اخبارصحة وجمال

تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي RA على الحمل وصحة الأم والجنين

محتويات

يحدث التهاب المفاصل الروماتويدي عندما يهاجم جهاز المناعة الغشاء الزلالي وهو الغشاء الذي يبطن المفاصل. في مقالنا اليوم نتعرف على تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي على الحمل وصحة الأم والجنين.

في عام 2009، نشر باحثون من تايوان دراسة عن تأثير التهاب المفاصل الروماتويدي (RA) على الحمل. وأظهرت البيانات أن النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهن مخاطر متزايدة لولادة طفل بوزن منخفض عند الولادة أو صغير بالنسبة لعمر الحمل. وكانت النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا أكثر عرضة للإصابة بمقدمات الارتعاج (ارتفاع ضغط الدم) وكانوا أكثر عرضة للخضوع لعملية قيصرية.

التهاب المفاصل الروماتويدي

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن مرض التهاب المفاصل الروماتويدي أكثر شيوعًا بين النساء من الرجال.

مرض التهاب المفاصل والحمل

في دراسة أجريت عام 2011 بين أكثر من 74000 امرأة حامل، كانت النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي يواجهن صعوبة في الحمل من أولئك غير المصابات بالمرض.

وحتى الآن، فإن الباحثون ليسوا متأكدين مما إذا كان التهاب المفاصل الروماتويدي نفسه أو الأدوية المستخدمة لعلاجه، أو الالتهاب العام الذي يسبب هذه الصعوبات أثناء الحمل.

مرض التهاب المفاصل

خطر تسمم الحمل

أكدت مايو كلينيك أن النساء الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة أو أمراض المناعة، يزداد لديهم مخاطر الإصابة بتسمم الحمل. كما أشارت الدراسة التي أجريت في تايوان إلى أن النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهن مخاطر متزايدة للإصابة بهذه الحالة أيضًا.

تسبب تسمم الحمل ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل. وتشمل المضاعفات:

  • النوبات.
  • مشاكل الكلى.
  • وفي حالات نادرة وفاة الأم أو الطفل.

إقرأ أيضا  زيثروماكس كبسولات Zithromax capsules المضاد الحيوي في بروتوكول علاج مرضى الكورونا

يبدأ عادةً تسمم الحمل بعد الأسبوع 20 من الحمل ويمكن أن يكون موجودًا دون أي أعراض ملحوظة. وعادةً ما يتم اكتشافه أثناء فحوصات ما قبل الولادة.

وعند تأكيد الإصابة بتسمم الحمل، تخضع الأم إلى مزيدًا من المراقبة والعلاج للتأكد من بقاء الأم والطفل بصحة جيدة.

وعادةً ما يكون العلاج الموصى به لتسمم الحمل هو ولادة الطفل وإخراج المشيمة لمنع المرض من التقدم.

خطر الولادة المبكرة

قد تكون النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة لخطر الولادة المبكرة. وأكدت العديد من الدراسات أن 28% من النساء ولدن قبل 37 أسبوعًا من الحمل (وهي تعد ولادة مبكرة).

وأشارت دراسة أخرى أن النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة لولادة طفل صغير عن عمر الحمل SGA والأطفال الخدج.

اقرأ أيضًا:

خطر انخفاض الوزن عند الولادة

قد تكون النساء اللواتي يعانين من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي أثناء الحمل أكثر عرضة لولادة أطفال منخفضي الوزن.

الأدوية قد تزيد من المخاطر

تشير بعض الدراسات إلى أن أدوية التهاب المفاصل الروماتويدي قد تزيد من خطر حدوث مضاعفات الحمل. حيث أشارت دراسة أجريت عام 2011 أن بعض الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs) على وجه الخصوص يمكن أن تكون سامة للطفل الذي لم يولد بعد. ولهذا إذا كنتِ ترغبين في الحمل أو حامل بالفعل، يجب عليكِ مناقشة الأدوية التي يجب عليكي تناولها أثناء الحمل. وعدم تناول أي دواء دون استشارة الطبيب أولاً.

هناك بعض المخاطر التي تتعرض لها النساء الحوامل المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن لا يعني هذا أنه لا ينبغي عليك الإنجاب والاستمتاع بالأمومة. ولكن ما يهم هو إجراء فحوصات منتظمة والمتابعة المستمرة مع طبيبك. بالإضافة إلى مناقشة طبيبك عن أي آثار جانبية محتملة للأدوية التي تتناولها.

إقرأ أيضا  أسباب التهاب أوتار القدم والأعراض والأنواع والعلاج

ومع رعاية ما قبل الولادة بعناية جيدة، يجب أن تكوني قادرة على الحصول على حمل وولادة صحية.

المصدر

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker