اخبار

كيف تتخلص من الحديث السلبي مع النفس في ثلاث خطوات؟ 

الحياة مليئة بطبيعتها بالعقبات والظروف الخارجة عن إرادتنا: الظروف التي نولد فيها، والأحداث غير المتوقعة، وحالات الطوارئ التي لسنا مستعدين لها، وما إلى ذلك. ولكن هناك بعض الأشياء التي يمكننا التحكم فيها ومن بينها أفكارنا وكيفية التعامل معها، الحياة بها عقبات كافية، ولسنا بحاجة إلى جعل الأمور أكثر صعوبة على أنفسنا. جميعنا نريد الحصول على فرص أفضل، نريد أمانًا ماليًّا، وجسمًا صحيًّا، وعقلًا ذكيًّا، ومهارات مذهلة، طالما أننا جميعًا نريد هذه الأشياء، فلماذا لا يمكننا تحقيقها؟ الجواب بسيط: الحديث السلبي مع النفس.

الحديث السلبي عن النفس هو حوار داخلي مع نفسك يقلل من ثقتك بنفسك وقدرتك على إجراء تغييرات إيجابية في حياتك، الحديث السلبي مع النفس لا يهدف إلى التحسين بل يجعلك تنتقد ذاتك دائماً كان تقول: “أنا لست جيدًا”، “ليست لدي موهبة”، “أنا أكره نفسي”، “لا أستطيع إنجاز أي شيء” … وهكذا.

علامات تدل على أنك تتحدث مع ذاتك بطريقة سلبية

  • تميل إلى تضخيم الجانب السلبي لأي موقف.
  • تلوم نفسك دائما على كل شيء.
  • تتوقع الأسوأ دائمًا على سبيل المثال، إذا كان إطار سيارتك مثقوبًا في الصباح، سوف تفترض تلقائيًّا أن بقية يومك سيكون سيئًا.
  • ترى الأمور إما جيدة وإما سيئة، فإما أن تكون مثاليًّا أو فاشلًا، لا توجد حلول وسط.

إذا أجبت بنعم على أي من هذه الأسئلة، ففكر فيما يمكنك فعله لتحويل تفكيرك من السلبية إلى الإيجابية. واعلم أنه من المهم السيطرة على هذه الأفكار، وكلما أسرعت في معالجة هذه الأفكار السلبية، تمكنت من المضي قدمًا في حياتك وعملك.

عواقب الحديث السلبي مع النفس

الحديث السلبي مع النفس له تأثير مدمر، وجدت إحدى الدراسات واسعة النطاق أن اجترار الماضي ولوم الذات على الأحداث السلبية مرتبطان بزيادة خطر الإصابة بمشاكل الصحة العقلية. قد يؤدي التركيز على الأفكار السلبية إلى انخفاض الدافع وكذلك زيادة الشعور بالعجز والاكتئاب.

3 خطوات للتخلص من الحديث السلبي مع النفس

الحديث السلبي عن النفس يعيق تقدمك ويمنعك من عيش الحياة التي تستحقها. فيما يلي ثلاث طرق يمكنك استخدامها يوميًّا للتغلب على هذه العادة.

لا تحاول تجاهل المشكلة

عندما تشعر أنك مستسلم لأفكارك السلبية، اعترف بذلك، لن تتوقف عن الأفكار السلبية عن طريق تجاهلها، عليك الاعتراف بالمشكلة أولًا قبل أن تتمكن من مواجهتها وحلها.

فكّر، ما جذور هذه الأفكار؟ هل أنت خائف؟ هل تعاني من عدم الثقة في النفس؟ هل تعرضت مؤخرًا لفشل كبير أثر على ثقتك بنفسك؟ هل أنت مكتئب؟ لماذا تتسلل إليك هذه الأفكار ولماذا تعيقك عن التقدم؟ امنح نفسك بعض الوقت للتفكير من أين تأتي هذه الأفكار حتى تتمكن من التصدي لها، إذا كنت خائفًا، فقم بتهدئة مخاوفك، فكر أن هذه المخاوف هي مجرد احتمالات قد لا تحدث على الإطلاق.

إذا كنت تعاني من عدم الثقة بالنفس، فأخبر نفسك بأن أي شخص معرض للفشل، والطريقة الوحيدة لتعيد ثقتك بذاتك هي أن تبدأ مجددًا وأن تتلافي الأخطاء السابقة –إن وجدت-.

توقف عن توقع الكمال

لا تتوقع الكمال وخاصة إذا كنت تبدأ من جديد بعد فشل كبير، أو كنت تعاني من عدم الثقة بالنفس، حاول أن تخبر نفسك أنه لا بأس من الفشل. لا تتوقع الكمال فلا يوجد أحد مثالي، العيوب والفشل جزء من الحياة، وبمجرد أن تتقبل هذه الحقيقة وتمضي قدمًا ستصبح أكثر سعادة وثقة بالنفس، وإذا ارتكبت أخطاء فلا بأس، تعلم من أخطائك واستمر.

أحط نفسك بالإيجابية

أحط نفسك بالأشياء التي تمنحك الطاقة وتحفزك، قم بتشغيل بودكاست واستمع لمقاطع صوتية هادفة تزيد من تحفيزك وتشجعك على اعتناق الأفكار الإيجابية أو شاهد مقطع فيديو ملهمًا على اليوتيوب، أو اتصل بصديقك الذي يدعمك عندما تمر بلحظة سيئة، أو مارس رياضة محببة، ارفع معنوياتك واعرف ما الذي يساعد في تحسين حالتك المزاجية وعقليتك حتى تتمكن من تغييرها واعلم أن أفكارك ليست خارجة عن سيطرتك، أنت فقط تحتاج إلى الوعي بوجود المشكلة ومن ثم ستتمكن من اتخاذ الخطوات للتخلص منها.

إليك أيضًا

تاريخ النشر: الخميس، 10 يونيو 2021

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker