اخبار

متى يتوجب عليك الانتقال من التدوين المرئي (Vlog) إلى المكتوب (Blog)؟

غيّر اليوتيوب الطريقة التي يستهلك بها معظم الأشخاص المحتوى المرئي ويتفاعلون مع الإنترنت.. وللأبد. فاليوم، يفضّل أغلبنا مشاهدة مقطع فيديو جذاب بدلًا من قراءة تدوينة أو مقالة. وإذا كنت تنشر يومياتك على اليوتيوب، فسيبدو من المستغرب أن تفكر في المحتوى المكتوب. بعد كل شيء، ينصح الخبراء بالتبديل إلى المحتوى المرئي لا الابتعاد عنه.

على الرغم من ذلك، ثمّة أوقات يجدر فيها إنشاء مدونة تقليدية بالإضافة إلى محتوى الفيديو أو عوضًا عنه. استنادًا إلى أهدافك وأريحيتك أمام الكاميرا، قد تكون مهتمًا بمعرفة ما يعنيه الانتقال من (مدون مرئي-Vlogger) إلى (مدون) بالمعنى التقليدي.

أسباب تدفعك للتدوين المكتوب

سهولة تحقيق الدخل

مقارنةً بمدونات الفيديو، من الأسهل بكثير تحقيق الدخل عبر التدوينات. باستخدام مقطع فيديو، ستُضطر للاستعانة بأرباح إعلانات اليوتيوب أو مقاطع الفيديو الدعائية لتحقيق الدخل. وحتى إذا كنت قادرًا على تحقيقه عبر النقرات على الإعلانات التي تعرضها، فمن المحتمل أن يكون المال الذي تجنيه ضئيلًا للغاية. تظهر الأبحاث أن 96.5% من منشئي المحتوى على اليوتيوب لا يجنون أموالًا كافية من الإعلانات للعيش فوق خط الفقر. حتى معظم الأشخاص الذين يشكلون 3% من الأشخاص الأعلى تحقيقًا للدخل يكافحون لتغطية نفقاتهم.

بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الشروط عندما يتعلق الأمر بتحقيق الدخل من مقاطع فيديو اليوتيوب. لتكون مؤهلًا لتحقيق الدخل من قناتك في المقام الأول، هناك العديد من متطلبات تحقيق الدخل التي يجب أن تفي بها. يتضمن ذلك إنشاء محتوى مناسب ووجود عدد محدد من المشتركين. على سبيل المثال، من أجل كسب المال من عضويات القناة، تحتاج إلى أكثر من 30,000 مشترك (نتحدث عن دخل حقيقي!).

في عام 2018، غيّر اليوتيوب قواعده الخاصة بالقنوات التي يمكنها تحقيق الدخل والتي تتضمن أن تحصل القناة على 4000 ساعة مشاهدة خلال العام الواحد ووجود 1000 مشترك في القناة.

في عام 2019، اكتشف العديد من أصحاب القنوات أنه تم إيقاف تعليقاتهم على مقاطع الفيديو خاصتهم أو أن قنواتهم أُغلقت بسبب سياسات اليوتيوب الجديدة. وقع الضرر الأكبر على القنوات التي تظهر الأطفال في مقاطع الفيديو.

إذا كان منشئو المحتوى قد طوروا مدوناتهم المرئية بحيث أمكن استخدامها للتدوين المكتوب، فلن يفقدوا القدرة على تحقيق الدخل من الكثير من المحتوى الحالي وسيكون بإمكانهم تحقيق الدخل بشكل أفضل من محتواهم وبشروطهم الخاصة.

بشكل عام، يعد تحقيق الدخل من محتوى المدونة أسهل بكثير من تحقيق الدخل من مدونات الفيديو. يمكنك ببساطة إدراج روابط التسويق بالعمولة من أي برنامج يدعم هذا النموذج الربحي. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك إنشاء مساحة إعلانية واستخدام (غوغل أدسنس) على الشريط الجانبي. لذلك، يمكن لمدوني الفيديو الحاليين تطوير مدونة وإنشاء مصادر دخل إضافية.

تحسين محركات البحث (السيو – SEO)

بعض الإستراتيجيات يمكنك استخدامها لجعل مقاطعك المرئية ملائمة أكثر لمحركات البحث، على سبيل المثال: اختيار أفضل (العناوين –الأوصاف –الفئات –الوسوم) الممكنة. رغم ذلك، لا يمكنك استخدام بعض أفضل أساليب تحسين محركات البحث ببساطة في مقطع فيديو!

مع المدونات، لديك الحرية الكاملة في استخدام ما شئت من مُحسّنات محرّكات البحث. سواء كنت ترغب في إضافة وسوم بديلة إلى صورك أو استخدام الأدوات المجانية مثل Yoast لمنح منشورات مدونتك أفضل فرصة لاقتناص الزيارات عبر محركات البحث، فإن التدوينات هي الأسهل في عالم السيو. إذا كنت تخطط لمواصلة نشر تدويناتك المرئية، فيمكن أن تساعدك المدونة المُحسَّنة جيدًا (Well-optimized) في توجيه المزيد من الزيارات لمقاطع الفيديو خاصتك.

المظهر مهمّ

في البرامج التلفزيونية، تُخفى بطن الممثلة الحامل -بشكل إستراتيجي- عندما لا تكون شخصيتها حاملًا. ورغم أنه لا أحد يقول بوجوب إخفاء الحمل عن متابعيك إذا كنت لا ترغب في ذلك، فهناك أسباب حقيقية لعدم رغبتك في مشاركة التغيّر في مظهرك مع معجبيك (والتي سنسردها خلال لحظات). لذا، إن تغير مظهرك، فيمكن للانتقال إلى إنشاء مدونة أن يُحافظ على علامتك التجارية.

على سبيل المثال، إذا أنشأت مدونة مرئية في مجال الصحة واللياقة البدنية، فسيقلل اكتساب “بعض” الوزن مصداقية نصائحك. حتى إذا كان تناولك لدواء جديد -لا الطعام- هو سبب زيادة وزنك، فقد يتخطى المشاهد الجديد فيديوهاتك عن نصائح فقدان الوزن بسبب الانطباع الأوليّ! مما يعني أن بمقدور إنشاء تدوينة -بدل مقطع فيديو- أن يكون بديلاً فعالاً في حالةٍ كهذه.

ماذا لو قررت بيع أصولك؟

تصل جميع الشركات والمشاريع والقنوات إلى خط نهاية. ولذا، عندما تنتهي، هل ستبيع علامتك التجارية؟ أم تغلقها ببساطة؟ يحب العديد من أصحاب مواقع الويب ومدوّني الفيديو فرصة بيع محتواهم الحالي بربح لفرد أو شركة.

إذا كنت تظهر وجهك في مدوناتك المرئية (وهو ما يحدث غالبًا)، فسيكون من الصعب للغاية -إن لم يكن مستحيلًا- نقلها إلى شخص آخر. كيف يمكن للمشتري إنشاء مقاطع فيديو بدونك كممثل للعلامة التجارية؟ لكن إذا كان لديك مدونة، فهذه إحدى الأصول التي يمكنك بيعها لشخص آخر لمواصلة المشروع.

لا توجد معدات تصوير

الشيء الوحيد الذي تحتاجه لنشر تدوينة هو الاتصال بالإنترنت. هذا ليس هو الحال مع المدونات المرئية. بينما يمكنك إنشاء مقطع فيديو من هاتفك الذكي، تنشئ معظم مقاطع فيديو اليوتيوب الاحترافية باستخدام معدات متخصصة، مثل الإضاءة والكاميرات عالية الدقة والحوامل ثلاثية القوائم والخلفيات. إذا لم يكن لديك المعدات أو في حال تعطلت، فإن إنشاء مشاركة مدونة يمكن أن يكون بديلاً جيدًا.

في الختام

يمكن أن تكون المدونات المرئية والمدونات التقليدية أدوات فعالة ومهمة لتنمية علامة تجارية أو نشاط تجاري. عند استخدامهما معًا، يمكنك تجربة فوائد كلا الوسيطين. ومع ذلك، لا تزال هناك بعض المناسبات التي يكون من المفيد فيها استخدام أحدها عوضًا عن الآخر، أنت من يحدد ذلك.

اقرأ أيضًا:

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker