اخبار

كل حيوان خبيث فهو محرم ومن امثلته

جدول المحتويات

كل حيوان خبيث فهو محرم ومن امثلته

حكم الأطعمة والأشربة:

الاصل في الطعام والشراب والطيبات هو الحل قد احل لنا الأسلام الطعام والشراب الا ما هو ضار , فلأصل في الخبائث والمضار هي الحرمة وجميع الأعيان الاصل فيها الحلال والاباحة للمؤمنين إلا ما ثبت النهي عنه او ان يكون فيه مفسدة ظاهرة متحققة .

قال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)} [البقرة/29].

1- كل ما فيه منفعة للجسم والروح من مأكول ومشروب ملبس فالأصل فيه الحلال قد احله الله عز وجل ليستعين بين العبد علي طاعة الله سبحانه .

قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (168)} [البقرة/168].

2- وعلي العكس يعتبر كل ما فيه ضرر او مضرته اكثر من نفعه قد حرمه الله عز وجل فقد أحل الله لنا الطيبات من كل شئء وحرم علينا الخبائت كما اخبر الله تعالي عن رسوله صلي الله عليه وسلم -بأنه {يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ} [الأعراف/157].

إقرأ أيضا:ما الذي يقوم به الباحث بعد صياغه الفرضيه

فوائد الطعام بالنسبة للأنسان

يتغذى الإنسان علي الطعام حتي يستطع ان يقوم بواجباته اليومية بشكل سليم ويغذي الجسم بالطاقة وينعكس أثره علي أخلاق الانسان وسلوكه فالأطعمة الطيبة يكون أثرها طيبعا علي الانسان والاطعمة الخبيثة يكون لها اثر سلمي ولذالك امر الله العباد بالأكل من الطيبات ونهاهم عن الخبائث

الأصل في الاطعمة والأشربة

الاصل في الاطعمة والاشربة للمؤمنين دون الكفار هي الحل فقد اباح الله عز وجل كل الطعام او الشراب ظاهر لا مضرة فيه من لحم وحب وثمر وعسل ولبن وتمر وجميع الطيبات

أما الكفار: فالأطعمة والأشربة وسائر المنافع عليهم حرام.
فكل كافر لا يرفع لقمة إلى فمه، ولا يشرب جرعة من ماء، ولا يلبس ثوباً، ولا يركب مركباً، ولا يسكن داراً ونحو ذلك من نعم الله إلا عوقب عليه يوم القيامة.
قال الله تعالى: {قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (32)} [الأعراف/32].
ولا يحل نجس كالميتة والدم المسفوح، ولا ما فيه مضرة كالسم، والخمر، والمخدرات، والتبغ، والقات ونحوها؛ لأنها خبيثة مضرة بدنياً، ومالياً، وعقلياً.
1- قال الله تعالى: {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ وَالدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ وَالْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى النُّصُبِ وَأَنْ تَسْتَقْسِمُوا بِالْأَزْلَامِ ذَلِكُمْ فِسْقٌ} [المائدة/3].
2- قال الله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا (29)} [النساء/29].

إقرأ أيضا:ما الذي يقوم به الباحث بعد صياغه الفرضيه

الأطعمة والأشربة الأصل فيها الإباحة، وهي ثلاثة أنواع:

حيوانات.. ونباتات.. وسوائل.

1- تعتبر النباتات في جميع حالاتها سواء كانت حبا كالأرز والبرغل , او الخضار كالطماطم والملفوف او الفواكه مثل التفاح والمانجا والحمضيات بانواعها ونحو ذالك كلها حلال .

2- الحيونات البرية والبحرية والطيور كلها حلال الا ما استثني منها وذالك مثل الخنزير فقد حرمه الله علي عباده المسلمين .

3- والسوائل كالماء والعسل والحليب والعصائر كلها الاصل فيها الحلال الا ما استثني منه مثل العنب المخمر
قال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)} [البقرة/29].

كل حيوان محرم الأكل فهو نجس:

ويستثنى من ذلك ثلاثة:
الآدمي، ما لا نفس له سائلة كالحشرات إلا ما تولد من النجاسات كالصراصير فهو نجس حياً وميتاً، ما يشق التحرز منه كالهرة والحمار، ويستثنى من ذلك الكلب.

المحرم من الحيوانات والطيور:

أو كان متولداً بين حلال وحرام كالبغل فهو من أنثى خيل نزا عليها حمار.
أو لكونه ميتةً أو فسقاً وهو ما لم يُذكر اسم الله عليه.
أو لم يأذن الشرع في تناوله كالمغصوب والمسروق.

إقرأ أيضا:عند وضع ملعقة في كوب من الشاي تبدو وكأنها مكسورة وبسبب

يعتبر المحرم من الحيوانات والطيور هو كل ما جاء به نص شرعي علي خبته كالحمار الأهلي والخنزير أو نص علي جنسه ككل ذي ناب من السباع وكل ذي مخلب من الطيور او كان خبته معلوم كالفأرة والحشرات , او ما كان خبته عارضا كالجلالة التي تتغدى علي النجاسة , او ما امرنا الشرع بقتله مثل الحية والعقرب او نهى عن قتله كالهدهد والصرد والضفدع والنملة والنحلة ونحولها او من ما كان معروفا بأكل الجيف مثل النسر والرخم والغراب

أو كان متولداً بين حلال وحرام كالبغل فهو من أنثى خيل نزا عليها حمار.
أو لكونه ميتةً أو فسقاً وهو ما لم يُذكر اسم الله عليه.
أو لم يأذن الشرع في تناوله كالمغصوب والمسروق.

وفي نهاية المقال نستذل علي أجابة السؤال وهي كالتالي :

  • السؤال/ كل حيوان خبيث فهو محرم ومن امثلته

  • الحل/ الفأر

شارك على

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker