اخبار

مزايا استخدام الموشن جرافيك ضمن الحملات التسويقية

تذكر معي عزيزي القارئ، كم من مرة تبسمنا وضحكنا في طفولتنا بينما كنا نشاهد أفلام الرسوم المتحركة؟ كم من مرة تأثرنا وبكينا؟ وكم صديقًا من أبطال تلك الأفلام اصطفينا؟ إن فترة الطفولة تحمل ذكريات جميلة وحافلة من تفاعلنا الحقيقي مع مشاهد الرسوم المتحركة، لذا يبقى في ذهننا هذا السؤال، هل ما زلنا نتفاعل بالطريقة ذاتها بعد أن أصبحنا كِبارًا؟ وكيف يمكننا توظيف هذه الطبيعة الإنسانية كمسوقين وأصحاب أعمال؟ سآخذ بيدك اليوم عزيزي القارئ لمعرفة إجابات هذه الأسئلة ولاكتشاف حيلة تسويقية إن أدركتها، بلغتَ أهدافك.

إن أهم عوامل نجاح خطتك التسويقية يكمن في فهمك الكامل للجمهور، وكيفية تفاعلهم مع جميع أساليب التسويق الرقمي سواءٌ كانَ مقروءًا، أو مرئيًّا، أو مسموعًا. لذا تثبت التجارب كفاءة وفاعلية استخدام المحتوى المرئي كمادة تسويقية وتحديدًا مقاطع الفيديو، حيث أثبتت دراسة مقدمة من Invodo بأن مستخدمي الإنترنت يقضون 19 ساعة شهريًّا في مشاهدة مقاطع الفيديو، وتشير الدراسة كذلك إلى أن المنتجات والخدمات المدعمة بمقاطع الفيديو تحصل على مشاهدات بنسبة 60% أكثر من تلك التي لا تحتوي على مقاطع الفيديو، ويميل 174% من المستخدمين إلى شراء المنتج بعد مشاهدة مقاطع الفيديو. وحسب إحصائية من Twitter business فإن نسبة التفاعل تقفز لعشرة أضعاف حين تكون التغريدات محتوية على مقطع الفيديو.

عند التمعن في هذه الأرقام ندرك جيدًا أهمية إضافة مقاطع الفيديو كأداة مهمة وفعّالة في حملتنا التسويقية، هناك عِدة طرق وأساليب لإنشاء مقطع فيديو تسويقي مثل الفيديو الدعائي بالتصوير الحي، وفيديو الأنيميشن، والموشن جرافيك. سنتطرق في مقالتنا هذه إلى الحديث عن أهمية استخدام الموشن جرافيك ضمن حملاتنا التسويقية.

ما هو الموشن جرافيك وكيف يُستخدم؟

الموشن جرافيك ببساطة مقاطع فيديو تستخدم الرسوم والنصوص المتحركة والمؤثرات الصوتية للتعبير عن فكرةٍ ما، حيث تميل معظم الشركات الكبرى وحتّى المؤسسات الحكومية لاستخدام هذه المقاطع الجذّابة للترويج عن منتجاتها وخدماتها؛ لأنها تجمع وتختصر عددًا ضخمًا من المعلومات في وقتٍ وجيز وبأقل تكلفة وجهد، على عكس فيديوهات التصوير الحي التي تتطلب الكثير من الوقت والجهد والمال كما تعتمد بشكل كبير على ممثلين ومخرجين لإنتاجها. كما تتيح هذه الفيديوهات فرصة إضافة شعار متحرك في بداية الفيديو.

مثال إنفوجرافيك

قبل التطرق للحديث عن أفضل الممارسات التي تساعدك لإنشاء فيديو موشن جرافيك لافت وفريد، أود الحديث عن عدة أسباب تجعل من مقاطع الموشن جرافيك إضافة فارقة وقيّمة على حملتك التسويقية:

  محتوى تسويقي عصيٌّ على النسيان

“نحن كائنات بصرية بطبيعتنا! استمع إلى معلومة وبعد ثلاثة أيام ستتذكر %10 منها فقط، أضف صورة وستتذكر %65 من المعلومات.” عالم الأحياء الجزيئية Jhon Medina

يكمن التحدي الأصعب لنجاح المحتوى التسويقي الرقمي في لفت انتباه الجمهور وكسب تفاعلهم، لذا إن إضافة مقاطع الموشن جرافيك في الترويج لخدمة كانت أو منتجًا من شأنها أن تساعد في جذب نظر العميل وإثارة تفاعله وعواطفه، وتذكره لتفاصيل أكثر عن المنتج أو الخدمة، وبالتالي تعزيز قرار الشراء والذي ينعكس بدوره على نسبة المبيعات والأرباح. كما تثير فيديوهات الموشن جرافيك الجذابة والمتحركة من طبيعتنا كبشر على مشاركة تلك الفيديوهات مع أصدقائنا مما يرفع من نسب المشاهدة وفرصة كسب عملاء محتملين جدد.

معلومات وفيرة في فترة قصيرة

تساعدك مقاطع الموشن جرافيك من اختزال عدد كبير من المعلومات وعرضها بطريقة مُنظمة في مدة وجيزة، وتمكنك كذلك من الإجابة ببساطة وفاعلية شديدة على الأسئلة وإيضاح الفكرة والفائدة المرجوة من شراء المنتج أو الخدمة للعملاء من مختلف الفئات الثقافية والعمرية والاقتصادية على حدٍ سواء.

عِدة محتويات في محتوى واحد

تستطيع ببساطة الاستفادة من الموشن جرافيك باستخراج عِدة أشكال دعائية من المقطع الواحد، مثل: الإنفو جرافيك والصور للاستفادة منها في إعلانات أخرى.

لعلامة تجارية أكثر رواجًا

إذا كانت علامتك التجارية لا تحظى بانتشار واسع كما كنت تأمل، أو تعاني من أفول اسم علامتك التجارية من بعد سطوعها، فإن الموشن جرافيك سيكون خيارًا ماليًّا لتجاوز هذه المشكلة، وذلك بلفت نظر عدد كبير من المشاهدين للترويج مجددًا عن اسم الشركة وخدماتها ومنتجاتها وإثارة فضولهم في معرفة العلامة التجارية التي صنعت هذا العمل المفعم بالإتقان والإبداع، وكل مشهد وتعليق يعكس هوية العلامة التجارية من شأنه توطيد العلاقات مع العملاء وكسب ثقتهم وولائهم.

أنواع الموشن جرافيك:

  • الموشن جرافيك العاطفي (Emotive motion graphic): يعتمد هذا النوع من المقاطع بصورة كبيرة على سرد قصة مؤثرة تحرّك عواطف المشاهد وتفاعله إما سلبًا أو إيجابًا وتدفعه لاتخاذ قرارٍ ما، مثل: مقطع موشن جرافيك عن حوادث المرور بسبب استخدام الهاتف المحمول.
  • الموشن جرافيك التوضيحي (Explainer motion graphic): تستطيع من خلال الموشن جرافيك التوضيحي من تقديم نبذة تعريفية مختصرة عن علامتك التجارية ونشاطاتها، والإجابة عن جميع التساؤلات حول طبيعة عملها والخدمات المقدمة، وشرح فكرة منتج أو خدمة بطريقة مُبسطة للمشاهد. كما يعد هذا النوع خيارًا مناسبًا لشرح الأفكار المعقدة المحتوية على عدد كبير من التفاصيل.
  • الموشن جرافيك الترويجي (Promotional motion graphic): حين تودُّ جذب نظر المستخدمين لفكرةٍ ما يكون الموشن جرافيك الترويجي ضالتك المنشودة، حيث يمكّنك هذا النوع من الترويج للخدمات أو المنتجات ببراعة لافتة لانتباه العملاء مما يعزز اتخاذ قرار الشراء وبالتالي زيادة نسبة المبيعات والأرباح. ويساعدك هذا النوع في خلق روابط أشدُّ متانة مع المشاهدين بتحويل المشاهد إلى متابع ثم عميل يرغب في مشاهدة كل جديد تقدمه علامتك التجارية.

بعد أن أدركت أهمية مقاطع الموشن جرافيك وأنواعها، إليك عزيزي القارئ عِدة نقاط يجب أن تأخذها في الحُسبان إن كنت تود صنع مقطع موشن جرافيك تسويقي ببراعة واحترافية:

  1.  كن واضحًا ودقيقًا في اختيار وصياغة الفكرة التي تودُّ تمريرها لذهن المشاهد، بناءً على الفكرة اختر واحدًا من الأنواع الثلاثة أعلاه وابدأ في بناء القصة وكتابة المحتوى بطريقة سلسة ومنظمة.
  2.  أنصِت بتمعن ومرونة لجميع تعليقات فريق العمل وضع نفسك دائمًا في مكان المشاهد، هل الفكرة واضحة تمامًا بعد الكتابة والتصميم؟
  3. احرص على تعزيز الهوية البصرية بإضافة شعار العلامة التجارية في بداية الفيديو بطريقة جذّابة ومميزة.
  4.  تجنب الإطالة حتّى لا يصاب المشاهد بالضجر ويتوقف عن المشاهدة، حسب إحصائية مقدمة من Wistia تحظى مقاطع الفيديو التي لا تتجاوز مدتها الدقيقتين بمعدل إتمام مشاهدة مرتفع يبلغ حوالي 70%.
  5. اختر المعلق الصوتي بعناية، يجب أن يتمتع بصوت واضح وخامة صوت مميزة ومخارج حروف جيدة، وكما لكل مقامٍ مقال، فإن لكل فكرة صوتًا يعنيها ويساعد على وصولها لمسامع المشاهد بسهولةٍ وصَفاء، صوتًا ناعمًا ولطيفًا أو صوتًا جهوريًّا وناضجًا، سردًا هادئًا أو تشويقيًّا يثير حماسة المستمع؟
  6.  تعامل مع المؤثرات الصوتية بحذر، أخلق توازنًا مُريحًا بين صوت المعلق والمؤثرات الصوتية كي لا يطغى أحدهما على الآخر فيبخسه حقّه، كما يجب أن تحرص على اختيار مؤثرات صوتية ملائمة مع الفكرة والتصميم وتزيد العمل إبداعًا وجمالًا.
  7. احرص على الاقتضاب لا الإسهاب، ضلا تملأ المقطع بحشوٍ من النصوص الطويلة حتّى لا يفقد المشاهد تركيزه وتفقد الفكرة طريق وصولها إليه، لذا اختصر الفكرة بحكمة فإن الأقل، أكثر!
  8. حرّك الرسوم والنصوص بخِفة وانسيابية، عامل التناغم بين عناصر الفيديو مهم جدًّا، فكثيرًا ما نشاهد مقاطع فيديو تتحرك فيها العناصر بطريقة سريعة جدًّا تثير القلق، أو يحدث العكس تمامًا حين يتم تحريك العناصر ببطء شديد حدّ الملل. إذ لا بد من الوصول لنقطة توازن تُظهر العمل بشكلٍ سلس ومتناغم ليُكمل المتابع مشاهدة المقطع بأريحية حتى النهاية ويفهم محتوياته والفكرة العامة.
  9.  أعمل على توحيد هوية الألوان، كما هو متعارف أن عنصر الألوان هام جدًّا في تصميم مقاطع الفيديو، ففي حال كانت الألوان غير متناسقة مع كل مشهد سيظهر مقطع الفيديو بصورة مُزعجة ومروعة. لذا من الضروري أن توزّع الألوان على المشاهد بطريقة موحدة ومتناسقة حيث تتلاءم مع الشكل العام للتصميم ومحتوى الفيديو.
  10. ضع الفيديو في نُصب الأعين احرص على أن يكون مقطع الفيديو في رأس الصفحة بطريقة واضحة ولافتة لإثارة فضولهم في فتح واستطلاع مقطع الفيديو، مما يزيد من نسبة المشاهدة.
  11.  احرص على توفير خاصية الترجمة إن كان محتوى الفيديو باللغة الإنجليزية احرص على إضافة ترجمة باللغة العربية أو العكس صحيح، وذلك لإدراك أكبر شريحة مُمكنة من الجمهور.

وفي الختام، أتركك عزيزي القارئ مع هذا السؤال، هل ما زلنا نتفاعل مع مقاطع الرسوم المتحركة بعد أن أصبحنا كِبارًا؟ ستعرف الجواب لا محالة إن لا حظت كيف أن كُبرى الشركات حول العالم تتواصل معك عبر الموشن جرافيك.


إن كنت صاحب شركة أو مسؤولا في قسم التسويق والعلاقات العامة وتريد استخدام الإنفوجرافيك في تواصلك مع الجمهور فإن ريادة الأفكار هي الشريك المثالي لك، وذلك لتميزها في صناعة المحتوى بشكل عام، وتنفيذها لأعمال عدد كبير من الجهات الحكومية والعلامات التجارية في القطاع الخاص.

إليك أيضًا

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker