صحة وجمال

دراسة الدكتوراه عن بعد

تطورت الحياة بشكل كبير وأصبحت اغلب تفاصيل حياتنا تعتمد على التكنولوجيا عن بعد، إن كانت أمور حياتية يومية أو دراسة أو اقتصاد أو صحة وغيرها من المتطلبات التي أصبح تدخل الوسائل الالكترونية فيها واضح ويوفر الجهد والوقت والتكاليف.

من أهم الأمور التي قد نوظف التكنولوجيا والتواصل عن بعد من أجلها هي الدراسة عن بعد، وخاصة للطلاب المتفوقين والمهتمين الراغبين بالحصول على درجة الدكتوراه، فسيجدون طريقة الدراسة عن بعد طريقة سهلة وتوفر عليهم الكثير من الوقت والجهد والتكاليف والسفر.

تشمل الدراسة عن بعد اغلب الاختصاصات المطلوبة كالعلوم والاجتماع والاقتصاد واللغة والفنون والقانون وغيرها، ولكن أهم ما في الموضوع هو تأكد الطالب من أن الجهة التي يراسلها موثوقة وشهادتها موثوقة ومعترف عليها رسمياً حتى لا يخسر الوقت والمال دون جدوى.

إيجابيات دراسة الدكتوراه عن بعد

لطريقة دراسة الدكتوراه عن بعد إيجابيات كثيرة منها:

يوفر الوقت المناسب للطالب:

عكس الجامعات الرسمية التي تلزم الطالب بالحضور بوقت محدد، وهذا ما يكون عائق أمام أغلب طلاب الدراسات العليا الذين يكون لديهم عمل إضافي يمنعهم من الحضور إلى الجامعة، وبهذه الطريقة يمكنهم استكمال دراستهم بالوقت المناسب.

يؤمن اسلوب تعليم مناسب الإناث: 

يوجد الكثير من الطالبات يرغبن باستكمال الدراسات العليا ولكن ظروفهم الاجتماعية تمنعهم من ذلك كالزواج والأولاد وغيرها من العادات والتقاليد وبالتالي الدراسة عن بعد تؤمن الظرف المريح والمناسب.

تنمية امكانية الباحثين الفكرية:

يساعد نظام الدراسة عن بعد على تطوير فكر ومهارة الطالب عن طريق ترك بعض الأسئلة والاستفسارات ليبحث هو عنها عن طريق البحث الالكتروني وقراءة الموسوعات العلمية والحصول على الجواب وزيادة الثقافة.

تخفيف تكاليف النقل:

 يساعد نظام التعلم عن بعد على توفير تكاليف المواصلات والتنقل وتوفر الوقت والجهد للكثير من الطلاب الراغبين بالحصول على درجة الدكتوراه ولكن تعوقهم المواصلات والتنقل والوقت والتكاليف.

توفير التكاليف على الجهة الدراسية: 

مثلما يوفر التعلم عن بعد التكاليف والجهد على الطالب يوفر على الجامعات والجهات المختصة ايضاً، فيوفر عليها تكاليف المعدات والكادر والأجور وهذ ينعكس ايجاباً على مصلحة الطالب ويخفف من تكاليفه هو ايضاً.

تخفيف الضغوط الدراسية:

الكثير من الطلبة يعانون من تعب وضغط نفسي من أسلوب المحاضرين ويفقدون الرغبة باستكمال الدراسة، لذا يعد التعلم عن بعد وسيلة جيدة لتفادي المواجهة بين الطالب والمحاضر.

طرق دراسة الدكتوراه عن بُعد

هناك طريقتان أساسيتان لدراسة الدكتوراه عن بعد، وهي:

  • طريقة المحاضرات التفاعلية: 

تتم هذه الطريقة من خلال البث المباشر على موقع الكتروني للتواصل الاجتماعي بين الطالب وخبراء تعينهم الجامعة، وتتم مناقشة النقاط الغير مفهومة باستخدام وسائل توضيحية للوصول للنتائج المطلوبة.

  • طريقة المحاضرات الجاهزة: 

بهذه الطريقة تكون المعلومات جاهزة ومسجلة كصورة او مسموعة او مقروءة، يحصل الطالب على حاجته لاستكمال رسالة وتقديمها الكترونياً.

 جامعات تدرس الدكتوراه عن بعد

هناك الكثير من الجامعات العالمية التي تقدم دراسة الدكتوراه عن بعد ومنها:

  • UNIVERSITY OF OXFORD ENGLAND

من أفضل الجامعات العالمية والبريطانية التي قد تمنح الطالب درجة الدكتوراه عن بعد، ويمكن أن تستمر مدة الدراسة من أربع سنوات الى ثماني سنوات.

  • UNIVERSITY OF NORTH CAROLINA CHAPEL HILL

من أفضل جامعات لندن للعلوم الإنسانية والآداب، وكان لها دور كبير في اكتشاف الحمض النووي، وأجهزة الراديو، والهاتف، والتلفزيون، وتمنح درجة الدكتوراه عن بعد.

  • UNIVERSITY OF MANCHESTER ENGLAND

من أفضل جامعات أميركا لدراسة العلاج الطبيعي والعلاج الفيزيائي، وقد يستمر البرنامج الدراسي لثلاث سنوات تقريباً تمنح درجة الدكتوراه عن بعد.

  • NORTHEASTERN UNIVERSITY

من أفضل الجامعات التي تقدم شهادة الدكتوراه عن بعد في طب العلاج الفيزيائي، وطب الأطفال، والشيخوخة، الجراحة العظمية، التجارة، وقد تستمر الدراسة لمدة سنتين تقريباً.

  • UNIVERSITY OF BIRMINGHAM

من أفضل جامعات بريطانيا لنيل درجة الدكتوراه عن بعد في العلوم الإنسانية والآداب.

  • UNIVERSITY OF FLORIDA

من أفضل جامعات فلوريدا تعتمد على تعدد اللغات وقد تستمر مدة الحصول على درجة الدكتوراه فيها حوالي ثلاث سنوات.

  • PENNSYLVANIA STATE UNIVERSITY

جامعة في ولاية بنسلفانيا التي تمنح درجة الدكتوراه عن بعد في علوم التمريض.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker