اخبار

كيف تنظفين منزلك عندما تشعرين بالاكتئاب؟

الاكتئاب هو أحد تلك الأمراض التي تجعل مجرد النهوض من السرير مستحيلًا تقريبًا، ناهيك عن أداء جميع المهام الضرورية التي تتطلبها حياتك، مثل ارتداء الملابس وتناول الطعام وتنظيف منزلك. لسوء الحظ، فإن الميل إلى إهمال احتياجاتك الجسدية غالبًا ما يجعلك تشعرين بأنكِ أسوأ، مما يؤدي إلى دوامة إحباط يصعب الخروج منها.

عندما يتعلق الأمر بالتنظيف أثناء شعورك بالاكتئاب، فإن النشاط البدني للتنظيف ورؤية منزل نظيف يمكنهما مساعدتك على الشعور بالتحسن، وبالطبع يؤدي وجودك ضمن منزل فوضوي إلى تدهور مزاجك. ولكن عندما تكونين مكتئبة، يغدو استجماع الطاقة لتنظيف المنزل شبه مستحيل. إليكِ بعض الاستراتيجيات التي قد تساعدكِ على الشروع بالتنظيف عندما تكونين مكتئبة.

يختلف حجم التنظيف التي ستؤدينه وفقًا لمستوى طاقتك وكمية الفوضى

اعتمادًا على مدى شدة اكتئابكِ، بالإضافة إلى المدة التي استمر فيها، سيختلف أسلوبكِ وفقًا لمقدار الطاقة لديكِ ومدى فوضى منزلك. إذا استمر الاكتئاب لفترة طويلة، فثمّة احتمالية عالية لتراكم الفوضى إلى درجة يبدو من المستحيل التعامل معها. حتى لو كان هذا هو الحال، فلا تزال هناك أشياء صغيرة تستطيعين فعلها ويمكنها أن تساعدك.

ماذا تفعلين إذا كنتِ بالكاد قادرة على الحركة؟

إذا بدت مساحة غرفة المعيشة مدفونة تحت أكوام الملابس وأكياس القمامة والفوضى العشوائية لدرجة أنك بالكاد تستطيعين التحرك، فإن أول شيء، وفقًا لـ كيه سي ديفيس (KC Davis)، مؤلفة كتاب “How To Keep House while Drowning”، هو جعل منزلك عمليًا للعيش فيه. تدير ديفيس، وهي معالجة محترفة مرخصة، منصة للصحة النفسية تسمى “مراعاة المعاناة – Struggle Care“، والتي تركز على النصائح العملية -البعيدة عن إطلاق الأحكام- للأشخاص الذين يمرون بأوقات عصيبة.

عندما تقول ديفيس (عمليًّا)، فهي لا تتحدث عن كونه منظمًا، أو حتى نظيفًا. ما تقصده هو أنكِ تستحقين مكانًا نظيفًا للنوم، وكذلك مكانًا آمنًا للسير. للبدء، ضعي ملاءات نظيفة على سريرك، ثم أخلي المسار بين المطبخ وغرفة المعيشة والحمام، حتى لا تتعثري بأكوام من الفوضى في كل مرة تحاولين فيها التحرك. إذا كان هذا هو كل ما لديكِ من طاقة في الوقت الحالي، فهذا يكفي. ستشعرين أنكِ أفضل قليلًا مما كنتِ عليه سابقًا، وهذا هو كل ما يهم هنا.

ماذا تفعلين إن كان لديكِ بعض الطاقة؟

إذا كان لديك القليل من الطاقة للتنظيف، فإن ديفيس توصيك بإستراتيجية للتنظيف: استمرارية تنظيف غرفة واحدة، مع تقليل عدد القرارات التي يتعين عليكِ اتخاذها، حتى لا يتشتت انتباهك أو ينشغل بالك. كما أوضحت ديفيس في مقطع فيديو على اليوتيوب “5 Things Tidying Method“، أنها عندما تنظر إلى غرفة فوضوية بشكل كبير، تحدّث نفسها “لا يوجد سوى خمسة أشياء في هذه الغرفة”. هذه الأشياء الخمسة هي القمامة، والأطباق، والغسيل، والأشياء التي ليس لها مكان، والأشياء التي عليكِ إعادتها لمكانها المخصص.

يهدف اقتراح ديفيس للتعامل مع أمرٍ واحد كل مرة، على أن تبقي داخل الغرفة طوال الوقت، حتى لا يتشتت انتباهك وتقفي في منتصف العمل، متناسيةً كل ما كنتِ تفعلينه، وهو ما يحدث عادةً أثناء المعاناة من الاكتئاب.

للبدء، خذي كيس القمامة، وابدئي في جمعها (القمامة فحسب) حتى تنهيها كلها، وعند هذه النقطة، ستضعين القمامة في زاوية الغرفة. ثم اجمعي كل الأطباق، وضعيها في جزء آخر من الغرفة لغسلها لاحقًا. بمجرد الانتهاء من ذلك، التقطي كل الغسيل وضعيه في قسم منفصل للتعامل معها لاحقًا، ثم ابدئي في جمع كل الأشياء التي لا يوجد لها مكان ثابت، لوضعها في قسم آخر من الغرفة. أخيرًا، ضع الأشياء التي لها مكان تنتمي إليه.

بمجرد فعل ذلك، يمكنك إما اختيار غسل الأطباق و/أو الغسيل و/أو البحث عن أماكن للأشياء، أو إذا نفدت طاقتك، يمكنك التوقف. في كلتا الحالتين، ستبدو الغرفة أكثر “قابلية للسيطرة” مما كانت عليه قبل أن تبدئي.

كما أوضحت ديفيس في مقطع الفيديو المُشار إليه أعلاه، أن الجزء المهم من هذه الطريقة هو البقاء في الغرفة طوال الوقت لتقليل فرصة تشتت انتباهك وتجولك بعيدًا، بينما تقلل الفئات الخمس عدد القرارات التي يتعين عليك اتخاذها.

ماذا تفعلين إذا كان لديكِ كمية معتدلة من الطاقة؟

ستنجح الطرق السابقة إذا كان لديك مستويات منخفضة للغاية من الطاقة، أو كمية هائلة من الفوضى، أو كلاهما. إذا كنتِ تتعاملين مع اكتئاب منخفض الدرجة أو قدر معتدل من الفوضى، فيمكن أن يساعدك ذلك في تفصيل بعض المهام، بالإضافة إلى محاولة التنظيف أثناء عملك.

6 استراتيجيات لتنظيف منزلك أثناء الاكتئاب:

  • تقسيم المهام إلى مهام أصغر يسهل أدائها.
  • التنظيف مع تقدمك، حتى لا تتراكم الفوضى.
  •  بذل قصارى جهدك لتجنب المماطلة.
  • تخزين أدوات التنظيف بالقرب من المكان الذي ستحتاجين لاستخدامها فيها، بحيث يسهل الوصول إليها.
  • التركيز على تنظيف المناطق المزدحمة أولًا.
  • إشراك عائلتك في جهود التنظيف.

حتى لو كان كل ما لديكِ من طاقة هو التنظيف لبضع دقائق، فسيظل ذلك مفيدًا. فقط تأكدي من حصولك، بالإضافة إلى أداء مهام التنظيف، على المساعدة التي تحتاجينها للتعافي من اكتئابك.

للمكتئبين فقط:

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker