صحة وجمال

خطوات علاج نزيف الأنف المستمر

نزيف الأنف المستمر هو عبارة عن تدفق مفاجئ للدم من الأنف بكميات كبيرة ولفترة زمنية تختلف من شخص لشخص، وسمي بالمستمر لأنه يتكرر بشكل دائم ما بين الحين والأخر.

من الأشياء التي تدعو للخوف والقلق هو النزيف الذي يحدث دون أي سبب، كالأطفال أو البالغين الذين يستيقظون في الصباح ويشاهدوا الدم خارج من الأنف أو على الوجه.

إن الأسباب المؤدية لنزيف الأنف متعددة ومختلفة ولكن الشيء المطمئن في الموضوع أن أغلب الأشخاص معرضين لنزيف الأنف المستمر، وبشكل خاص في الطقس الجاف أو عند اتباع بعض العادات المتبعة الخاطئة.

خطوات علاج نزيف الأنف المستمر

هناك مجموعة من الخطوات التي يجب القيام بها في حال الإصابة بنزيف الأنف المستمر، والتي هي:

  • قيام المصاب بالجلوس في وضعية مستقيمة والانحناء قليلا للأمام مع الإبقاء على انتصاب الجسم، حيث تساعد هذه الحركة بشكل كبير على التقليل من كميات الدم المنبعثة من الأنف، وإيقاف النزيف المستمر، كما أن هذه الحركة تساعد المصاب في تجنب ابتلاع الدم مما يسبب تهيج بالمعدة.
  • تنظيف الأنف برفق، حيث يساعد ذلك على التخلص من الدم المتجلط، ومن ثم يتم استخدام الدواء الخاص بإزالة الاحتقان من الأنف.
  • إغلاق الانف قليلا والتنفس من الفم، حيث تساعد هذه الحركة في السيطرة على النزيف، ويتم اغلاق الأنف لمدة 15 دقيقة.
  • استخدام الكمادات الباردة، حيث تساعد بشكل كبير وفعال على انقباض الأوعية الدموية الموجودة بالأنف وبالتالي إيقاف النزيف.
  • عند القيام بجميع الخطوات السابقة وأستمر النزيف لمدة تتجاوز ال 15 دقيقة، فهذا يعني أن النزيف خطر ويجب التوجه لأقرب مركز طبي للخضوع للرعاية الطبية اللازمة.

الأسباب المؤدية لنزيف الأنف المستمر

في غالب الأحيان يصاب الشخص بنزيف الأنف المستمر من مقدمة الأنف، ويعرف هذا باسم الرعاف الأمامي، ومن أهم الأسباب المؤدية لحدوث ذلك:

  • جرح الأنف أو نخره بشكل متكرر بالأصبع.
  • وجود بعض المشاكل الهيكلية بالأنف سواء أكانت هذه المشاكل خلقية أو مشاكل ناتجة عن التعرض لإصابة معينة.
  • الانخفاض بنسبة رطوبة الأنف وإصابته بالجفاف.
  • حدوث بعض المشاكل الصحية الطفيفة كالحساسية، نزلات البرد.
  • تعرض الأنف لبعض الإصابات والضربات.
  • تناول بعض أنواع الأدوية كالأسبرين وبعض الأدوية الأخرى التي تسبب تميع للدم لمنع الإصابة بالجلطات، بعض العقاقير التي تكون مضادة للالتهابات الغير ستيرويدية، أدوية مضادة للهيستامين، الأدوية المزيلة للاحتقان، بخاخ الأنف العلاجي الذي يسبب جفاف بأنسجة الأنف والجيوب.

كما ان هناك بعض الأسباب الأخرى التي تسبب نزيف الأنف المستمر، والتي هي:

  • تشكل بعض الأورام بداخل الأنف أو بالجيوب النفية.
  • الإصابة ببعض الحالات المرضية التي تؤثر بشكل سلبي على عملية تخثر الدم بشكل طبيعي.
  • وجود بعض الأوعية الدموية بمنطقة الأنف بشكل غير طبيعي، كالإصابة بمتلازمة أوسلر ويير ريندو، وي عبارة عن متلازمة يكون شكل الأوعية الدموية غير طبيعي، فيؤدي لوجود صعوبة في عملية السيطرة على النزيف الذي يصيب الأنف.
  • قرب الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الأنف من سطح الجلد مما يسبب لها الضرر والهشاشة والتمزق بشكل كبير وسريع.

كما يمكن الاطلاع للاستفادة أكثر من خلال التعرف على أسباب نزيف الأنف عند الأطفال أثناء النوم.

متى يجب عرض الحالة على الطبيب؟

أغلب حالا الإصابة بنزيف الأنف المستر لا تتطلب عناية طبية ويمكن علاجها من خلال اتباع الخطوات التي قمنا بذكرها في الأعلى، ولكن بعض الحالات الأخرى قد تتطلب العناية الطبية في حال استمرار النزيف لمدة 15 دقيقة وأكثر، أو في حال التعرض لإصابة شديدة.

من الممكن أن يكون النزيف المستمر الذي أصاب الأنف عبارة عن نزيف بالأنف الخلفي، وهو امر خطير، ومن الإصابات التي تسبب الإصابة بنزيف الأنف المستمر:

  • التعرض للسقوط.
  • التعرض للإصابة نتيجة حادث سيارة.
  • تعرض الشخص لضربة على الوجه، مما يسبب حدوث كسور بالأنف.

يعتبر نزيف الأنف مزمن ومتكرر في حال حدوثه مرتين أو ثلاث مرات في الشهر، وهذا يدل على ان هناك سبب رئيسي وأساسي لحدوث النزيف، وفي حال تكرره لأكثر من أربع مرات في الأسبوع من الضروري فورا عرض الحالة على الطبيب لأنها تعتبر حالة خطرة.

كما يجب الذهاب للطبيب المختص بشكل فوري عند رؤية الأعراض التالية:

  • عدم القدرة على إيقاف النزيف وتكرار حدوثه بشكل كبير.
  • في حال كان تدفق الدم سريع، كانت كميات الدم كبيرة.
  • شعور المصاب بالإعياء وفقدان الوعي.
  • في حال كان النزيف ناتج عن الإصابة بالوجه ويرافقها فقدان للوعي وتشوش بالرؤية.
  • في حال كان النزيف يرافقه ألم في الرأس وارتفاع بدرجات الحرارة.
  • إذا كان المصاب طفل أو طفل حديث الولادة.
Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker