

يغطّي هذا التدريب كلّ المستويات، من المبتدئ إلى المتقدّم، ويوفّر تدريبًا فعّالًا بخيارات كثيرة، منها المجانية ومنها المدفوعة مع تحديد صلاحيات ومزايا كلّ خيار. التدريب المجاني حاليًّا مخصّص للمبتدئين فقط ويمنح لهم نظرة عامة شاملة عن ال SEO وأبرز عناصره وأسسه. كذلك كورسات السيو المقدمة من طرف Coursera  وUdemy.

2.  المصادر العربية

بعد ارتفاع إقبال المستخدمين في البلدان العربية على تعلم مهارات السّيو، وانتشار ثقافة المواقع والمتاجر الإلكترونية فيها، ارتفعت بالمقابل المصادر والكورسات التي تمنح فرصة ذلك، ومن بين أبرز ما رشحنا لكم في هذا المقال:

دورة تحسين محركات البحث SEO – إدراك

دورة مجّانية باللغة العربية، تُقدّمها مؤسسة إدراك التابعة لمؤسسات الملكة رانيا، وتعدّ من أهم المصادر العربية التي تمنح لطلاّبها نظرة شاملة عن معنى السّيو وكيفية عمله، أعدّها متخصّصان في مجال الاستشارة والتسويق الرقمي بخبرة سنوات، وتمّ دعمها من طرف “مهارات من غوغل”، وتتمثّل الخطوط العريضة لهذا التدريب في مقدمة عن السيو، ثم التطرق إلى الكلمات المفتاحية، وكيفية إدراج التحسينات، وتهيئة المواقع تقنيًا لِمحركّاتِ البحث، والتحسين لنتائج الفيديو وغيرها كثير. الدورة توفّر أيضًا شهادة مجانية، وهي المكان الأمثل لمن أراد البدء في تعلم مهارات السّيو.

دورة نحو تحسين محركات البحث – مهارات من غوغل

لحسن الحظ، فقد وفرت غوغل علاوةً على دوراتها المتعلقة بالسيو باللّغة الإنجليزية، دورةً لتعليم المهارات باللغة العربية أيضًا، وهو مكسب ثمين بالنظر إلى الجهة المقدمة التي تعدّ الرّائدة في هذا المجال. توفر الدورة إجابة لأهمّ سؤال: كَيف يتمّ العثُور عليك من خلال محركات البحث؟ وتجيب عليه من خلال التطرّق إلى أهمية تحسين محركات البحث، وكيفية ذلك، وأهمية وضع أهداف واقعيّة لتحسينها، إضافةً إلى شرح كيفية اختيار الكلمات المفتاحية. كما ترفق اختبارًا للمعارف المكتسبة عند نهاية الدورة وتمنح شهادة.

موقع سيو بالعربي

أسّس الموقع من طرف خبير التسويق “ماجد عطوي” ويضمّ كوكبة من المتخصصين في مجال التقنية والبرمجة والتسويق الإلكتروني والتصميم ويعدّ من المواقع الرائدة والثرية التي توفر مئات المقالات للقرّاء حول السّيو ومبادئه وأحدث تطوراته وأخباره اليومية مجّانًا.

موقع سيو عربي

أهم ما يميز هذا الموقع هو الواجهة المنظمة التي ترتب كلّ المقالات عن السّيو للمبتدئين، إضافة إلى ترجمة المقالات الأجنبية المتضمنة لكلّ ما يتعلّق به، وتوفير خاصية تحليل SEO للمواقع مجّانًا.

إنّ التعلم بهذه المصادر لوحدها غير كافٍ بطبيعة الحال، إذ لا بدّ أن يزوّد بالممارسة اليومية من أجل التعلم من الأخطاء، وتطوير المهارة للأفضل يومًا بعد يوم. وتذكّروا دائمًا بأنّ مقبرة مواقعكم الإلكترونية هي الصفحة الثانية من غوغل، لذلك فقد أصبح تعلم مهارات السّيو من أجل تحسين ترتيبها ضرورة لا غنى عنها.

الممارسة هي أفضل معلم

وإذا كنت تبحث عن تجربة شخص ممارس وخبير وحقق نتائج فعلية مع محركات البحث فهذا تجده في كتاب من صفر إلى الاحتراف: طريقك لاحتراف علم محركات البحث. الكتاب من تأليف عبد الرحمن العمران الذي أصبح صديقًا لقوقل عبر عدد من المواقع والكلمات المفتاحية التي تتصدر نتائج البحث.

إليك أيضًا

ملاحظة: هذا المقال مكتوب عن طريق منصة تزويد وهي المنصة العربية الأولى المتخصصة في كتابة المحتوى بأسرع طريقة وأقل مجهود، ولهذا السبب تستخدمها الشركات ويستفيد منها الأفراد.

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker