صحة وجمال

الإسهال: أفضل 9 مشروبات لعلاج الإسهال

يمكن أن يكون الإسهال مزعجًا للغاية، ولكن في معظم الحالات يمكن علاجه بشكل فعال من خلال الراحة وبعض العلاجات المنزلية.

الإسهال هو عبارة عن مشكلة في الجهاز الهضمي تسبب برازًا مائيًا، مما يسبب عدم الراحة والتعب للشخص المصاب به لبضع ساعات أو أيام حتى تتحسن الأعراض، في بعض الحالات تستمر الأعراض لفترة أطول.

على الرغم من أن الإسهال عادة ما يختفي من تلقاء نفسه، إلا أن هناك العديد من العلاجات المنزلية التي تعمل على تخفيف الأعراض وتسريع عملية الشفاء، ومن بين هذه العلاجات مشروبات لعلاج الإسهال، وبمقالنا هذا سوف نقدم لكي أفضل المشروبات لعلاج الإسهال بشكل طبيعي وسريع.

مشروبات لعلاج الإمساك

هناك الكثير من المشروبات الطبيعية لعلاج الإسهال، وتساعد على التخلص منه بشكل نهائي، ومن هذه المشروبات:

عصير الليمون:

المقادير:

طريقة التحضير:

أضيفي إلى لتر الماء عصير الليمون وملعقتان صغيرتان من السكر، ورشة ملح، ورشة أخرى من بيكربونات الصوديوم.

تخلط جميع المكونات جيدًا وتشرب عدة أكواب من الخليط فور الاستيقاظ والباقي طوال اليوم.

يساعد عصير الليمون في علاج الإسهال، كما انه يوفر الكثير من السوائل والمعادن المهمة للجسم، مما يمنع الإصابة بالجفاف.

ماء الشعير:

المقادير:

  • 1 ملعقة كبيرة شعير.
  • نصف لتر ماء.

طريقة التحضير:

نقوم بغلي ملعقة كبيرة من الشعير في نصف لتر من الماء لمدة نصف ساعة، ثم يترك الخليط لمدة 10 دقائق ثم يصفى.

يتم تناول كوبً عند الاستيقاظ وآخر في حال الخروج من المنزل أو ليلا، ومن الضروري خلال هذه الفترات تناول طعام صحي وخفيف وخالي من الدهون والزيوت.

ينقل الشعير جزءًا كبيرًا من مكوناته إلى الماء أثناء الغليان، ولهذا السبب يتمتع هذا المشروب بقدرة كبيرة في التقليل من الإسهال، بالإضافة إلى ذلك فهو يوفر الماء للجسم، مما يقلل من نسب الإصابة بالجفاف.

شاي البابونج مع الجوافة:

يعتبر البابونج مضادًا ممتازً للالتهابات وله أيضًا خصائص مضادة للتشنج، والجوافة هي عشبة قابضة ويساعد على تقليل تقلصات الأمعاء، حيث يساعد مزيج هذا الشاي على محاربة الإسهال.

طريقة التحضير:

نقوم بسلق حفنة من عشبة البابونج، و10 أوراق جوافة معًا لمدة 15 دقيقة، وتترك لتبرد ثم تصفى وتشرب.

يُنصح بتناول حوالي 250 مل طوال اليوم.

مرقة الدجاج:

خلال فترات الإصابة بالإسهال يفقد الجسم الكثير من الملاح والمعادن المهمة في الجسم، والتي تعمل على المحافظة على موازنة السوائل بالجسم، من الضروري تعويض هذه الكميات المفقودة لتجنب الإصابة بالجفاف.

ولذلك تعتبر مرقة الدجاج من أفضل المشروبات لمعالجة الإسهال.

الصودا الخالية من الكافيين:

السوائل الشفافة والتي تكون منزوعة اللون تعتبر مشروبات هامة لمعالجة مشكلة الإسهال، ومن بين هذه المشروبات الصودا.

وفي حال اللجوء للصودا لعلاج الإسهال، من الضروري التأكد أنك اخترت الصودا الخالية من الكافيين، لأن الكافيين يعتبر من مدرات البول، وهذا يسبب زيادة بكمية السوائل التي يفقدها الجسم.

شاي بالزنجبيل:

الزنجبيل من الخيارات الجيدة لمعالجة مشكلة الإسهال، وذلك بسبب قدرته على تهدئة المعدة وتنشيط عمل الجهاز الهضمي، وهو يمتاز بخصائص مضادة للبكتيريا والالتهابات.

إن شرب كوب من الشاي بالزنجبيل يساعد على ترطيب الجسم وإمداده بالسوائل التي فقدها الجسم، حيث يعرف بدور الكبير في شفاء وتهدئة المعدة بشكل فوري.

شاي البابونج:

يمكننا اللجوء للبابونج من أجل علاج مشكلة الإسهال والتخفيف من الأعراض المرافقة لها، فهو يعتبر من المشروبات الطبيعية الفعالة لعلاج مشكلة الإسهال، فهو مهدئ طبيعي للمعدة، ويعمل على معالجة الكثير من المشاكل الهضمية من بينها افسهال.

خل التفاح:

يعرف خل التفاح باحتوائه على الكثير من مضادات الجراثيم، حيث تساهم في القضاء على البكتيريا المسببة للإسهال، كما يحوي على مواد تساعد على حماية الجسم من الإصابة بخطر حدوث التشنجات المعوية.

ويمكننا استخدامه من خلال وضع ملعقتان بحجم صغير من خل التفاح بكوب من الماء الفاتر، ويتم شربه مرتين يوميا.

مشروب الكمون:

يستخدم الكمون في علاج التقلصات التي تصيب الأمعاء والجهاز الهضمي، كما يعتبر من أفضل المشروبات الطبيعية الطاردة للغازات، وهو مدر للبول، ويساهم في تخليص الجسم من الانتفاخ.

ويتم تحضيره من خلال وضع ملعقة من بذور الكمون بكوب من الماء ويتم وضعه على النار، ويترك حتى الغليان، ثم يصفى ويضاف لع عصره ليمون ويشرب.

متى يجب زيارة الطبيب

في معظم الحالات، يمكن علاج الإسهال في المنزل دون استشارة الطبيب، ومع ذلك إذا استمر الإسهال لأكثر من يومين، فمن الضروري طلب فاطل المساعدة الطبية لتجنب المضاعفات.

تشمل الأسباب الأخرى لرؤية الطبيب للإصابة بالإسهال ما يلي:

  • خروج دم أو صديد في البراز.
  • الإصابة بالحمى.
  • علامات الجفاف، مثل العطش الشديد وجفاف الفم.
  • الإسهال المزمن.
  • الإسهال أثناء النوم.
  • فقدان الوزن بشكل كبير.
  • ألم شديد في البطن.

يجب على الأشخاص المعرضين لخطر حدوث مضاعفات مثل الأطفال الصغار وكبار السن، مراجعة الطبيب أيضًا لعلاج الإسهال إذا لم يتحسن بمرور الوقت وبالعلاجات المنزلي.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker