اخبار

أهم الأمور التي ينبغي تذكرها عند المرور بأوقات عصيبة

من منا لم يمر بأوقات صعبة؟ بالتأكيد جميع الناس يمرون أحياناً بمواقف صعبة ولكن الاختلاف هو طريقة استجابة كل شخص لهذه الأزمات والصعاب ، هناك من ينهار كليًّا ويعتقد أنها نهاية كل شئ ويصبح متشائمًا، وهناك من يحاول التغلب على التحدي الذي يواجهه، وإليك بعض الأفكار التي سوف تساعدك على تجاوز المحنة والشعور بالتحسن

الأحداث السيئة لا تدوم

ينبغي أن تعلم أن كل شيء ينتهي، سواء كان جيدًا أو سيئًا، فهو لن يدوم إلى الأبد. العقل يميل إلى تضخيم الأحداث السلبية وكأنها ستستمر لفترة طويلة أو لن تنتهي أبدًا. عندما تمر بموقف سيئ يصور لك عقلك أنها نهاية المطاف لكن هذا مجرد تصور شخصي وغير حقيقي، حتى أسوأ أنواع المواقف تنتهي في مرحلة ما، أو سوف تطوى في غياهب النسيان، كل ما يمكنك فعله هو أن تتحلي بالصبر.

تذكر التحديات التي تغلبت عليها في الماضي

هناك طريقة أخرى للتعامل مع الشعور بأن الموقف السيئ لن ينتهي أبدًا وهي التفكير في مواقف مماثلة مررت بها في الماضي وتغلبت عليها بنجاح ، وهذا سيكون بمثابة تذكير بقدرتك على التعامل مع التحديات وتجاوزها وسوف يعزز ثقتك بنفسك ويزيل الشعور بالعجز.

تذكر نقاط قوتك

يميل معظم الناس إلى التفكير في نقاط ضعفهم أثناء مرورهم بالمشكلات والمواقف الصعبة فيجدون أنفسهم غير قادرين على حل أي مشكلة، ويشعرون بالضعف والانهزام، لكن هذا ليس صحيحًا، فكل شخص لديه مزيج من نقاط القوة والضعف، وفي المواقف الصعبة أنت في أشد الحاجة لتذكير نفسك بنقاط قوتك لا ضعفك، حينها سيتغير إدراكك لنفسك ويصبح أكثر توازنًا وثقة بأنك تتعامل مع الموقف الذي تواجهه بشكل فعال.

المواقف الصعبة تحدث للجميع

عندما تواجه المصاعب سيخدعك تفكيرك ويجعلك تعتقد بأن هذا يحدث لك فقط ، وأن الآخرين لا يمرون بالصعوبات التي تمر بها، ولكن لو فكرت قليلًا ستدرك بسرعة أن هذا غير صحيح، كل ما في الأمر هو أنك شديد الإدراك لمشاكلك لأنها مشكلتك أنت، لكنك لست على دراية بمشاكل الآخرين، مما يجعل الأمر يبدو وكأنك وحدك من تعاني من المشكلات أما الآخرين فلا يعانون من أية مشكلات، و هذا غير حقيقي بالطبع لذا تذكر أن كل ما يحدث لك يحدث للآخرين أيضًا بصورة أو بأخرى.

المواقف الصعبة وسيلة للتعلم

أغلب الناس يعتقدون أن الفشل مؤشر على أنهم ليسوا على الطريق الصحيح، ولكن لم لا تفكر في الفشل على أنه تجربة تعليمية يمكن أن تضعك فيما بعد على الطريق الصحيح؟ يأتي معظم التعلم في الحياة من التجربة والخطأ. وعندما لا تسير الأمور بالطريقة التي تريدها، فإن أفضل شيء يمكنك القيام به هو محاولة فهم سبب حدوث ذلك، والتعلم من التجربة.

تذكر أنه يمكنك طلب المساعدة

تذكر أنك لست وحدك، عندما تكون في حالة من اليأس لا تنعزل عن الناس، اتصل بأحد أفراد العائلة أو الأصدقاء الذين تثق بهم وشاورهم في مشكلتك، حتى لو لم يستطيعوا مساعدتك فإن التحدث إلى شخص ما أفضل من تحمل مثل هذا العبء الثقيل وحدك. مجرد التفكير في الأقارب والأصدقاء المخلصين وإدراك أنهم موجودون في حال احتجت إليهم يوفر لك الكثير من الراحة العاطفية ويمنحك المزيد من الشجاعة للمضي قدمًا.

تذكر الأشياء التي تشعرك بالامتنان

على الرغم من بعض الأشياء لا تسير على ما يرام في حياتك ولكن لا يزال هناك الكثير مما يجب أن تكون ممتنًا له. ربما تكون علاقتك الأسرية ليست على ما يرام، لكن لديك مسيرة مهنية رائعة. ربما تكون حياتك المهنية في مأزق، لكن لا تزال لديك صحتك وعائلتك. وهناك الكثير من الأشياء الصغيرة والمهمة التي يمكنك الشعور بالامتنان لها: نزهة في الحديقة، فنجان من القهوة، غروب الشمس الجميل، محادثة مع الأصدقاء.

اكتب أهم الأمور التي تشعرك بالامتنان على قصاصة من الورق واحتفط بها دائمًا، واحرص على قراءتها عند مرورك بموقف عصيب سيساعدك ذلك على تخطي الصعاب والشعور بالتحسن، وسوف تتغير وجهة نظرك تمامًا. ستدرك أن الأمور ليست بهذا السوء وأن الحياة ما زالت جميلة وتستحق التقدير.

إليك أيضًا

تاريخ النشر: الإثنين، 31 مايو 2021

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker