صحة وجمال

ما هي الهرمونات التي تمنع الحمل؟ وما العلامات التي تدل على الخلل الهرموني؟ وكيف يتم علاجه؟

تفرز الهرمونات بواسطة الغدد الصماء وتعمل كرسل كيميائية تنتقل عبر الجسم في مجرى الدم. وهي جزء مهم في الجسم تتحكم في العديد من العمليات الحيوية. ومن العمليات التي تقوم بها تنظيم بعض العمليات مثل التمثيل الغذائي، والتكاثر …الخ. لذلك زيادة أو نقص كميات هذه الهرمونات في الجسم يسبب مشاكل صحية.

حتى التقلبات البسيطة في بعض الهرمونات يمكن أن يكون له تأثير خطير على الجسم. فما هي الهرمونات التي تمنع الحمل؟ نجد منها الهرمونات التي تنظم وظائف الجسم مثل تنظيم الدورة الشهرية، ومنها التي تهيأ إعداد الجسم للحمل، وحماية البويضات غير المخصبة، والإباضة، …الخ، بالتالي يؤدي عدم التوازن الهرموني إلى تأخير الحمل أو منعه.

هرمونات تمنع الحمل …6 هرمونات تعرف عليها

ماهي الهرمونات التي تمنع الحمل

يوجد عدد كبير من الهرمونات التي تؤثر على الخصوبة، ومن الهرمونات التي تؤثر بشكل كبير على الحمل:

الإعلانات

1 – هرمونات الغدة الدرقية

يوجد عدد كبير من الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية، منها هرمون ثلاثي يودوثيرونين (T3)، وهرمونات الغدة الدرقية (T4). وتأثير هذه الهرمونات في الدرجة الأولى على معدل الأيض وعمليات الهضم، وهي مرتبطة ارتباط كبير بالتكاثر. بالتالي إن وجود خلل في وظائف الغدة الدرقية يسبب بعض الصعوبات، بما في ذلك فرط البرولاكتين في الدم.

2 – هرمون الحليب (البرولاكتين)

هرمون البرولاكتين من الهرمونات  الضرورية لإنتاج الحليب في الثدي، لكن في حال كانت مستويات البرولاكتين غير طبيعية في الجسم، فمن المحتمل أن تسبب مشاكل مثل عدم انتظام الدورة الشهرية، وأيضًا يمكن أن يسبب مشاكل في الإباضة، وبالتالي يؤثر على الحمل. لكن التأثير الأساسي لهرمون البرولاكتين على الحمل.

3 – هرمون مضاد لمولر AMH

يفرز هرمون مضاد لمولر AMH عن طريق بصيلات المبيض، أو من الكيس الذي توجد فيه البويضة غير الناضجة. وظيفته الأساسية هي دعم البويضات غير الناضجة. ويعد قياس هذا الهرمون من أفضل المؤشرات التي تدل على عدد البويضات المتبقية في المبايض.

4 – هرمون تحفيز الجريب (FSH)

الوظيفة الرئيسية لهرمون تحفيز الجريب (FSH)  هي المساعدة في أن تكون الدورة الشهرية منتظمة، وتحفيز إنتاج البويضات في المبايض. لذلك يرتبط هذا الهرمون مباشرة بالخصوبة، وغالبًا ما يسبب وجود مستويات عالية من FSH عند النساء الفقدن وظيفة المبيض، لكن يعمل الجسم على تعويض هذا الخلل الوظيفي.

5 – الهرمون الملوتن (LH)

ترتفع مستويات هذا الهرمون بشكل عام قبل التبويض مباشرة. ويعمل على تنبيه الجسم، أنه تم إطلاق بويضة ناضجة، بالتالي تعتمد مجموعات تنبئ الإباضة على قياس هذا الهرمون.

6 – البروجسترون

يساعد البروجسترون على تكثيف بطانة الرحم، وأيضًا يساعد على دعم الجنين. لذلك يعد من الهرمونات الضرورية للحفاظ على الحمل، بالتالي النساء المصابات بانخفاض مستويات البروجسترون يعانون من الإجهاض المتكرر.

هل يوجد علامات تدل على وجود خلل هرموني؟

واحدة من أكثر الاختلالات الهرمونية انتشارًا عند الإناث هي حالة تعرف باسم متلازمة تكيس. تشمل أعراضها ما يلي:

الإعلانات

1 – دورة غير منتظمة

من أكثر علامات عدم التوازن الهرموني دورة شهرية غير منتظمة. قد تظهر الأعراض على شكل دورة شهرية شديدة، أو الفائتة، أو فترة توقف أو الدورة الشهرية المتكررة، أو الفترة غير المتوقعة إلى وجود خلل هرموني.

2 – نمو الشعر الزائد

تظهر عند بعض النساء، نمو المفرط لشعر الذقن أو الوجه أو الرقبة أو في بعض الأجزاء الأخرى من الجسم.

3 – حب الشباب

حب الشباب من العلامات التي تدل على عدم التوازن الهرموني. ويظهر حب الشباب على الوجه أو الرقبة أو الصدر أو أعلى الظهر. يحدث حب الشباب أحيانًا مع الكلف ، أو سواد الجلد.

4 – تساقط الشعر

من المؤشرات المعروفة لاختلال التوازن الهرموني، تساقط الشعر عند بعض النساء.

5 – ظهور أورام على الجلد

يمكن أن يؤدي عدم التوازن الهرموني إلى ظهور علامات على الجلد. وهي من الأورام الحميدة على سطح الجلد.

6 – آلام الحوض

في بعض الأحيان يكون ألم الحوض مؤشرًا على عدم التوازن الهرموني، وقد تحدث آلام الحوض خلال فترة الحيض أو أثناء الجماع أو من تلقاء نفسها.

7 – الصداع المتكرر

يمكن أن يكون الصداع المتكرر علامة على عدم التوازن داخل الجسم.

8 – التعرق المفرط

إذا كان الجسم يفرز كميات غير غير عادية من العرق أو التعرق في الليل، فقد يدل ذلك على خلل في واحد أو أكثر من الهرمونات.

9 – التغييرات في مخاط عنق الرحم

إن اختلاف كمية وملمس مخاط عنق الرحم بشكل طبيعي أثناء الدورة الشهرية للمرأة. يمكن أن تكون هذه التغييرات علامة على وجود خلل ما في التوازن الهرموني.

ملاحظة:

تختلف كل امرأة هن الأخرى، حيث بعض النساء يعانين من خلل هرموني، لكن لم يظهروا أي علامات خارجية، وبعضهن لديهن واحد أو أكثر من الأعراض، لكن الشيء  المهم عدم استخدام هذه العلامات للتشخيص الذاتي.

ما هي أسباب  الخلل الهرموني؟

السببان الأكثر انتشارًا لاختلال التوازن الهرموني المرتبط بالخصوبة هما اختلال وظائف الغدة الدرقية ومتلازمة تكيس المبايض (PCOS). يمكن لأي من الحالتين أن تمنع الحمل أو إذا حدث الحمل لا يستمر، لذلك لا بد من التدخل طبي.

كيف يمكن أن يؤثر عدم التوازن الهرموني على الخصوبة؟

مع وجود العديد من الهرمونات المختلفة التي تؤثر على القدرة على الحمل والحفاظ عليه، بالتالي يمكن فهم أن عدم التوازن الهرموني يسبب مجموعة متساوية من تحديات التي تؤثر على الخصوبة. ومن أكثر مشاكل الخصوبة المرتبطة بعدم التوازن الهرموني هما:

1 – ضعف التبويض

يمكن لعدد من الاضطرابات المرتبطة بالهرمونات، التي تقلل من انتظام الإباضة أو تمنعها بشكل تام. عندما تنقطع الإباضة، لا توجد بويضة للتخصيب ولن يحدث الحمل.

2 – الأطوار الأصفرية القصيرة

المرحلة الأصفرية هي الفترة الزمنية التي تلي التبويض مباشرة. يتم التحكم في طول هذه المرحلة بواسطة هرمون البروجسترون ، وهو الهرمون الذي يحافظ على سمك وقوة بطانة الرحم. يتراوح متوسط ​​المرحلة الأصفرية من 13 إلى 14 يومًا.

هل تتأثر مستويات الهرمون بالعمر؟

تتغير العديد من مستويات الهرمونات المرتبطة بالخصوبة بشكل كبير عند التقدم بالعمر. حيث يزيد إنتاج هرمون FSH، بشكل خاص، وبشكل عام مع تقدم النساء يالعمر تبدأ  وظيفة المبيض بالانخفاض.

وأيضًا تتغير مستويات هرمون AMH  بشكل كبير، حيث تتناقص مع تقدم العمر ومع انخفاض عدد البويضات المتبقية في المبايض.

علاجات عدم التوازن الهرموني

هناك طرق مختلفة يمكننا من خلالها معالجة الخلل الهرموني وزيادة احتمالية الحمل والحفاظ على الحمل. ويتم تخصيص علاجات الاختلالات الهرمونية بشكل كبير، حيث يختلف حسب كل خلل هرموني. واعتمادًا على نوع الخلل الهرموني الذي تعاني منه، قد يصف لك طبيبك أدوية أو يقدم تعليمات لتغيير في نمط الحياة.

  • الأكثر استخدامًا هو الدواء.
  • استعادة وظيفة الغدة الدرقية.
  • تطبيع مستويات البرولاكتين.
  • تحفيز الإباضة.
  • تحفيز إطلاق البويضة الناضجة.
  • إنقاص الوزن لأن مستويات الهرمونات يمكن أن تتأثر بالوزن، بالتالي إنقاص الوزن يساعد في جعل الخصوبة طبيعية بشكل طبيعي.
  • تعديلات النظام الغذائي.

المصادر

9 أسئلة شائعة يجب قراءتها حول الاضطرابات الهرمونية ومحاولة الحصول على الحمل – shadygrovefertility

هل يمكن أن يؤثر الخلل الهرموني على الحمل؟ – medicinenet

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker