صحة وجمال

ما الفرق بين الحليب كامل الدسم وخالي الدسم؟ أيهما أفضل

اليوم لم يعد الاختيار يدور حول الحليب بالشوكولا أو بالفانيلا أو العادي! فهناك على رفوف منتجات الألبان يوجد أنواع حليب كثيرة، قد تشعر بالحيرة، فأي منها عليك أن تختار؟ ما الفرق بين الحليب كامل الدسم والحليب خالي الدسم على وجه التحديد؟

في الماضي كان كل الحليب حليب كامل الدسم، ولكن بعدها ازداد الاهتمام بالتغذية ومحتوى الغذاء، وبدأ النظر إلى الحليب كامل الدسم على أنه مخيف ومصدر للضرر في المقابل الحليب الخالي من الدسم هو الحليب الصحي… ولكن لم يبقى الأمر هكذا للنهاية فاليوم قد لا يكون الحليب خالي الدسم رائع ولا كامل الدسم أقل فائدة!

ما الفرق بين الحليب كامل الدسم وخالي الدسم؟

ما الفرق بين الحليب كامل الدسم وخالي الدسم؟

خالي الدسم أو كامل الدسم؟ أي النوعين هو الأفضل؟ إليك الجواب في النقاط التالية وفق دراسات علمية حديثة (يمكنك الاطلاع على الدراسات المعتمدة) ووفق ما تخبرنا به الدكتورة وأخصائية التغذية Kelli McGrane.

1 – المحتوى الغذائي في الحليب قليل الدسم وكامل الدسم

على الرغم من أن المحتوى الغذائي في أنواع الحليب يختلف تبعًا لطريقة المعالجة والمكونات المضافة بهدف تعزيز العناصر الأساسية إلا أنه وبشكل وسطي تكون القيم في كوب واحد بسعة 240 مل كما يلي (1):

  الحليب خالي الدسم الحليب كامل الدسم
السعرات الحرارية 85 سعرة حرارية 150 سعرة حرارية
الكربوهيدرات 12.5 غرام 12.8 غرام
البروتين 8 غرام 8 غرام
الدهون 0.2 غرام 8 غرام
الدهون المشبعة 0.1 غرام 5 غرام
أوميغا 3 2.5 ملغ 185 ملغ
الكالسيوم 306 ملغ 278 ملغ
فيتامين D 100 واحدة دولية 98 واحدة دولية
المحتوى الغذائي في الحليب قليل الدسم وكامل الدسم

بعض العناصر الغذائية موجودة بكميات أكبر في الحليب كامل الدسم وبعضها أكثر في الحليب مسحوب الدسم، وهذا ما ينقلنا إلى النقطة التالية.


2 – العناصر الغذائية والإضافات التي تدعم الحليب

المحتوى الغذائي يعتبر الفرق الأساسي بين نوعي الحليب، وهنا يمكن تمييز النقاط التالية:

  • كل من الحليب كامل الدسم ومسحوب الدسم يحافظ على مقدار واحد من البروتينات، وهذا المقدار يمكن دعمه من خلال إضافة مسحوق البروتين أو مكملات البروتين.
  • خلال عملية معالجة الحليب كامل الدسم لإنتاج الحليب الخالي، تتم إزالة حوالي 98% من الدهون إلى جانب مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى، ومن ثم تعمل الشركات المصنعة على إضافتها إلى الحليب، وأهم هذه الإضافات: الفيتامينات – المستحلبات (للحصول على قوام الحليب).
  • الدهون في الحليب ليست دهون مشبعة فقط وإنما هناك دهون صحية وأهمها أحماض الأوميغا 3 والتي تعتبر شبه معدومة في الحليب حالي الدسم.
  • كل من الكالسيوم والفيتامين D وبعض المغذيات الدقيقة الأخرى تكون بنسبة أعلى في الحليب خالي الدسم، وذلك يعود إلى أنها تضاف إليه كمكمل أو مُدعم.
  • يختلف مقدار السعرات الحرارية بين أنواع الحليب ليكون في أعلى مستوى له في الحليب كامل الدسم ويعادل 150 سعرة (2)، ويصبح بحوالي 100 سعرة في الحليب متوسط الدسم، و85 سعرة للحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم (وذلك يرجع إلى أن الدهون هي المغذيات التي تحتوي أكبر قدر من السعرات وبالتالي من الطبيعي أن تكون الأغذية الغنية بها تحتوي مقدار عالي من السعرات).

قد يهمك: دليل السعرات الحرارية لدى منتجات الألبان بأنواعه كافة


3 – الدهون بين الحليب كامل الدسم والحليب قليل الدسم

الأساس الذي يقوم عليه الحليب خالي الدسم هو عدم احتوائه على الدهون (مقدار الدهون يكون أقل من 0.2 ملغ للكوب بينما يصل حتى 8 غرام في الحليب كامل الدسم و5 غرام منها دهون مشبعة.

لفترة طويلة ارتبط تناول الدهون بزيادة خطر الإصابة بالأمراض المزمنة وأمراض القلب والشرايين… ولكن حتى هذا الوقت لم تثبت التجارب العملية أي ارتباط بين الدهون ومثل هذه الأمراض (3)، بشكل عام تناول الدهون المشبعة يمكن أن يزيد من معدل الكوليسترول الضار والسكري، ولكن هناك عوامل أخرى تلعب دورها بهذا الخصوص أهمها معدل تمثيل الدهون.

في المقابل يعتبر الحليب كامل الدسم غني بالدهون الصحية وأهمها الأوميجا 3 (4)، إلى جانب ذلك فهناك تأثير خطير لانخفاض معدل دهون الجسم عن الطبيعي وهذا الخطر يتمثل بنقص القدرة على امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون وأهمها فيتامين D وفيتامين A.


4 – تأثير الحليب كامل الدسم وخالي الدسم على الوزن

لعل أول سبب يدفعك للتخلي عن تناول الحليب كامل الدسم هو خسارة الوزن، صحيح! فمقدار أقل من السعرات الحرارية والدهون بالطبع سوف يحقق لك غايتك، ولكن هل الأمر هكذا بالفعل مع الحليب؟

الأمر ليس أبيض أو أسود فعندما يتعلق الأمر بالوزن لا يمكن الحكم بأن الحليب كامل الدسم يزيد الوزن أو أن الحليب خالي الدسم ينقص الوزن، هناك مجموعة من العوامل المؤثرة التي عليك آخذها بعين الاعتبار، وهي:

  • الحليب خالي الدسم يحتوي سعرات حرارية أقل من الحليب كامل الدسم بما يعادل 60 سعرة حرارية للكوب الواحد، وهذا يعني أنه اختيار مهم في خسارة الوزن.
  • الحليب كامل الدسم يحتوي على مقدار جيد من الدهون الصحية، والدهون الصحية تلعب دور مهم في الشعور بالشبع والتحكم بالشهية.
  • وجدت دراسة تمت في 2016 أن الحليب ومنتجات الألبان الصافية (كاملة الدسم) تفيد في الحماية من متلازمة التمثيل الغذائي (5).
  • الحليب قليل الدسم أو خالي الدسم يحتوي مقدار قليل من السعرات والدهون ولكن في المقابل هناك المزيد من السكريات المضافة والتي قد يكون لها تأثير عكسي.
  • اجتماع البروتينات مع الدهون الصحية في وجبة واحدة يعمل على تحفيز هرمون الشبع وتثبيط هرمون الجوع.
  • الإفراط في تناول الحليب كامل الدسم يعرضك لزيادة الوزن وارتفاع نسبة الدهون في الجسم.

5 – الحليب كامل الدسم أم الحليب خالي الدسم؟

هناك حالات يكون فيها الحليب كامل الدسم هو أفضل الاختيارات بينما حالات أخرى يكون العكس، وأيضًا قد لا يكون من الممكن الاعتماد على أي منهما!

  • في حال كنت تتبع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية فيمكنك اختيار الحليب قليل الدسم، وبهذا سوف توفر على نفسك حوالي 60 سعرة حرارية في الكوب الواحد.
  • في حال كنت تود تناول وجبة مشبعة تتحكم من خلالها بشهيتك ففكر بشكل جديّ بأمر الحليب كامل الدسم.
  • في حال كنت تعاني من الحساسية اتجاه الحليب أو حالة عدم تحمل اللاكتوز وهي حالة من الحساسية تتمثل باضطرابات في الجهاز الهضمي ناتج عن عدم تحليل اللاكتوز، عندها سيكون عليك تجنب الحليب ومنتجات الألبان والاعتماد على الحليب النباتي.
  • في حال كنت تتبع نظام الكيتو فعليك الاعتماد على: الحليب في نظام الكيتو … هل يمكنك تناول الحليب أم يجب الامتناع عنه؟

وبالتالي لا يوجد حليب جيد وآخر سيء بالمطلق، وإنما عليك الاعتماد على ما يناسبك، ويفضل استشارة خبير التغذية.

المصادر

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker