اخبار

نصائح المليونير بول سكولاردي للمضي قُدمًا بعد تحقيق الأهداف

بعد تحقيق الهدف بنجاح ستشعر أنك تغلبت على تحديات في حياتك وهذا شعور رائع، ولكن قد يراودك سؤال محير ألا وهو: ماذا عليّ أن أفعل الآن وقد تحقق هدفي؟ فبمجرد تحقيق النجاح والهدف الذي اجتهدت لتحقيقه قد تفقد الشغف أو الرغبة في المزيد من النجاح، لمساعدتك في طريقك، إليك بعض الاقتراحات لما يمكنك القيام به بمجرد تحقيق الهدف وكيفية المضي قدمًا بشكل أفضل.

المضي قُدمًا بعد نجاح الهدف

عندما تحدد لنفسك هدفًا كبيرًا لكي تحققه فأنت تركز فقط على الهدف ولا تفكر مطلقًا فيما يجب عليك فعله بعد تحقيق الهدف بنجاح لكن هناك بعض المعلومات والدروس الأساسية التي يمكن أن تساعدك بمجرد الوصول إلى هدف النجاح والمضي قدمًا في الحياة. هذه هي المبادئ التي وضعها المليونير بول سكولاردي موضع التنفيذ لتحقيق تأثير كبير. وإليك شرح هذه المبادئ:

كن متواضعًا

على الرغم من أنك أحرزت تقدمًا كبيرًا في تحقيق الأهداف بنجاح، فمن المهم ألا تقلل من شأن الآخرين أو تنظر باستخفاف لمن هم في نفس الموقف الذي كنت عليه. النمو شيء هشّ ويمكن بسهولة الانجراف إلى الغرور الذي يدفعك للعودة إلى وضع أسوأ، التصرف بغرور أو متعجرف سيجعل الناس يبتعدون عنك سواء كانوا أصدقاءك أو عائلتك أو داعمين رئيسيين.

درّب نفسك على تحديد أهداف أكبر

بعد تحقيق هدفك الذي كنت تعمل عليه، حدد لنفسك هدفًا أكبر على سبيل المثال، إذا كنت قد وصلت إلى منصب عالي المستوى في وظيفتك ففكر في تحقيق هدف أكبر مثل تأسيس نشاط تجاري خاص بك في مجالك.

اعمل بجد وذكاء

عند العمل على تحقيق أهدافك ينبغي أن تحافظ على ثقتك بنفسك وتفكر تفكيرًا ايجابيًّا وتعمل بشكل أكثر ذكاءً، فكّر ما الذي ساعدك في تحقيق أهدافك السابقة؟ ما الطريقة أو النهج الذي اتبعته لتحقيق النجاح؟

يميل الناس إلى التسويف مما يجعل تحقيق الأهداف المستقبلية أكثر صعوبة، لذلك تغلّب على التسويف والمماطلة مثلما كنت تفعل في السابق وهذا المقال سوف يساعدك.

تجاهل النقد الهدام

عندما تحقق النجاح في أي شيء سيكون هناك دائمًا أشخاص يحاولون جرّك إلى الأسفل، لأن بعض الناس يشعرون بالغيرة إلى حد تمني زوال النعمة عنك، فهم لا يفكرون في الجهد الذي بذلته من أجل تحقيق هذا النجاح ويتصورون أنك محظوظ ونجحت بدون تعب. وحتى لو حققت هدفًا صغيرًا فستظل تواجه أشخاصًا كارهين لنجاحك، فقط تجاهلهم وامض في طريقك.

ماذا تفعل بعد نجاح الهدف؟

لكن ماذا بعد أن تحقق النجاح؟ بعد كل شيء، هذه المبادئ رائعة، ولكنها قد لا تجلب لك الحماس الذي تحتاجه لذلك قم بما يلي:

طور هدفك

كما ذكرت من قبل ينبغي أن تضع أهدافًا أكبر من الأهداف التي حققتها سابقًا وأن تطمح لتحقيق المزيد من النجاح لكن السعي لتحقيق المزيد لا يجب أن يكون دائمًا في شكل أموال أو إنجازات عالية، يمكنك تحيد أهداف مختلفة مثل مساعدة المزيد من الأشخاص في حل مشاكلهم، تكوين علاقة أعمق مع عائلتك وأصدقائك، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من أجل صحة بدنية أفضل.

مهما كان تفكيرك ينبغي أن تحدد هدفًا أكبر من ذي قبل في العديد من جوانب حياتك، فهناك دائمًا مجال لنوع من التطوير، عندما تركز على وضع الأهداف ستجد أن لديك طموحات ومجالات أخرى يمكنك فيها متابعة نجاح الهدف.

هناك طريقة أخرى وهي تطوير هدفك الأصلي على سبيل المثال، إذا كنت تتطلع إلى إنقاص وزنك، وحققت هدفك، فسيكون الهدف التالي هو تدريب جسمك بطريقة معينة، مثل التدريب على ماراثون محلي أو زيادة شدة التدريب أو التدريب بطريقة مختلفة لم يعتد عليها جسدك.

مساعدة الآخرين

نهج آخر على غرار البقاء متواضعا. بدلًا من النظر إلى الناس باستخفاف، خصص بعضًا من وقتك لمساعدة الآخرين وكن متواضعًا ولا تسخر من الناس الذين لم يعرفوا طريقهم بعد، فمساعدة الآخرين سوف تساعدك في تعزيز ما تعلمته والشعور بمشاعر إيجابية.

فكّر في جوانب أخرى

كما يقول المثل: “لا تضع كل البيض في سلة واحدة”. عند تحديد الأهداف ستجد أن لديك العديد من الجوانب للعمل عليها ربما قضيت الكثير من الوقت في تحقيق النجاح في جانب واحد على حساب الجوانب الأخرى، كأن تحقق النجاح المهني على حساب صحتك مثلًا لماذا لا تنظر إلى الجوانب الأخرى وتعطيها الاهتمام الذي تحتاجه؟ فكر هل أهملت جوانب أخرى من حياتك مثل العائلة أو الأصدقاء؟ راجع أهدافك لترى أي مجالات حياتك تحتاج إلى مزيد من الاهتمام على المدى القصير والطويل.

إليك أيضًا

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker