صحة وجمال

تجربتي مع ملح الهمالايا…الفوائد والأضرار بحسب التجربة

ملح الهيمالايا هو من أنواع الأملاح التي يتم استخراجها من الصخور، وفي بعض الأحيان يتم تصنيفها أنها من أملاح البحر، وآخرون يصنفونها على أنها عبارة عن أملاح صخرية.

تتم عملية استخراج ملح الهمالايا من أماكن مختلفة ومتنوعة من الباكستان من المناطق القريبة من جبال الهيمالايا.

تركيبة ملح الهيمالايا تشبه لحد كبير تركيبة ملح الطعام وملح البحر، بحيث يتكون ملح الهيملايا من مكونات رئيسية والتي هي كلوريد الصوديوم، بعض من بقايا المعادن.

من ناحية المذاق يختلف مذاق ملح الهيمالايا عن ملح الطعام، ويعود ذلك لاحتوائه على معادن إضافية، كما ان ملمسه خشن بالمقارنة مع ملح الطعام، يتميز لوبن وردي ملفت، ويعرف أيضا باسم ملح الهيمالايا الوردي، ويعود لونه بشكل غالب لما يلي:

  • الارتفاع الكبير بنسب الحديد بالصخور الخام التي تتم عملية استخراجه منها.
  • احتوائه على نسب منخفضة من بعض المعادن.

من الضروري التنويه أن عملية المعالجة والتصنيع لملح الهيمالايا قبل القيام بطرحه كمنتج صالح للاستهلاك يفقده الكثير من المعادن التي تتواجد فيه، مما يجعله ملحا لا يتفوق بشكل كبير على ملح الطعام والفوائد التي يحتويها.

القيم الغذائية لملح الهيمالايا

يتميز ملح الهيمالايا باحتوائه على العناصر الغذائية التالي:

  • نسب عالية من الصوديوم.
  • نسب منخفضة من عنصر البوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم.
  • نسب قليلة من اليود وذلك مقارنة مع الملح العادي.
  • كما يخلو بشكل تام من السعر الحرارية، الألياف، السكر، الكربوهيدرات، دهون، بروتينات.

تجربتي مع ملح الهمالايا فوائده واستخداماته

التقليل من مستوى الصوديوم بالطعام:

نتيجة لمذاقه المالح الذي يفوق ملح الطعام فأن الشخص الذي يقوم باستخدامه يحصل على درجة الملوجة المطلوبة من خلال استخدام كمية قليلة بالمقارنة مع استخدام ملح الطعام، وهذا يؤدي لتقليل نسب الصوديوم التي يتم استهلاكها بشكل يومي.

تحسين عملية الهضم:

عند تناول الطعام المطهو باستخدام مبح الهيمالايا فأن ذلك يساهم في تحسين عملية الهضم في الجسم، حيث يعمل هذا الملح على تحفيز عملية إنتاج الأنزيمات المهمة والمسؤولة عن عملية هضم الطعام في المعدة والأمعاء.

التخلص من السموم وتنقية الهواء:

من الممكن استخدام ملح الهيمالايا بطرق أخرى غير أغراض الطبخ حيث له العديد من الفوائد الرائعة، ومن هذه الطرق:

مصابيح الملح: حيث تساهم على تنقية وتنظيف الهواء من الأوساخ والملوثات والجراثيم.

الاستحمام بماء مضاف لح ملح الهيمالايا: حيث تساعد هذه الطريقة على طرد السموم لخارج الجسم.

فوائد أخرى لملح الهيمالايا:

  • منح الجسم الترطيب وحمايته من الإصابة بالجفاف، وذلك لاحتوائه بعنصر الصوديوم الضروري والمهم للمحافظة على توازن السوائل بداخل الجسم.
  • القدة على علاج بعض المشاكل والأمراض الجلدية: كالأكزيما حيث يتم استخدامه من خلال إضافته لحوض الاستحمام.
  • تحسين الحالة الصحية للأشخاص المصابون بداء الرئوي المسد المزمن، لكن حتى الأن لم تثبت البحوث والدراسات العلمية فوائد لهذه الحالة بشكل كافي.

أضرار ملح الهيمالايا

هناك العديد من المخاطر والأضرار الصحية التي ترتبط باستخدام ملح الهيمالايا، والتي هي:

دخول بعض الملوثات للجسم:

من الممكن أن يحتوي ملح الهيمالايا على بعض الملوثات المعدنية وذلك بسبب تواجده في أماكن ملوثة في بعض الأحيان، ولذلك من الممكن أن يحتوي ملح الهيمالايا على نسب مرتفعة من عنصر الرصاص.

خلل بمستويات اليود:

يعرف ملح الهيمالايا باحتوائه على نسب منخفضة من اليود وذلك بالمقارنة مع ملح الطعام، ولذلك قد لا يكون ملح الهيمالايا خيار مناسبة وجيد للأشخاص الذين يعانون من نقص باليوم أو معرضين لنقص اليود في الجسم.

الأضرار التي تتعلق بسرف وفرط الاستخدام:

من الممكن أن يسبب تناول ملح الهيملايا بشكل مفرط إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية كارتفاع بضغط الدم، أمراض كلى مزمنة، فرط بعنصر الصوديوم بالدم، أمراض مرتبطة بالعظام.

رأي العلم بملح الهيمالايا

على الرغم من احتوائه على الكثير من الفوائد الرائعة والمذهلة للجسم بشكل عام، ولكن حتى الأن لا يود أي دراسة عليمة أو بحث علي يثبت ذلك بشكل دقيق، ولم تظهر الدراسات والأبحاث التي أجريت عن أي فوائد إضافية عن الأملاح الأخرى.

وعلى الرغم من احتوائه على الكثير من المعادن التي لا تتواجد في ملح الطعام، إلا أن هذه النسب قليل ومنخفضة جدا ويمكن تعويضها من أي مصدر أخر.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker