صحة وجمال

مشروبات لعلاج ارتجاع المريء طرق طبيعية ومكونات متوفرة

إن مشكلة ارتجاع المريء من أكثر الأمراض التي يعاني منها بعض الأشخاص والتي تسبب لهم الأرق وعدم الراحة والانزعاج سواء أثناء الطعام أو بعده.

لكن من خلال شرب بعض المشروبات يمكن أن تساعد في تخفيف هذا الشعور والانزعاج وذلك من خلال مكونات بسيطة وغير مكلفة وسهلة التحضير فتعالوا معنا لنتعرف على مشروبات لعلاج ارتجاع المريء.

كيف تحدث مشكلة ارتجاع المريء؟

المريء هو من أجهزة الجهاز الهضمي وهو أنبوب يصل بين الحلق والمعدة وإن المعاناة من مشكلة ارتجاع المريء أو الارتجاع المعدي المريئي (GERD) يسبب للشخص الانزعاج وعدم القدرة على تناول الأطعمة أو المشروبات بسبب تسرب حمض المعدة إلى المريء.

أعراض ارتجاع المريء:

تشمل أعراض ارتجاع المريء السعال والبحة في الصوت والغثيان مع التجشؤ وصعوبة بلع الطعام مع حرقان وتهيج والتهاب الحلق نتيجة الحموضة كما يتسبب ارتفاع الحمض في حدوث التهاب وتهيج في منطقة المريء مما قد يؤدي إلى تقليل قطر المريء.

وقد يسبب اهمال علاج ارتجاع المريء في بعض الأحيان إلى الإصابة بسرطان المريء.

هناك عدة أسباب للإصابة بارتجاع المري:

يحدث ارتجاع المريء عندما ينتقل الطعام أو الأحماض أو العصارة الصفراوية أو البنكرياس من المعدة إلى المريء بشكل متواتر يصل إلى مرتين في الأسبوع.

ومن أسباب مشكلة ارتجاع المريء أنه بسبب ارتخاء عضلة المريء تختل وظائف المريء بسبب (تناول الكحول أو التدخين والنيكوتين إضافة لتناول الأطعمة المهيجة “مثل القهوة أو المشروبات الغازية أو عصائر حامضة” أو الأطعمة الحارة أو الدهنية) أو يمكن أن يكون السبب زيادة الوزن وخاصة زيادة الدهون في الجسم.

مشروبات لعلاج ارتجاع المريء والحموضة

مشروبات لعلاج ارتجاع المريء

يمكن من خلال التغيير في النظام الغذائي المتبع أن نساعد في تخفيف أعراض ارتجاع المريء مع استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب المتخصص، كما أن هناك بعض المشروبات التي يمكنك من خلال إضافتها إلى نظامك الغذائي أن تساعدك في تخفيف أعراض هذه المشكلة ومن بين هذه المشروبات اخترنا لك:

الماء ثم الماء:

الماء ثم الماء

أحيانًا تكون أبسط الحلول منطقية ومن بينها شرب الكثير من الماء الذي هو ضروري للعديد من الوظائف في الجسم وخاصة لاضطرابات الجهاز الهضمي وارتجاع المريء حيث يكون الرقم الهيدروجيني لمعظم المياه متعادلًا مما قد يساعد في رفع درجة الحموضة في الوجبة الحمضية.

لذلك ضع في اعتبارك أن الكثير من الماء يمكن أن يعطل التوازن المعدني في جسمك مما قد يزيد من احتمالية ارتداد الحمض فاحرض على هذه المعادلة لنتائج صحية في جسمك.

شاي البابونج:

شاي البابونج

من أهم الأمور التي يسعى إليها مريض ارتجاع المريء هي أن يخفف من الأعراض التي تصاحب هذه المشكلة لذلك يمكن أن يكون البابونج من أول المشروبات التي تخفف أعراض وآلام ارتجاع المريء لما يحتويه من مميزات وخصائص تساعد على تلطيف وتهدئة المعدة كما يعمل على معادلة الحموضة وتنظيم عمل الجهاز الهضمي.

إضافة إلى أن البابونج يساعد أيضًا في تهدئة الأعصاب وتخفيف التوتر والقلق وتهدئة اضطرابات القولون، وله دور فعال جدًا في تخفيف أعراض حموضة المعدة وارتجاع المريء.

مكونات وطريقة تحضير شاي البابونج:

ملعقتين شاي من أزهار البابونج المجففة لكل كوب من الماء الساخن.

ملعقة صغيرة من السكر أو العسل حسب الرغبة.

نضع في كوب أزهار البابونج المجففة ثم نصب الماء الساخن فوق البابونج ونتركه لتنتقع الأزهار بعد تغطيته لمدة خمس دقائق.

نصفي الشاي في كوب آخر باستخدام مصفاة ثم يمكن شربه دافئًا بعد تحليته بالسكر أو العسل حسب الرغبة أو بدون تحليته.

عرق السوس:

يعتبر عرق السوس من أكثر الاعشاب فعالية وأهمية في حماية المريء وتخفيف حموضة المعدة وأثرها السيء على المريء والتسبب في ارتجاع المريء.

كما يساعد عرق السوس في افراز المادة المخاطية التي تغلف المريء وتعمل على حمايته من حموضة المعدة الشديدة كما يساعد شراب عرق السوس على زيادة الطبقة المخاطية لبطانة المريء مما يعمل على تهدئة آثار حمض المعدة وبالتالي تساعد في تقليل خطر التهاب المريء.

وإن شرب ماء عرق السوس الدافئ له دور كبير في تنظيم الزيادة في العصارة المعدية لأنه يحتوي على مادة الجليسرين.

يمكن إضافة مسحوق عرق السوس المجفف إلى كأس من الماء المغلي وتركه لمدة 15 دقيقة ثم تصفيته والشرب منه.

ملاحظة:

على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم عدم شرب هذا المشروب لأنه يساعد على زيادة معدل الضغط لديهم وهذا خطر.

إكليل الجبل:

يمكنك من خلال تحضير كوب دافئ من شاي إكليل الجبل أن تخفف من أعراض ارتجاع المريء وتخفيف الحموضة لما يحتويه إكليل الجبل على خصائص طبية مميزة لعلاج وتخفيف اضطرابات الجهاز الهضمي وتلطيف المعدة وتهدئتها وتخفيف احماضها، كما له دور فعال في تخفيف غازات البطن وعسر الهضم أحيانًا.

شاي الزنجبيل:

يمكن إضافة شاي الزنجبيل للمشروبات التي تساعد في علاج ارتجاع المريء حيث يعتبر الزنجبيل من أهم الأعشاب الطبيعية المستخدمة في تخفيف أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل عام إضافة إلى أنه يساعد في تخفيف أحماض المعدة وحالة الغثيان والقيء كما يعمل على تقليل خطر الإصابة بالتهاب المريء.

طريقة تحضير شاي الزنجبيل:

نضع في كأس من الماء المغلي قطع من الزنجبيل بمقدار ملعقة كبيرة مع بعض أوراق النعناع الطازج ونتركه لمدة 5 دقائق.

أو يمكن أن ننقع قطع الزنجبيل الطازج في مقدار من الماء البارد طوال فترة الليل (مع ضرورة تغطية الوعاء) وعمل شاي في الصباح وذلك بغلي الماء الذي تم نقع قطع الزنجبيل فيه ثم تركه ليدفأ ثم نضيف إليه أوراق النعناع.

في كلتا الحالتين بعد أن يدفأ الماء الساخن ونصفي الماء من قطع الزنجبيل أضف إليه عصير ملعقة صغيرة من عصير الليمون وتحليته بملعقة صغيرة من العسل ونشرب من هذا الشاي وهو دافئ.

الدردار الأحمر:

دردار احمر

تحتوي عشبة أو بودرة الدردار الأحمر على مادة هلامية تلطف التهابات الجدار الداخلي للمعدة والأمعاء والجهاز الهضمي ويمكن أيضًا أن تقلل من أعراض متلازمة القولون العصبي.

والدردار الأحمر له دور فعال جدًا في علاج ارتجاع المريء لما يحتوي من هذه المادة الهلامية التي يفرزها لحاء الدردار الأحمر على جدار القناة الهضمية فتقلل من أعراض ارتجاع المريء.

الكركم:

يمكنك إضافة الكركم للأطعمة التي تتناولها أو شرب ماء دافئ يحتوي على ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم وتخفيف أعراض ارتجاع المريء واضطرابات الجهاز الهضمي وخاصة عسر الهضم لما للكركم من خصائص تميزه لأنه يعتبر مضاد للالتهابات والأكسدة وهو يعتبر أيضًا علاج مساعد في تخفيف أعراض ارتجاع المريء الناتجة لأسباب مختلفة عديدة.

كما أن الانتظام في شرب شاي الكركم بين الحين والآخر يساعد في الوقاية من التهاب المريء واضطرابات الجهاز الهضمي.

الخروب:

احتواء الخروب على مواد قلوية يساهم في تقليل تعرض الانسان لمشاكل هضمية مثل الحموضة وارتجاع المريء وإن هذه المواد القلوية في الخروب تعادل نسبة الحمض الموجود بالمعدة مما يساعد شرب ماء الخروب الدافئ في نوازن حموضة المعدة ومنع حدوثها وانعكاس ذلك على مشكلة ارتجاع المريء.

علاج ارتجاع المريء بخل التفاح:

يمكننا استخدام خل التفاح لعلاج ارتجاع المريء ولكن يجب أن ننوه إلى أن هذه الوصفة قد تساهم في حل مشكلة ارتجاع المريء عند بعض الأشخاص وقد تكون غير مناسبة تمامًا للبعض الآخر فيجب الانتباه إلى هذه النقطة.

طريقة علاج ارتجاع المريء بخل التفاح:

يتم شرب ملعقة صغيرة من خل التفاح الخام والمخفف بالماء (بمعدل ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى نصف كوب من الماء لتخفيف تركيز حموضة الخل وعدم إضرار هذه الحموضة بالجهاز الهضمي).

بالرغم من وجود بعض الفعالية لخل التفاح في تقليل مستوى الحموضة في المعدة إلا إنه لا يوجد دليل علمي حول استخدام خل التفاح كأحد طرق علاج ارتجاع المريء بالأعشاب.

اشرب من 1 إلى 2 ملاعق صغيرة من خل التفاح كل يوم على سبيل المثال حيث يمكن أن تخلط مع العسل في الشاي أو بدلاً من الليمون في الشاي.

اليانسون لعلاج ارتجاع المريء:

اليانسون من أهم المشروبات التي يمكن استخدامها لعلاج ارتجاع المريء لأنه يساهم في علاج قرحة المعدة ويهدأ التهيج والحرقان لأنه يحتوي على خصائص عديدة مضادة للتقلصات والآلام التي تصيب المعدة كما يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات ويعالج مشاكل عسر الهضم وللغثيان إضافة إلى تثبيط ومنع حدوث العدوى بجرثومة المعدة.

ولعلاج ارتجاع المريء باليانسون يمكن تناول شاي اليانسون المحضر من مرة واحدة إلى ثلاث مرات يوميًا على حسب مدى شدة الارتجاع المريئي والحموضة.

ماء جوز الهند:

إذا كان بإمكانك أن تحصل على ماء جوز الهند فإنه يعتبر خيارًا رائعًا آخر للأشخاص الذين يعانون من ارتداد الحمض أو ارتجاع المريء لأن هذا المشروب مصدر جيد للإلكتروليتات المفيدة مثل البوتاسيوم حيث تعمل هذه الإلكتروليتات على تعزيز توازن الأس الهيدروجيني في الجسم وهو أمر ضروري للسيطرة على ارتداد الحمض.

عصير الفواكه:

لا نقصد مشروبات الحمضيات لأنها حمضية للغاية وقد تسبب ارتجاع الأحماض، إلا أن الأنواع الأخرى من العصائر أقل حمضية وبالتالي فهي أقل عرضة للتسبب في أعراض ارتجاع المريء لدى معظم الناس وتشمل الخيارات الجيدة ما يلي:

عصير جزر وعصير الصبار وعصير الكرنب وعصير البطيخ أو عصير الكمثرى إنها مشروبات طازجة محضرة من فواكه أقل حمضية إضافة لعصائر بعض الخضار مثل عصير البنجر أو السبانخ أو الخيار.

ملاحظة:

  • إن إضافة العصائر لنظامك الغذائي يعتبر طريقة رائعة لدمج المزيد من الفيتامينات والمعادن في وجباتك الغذائية وهي خيار جيد ولذيذ بشكل استثنائي للأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء.
  • عند صنع أي نوع من عصير الفواكه ابحث عن الفواكه قليلة الحموضة مثل الكمثرى أو البطيخ وحاول أيضًا إضافة بعض الخضار الخضراء مثل السبانخ أو اللفت.
  • جرب عصير السبانخ مع الأفوكادو فهو خيار رائع لعلاج ارتجاع المريء.

الخردل ومعالجة ارتجاع المريء:

الخردل مليء بالمعادن ويحتوي على الخل وهو حمض ضعيف، كما أنه يحتوي على مادة قلوية تعمل على تحييد ومعادلة الأحماض الناتجة عن ارتجاع المريء.

وللحصول على فوائد الخردل في علاج ارتجاع المريء يمكن تجربة تناول ملعقة صغيرة من الخردل عند الشعور بنوبة من حرقة المعدة ورجوع الحمض إلى المريء.

علاج ارتجاع المريء بالصبار:

يعتبر استخدام الصبار أحد طرق علاج ارتجاع المريء بالأعشاب لأن تأثيره يلطف ويساعد على تقليل الحموضة في المعدة مع تهدئة التهيج وتخفيف عدد مرات ارتجاع الحمض إلى المريء.

يمكن شرب 30 مل من عصير الصبار النقي كل يوم لهذه الحالة.

تغييرات في نمط الحياة لعلاج ارتجاع المريء

أعشاب طبيعية

يمكنك القيام ببعض الأشياء وتغيير في بعض العادات اليومية لتتجنب حدوث مشكلة ارتجاع المريء ومن بين هذه التغييرات في نمط الحياة اليومية:

  • تجنب تناول الأطعمة التي تزيد من حموضة المعدة مثل: القهوة، والشوكولاته والمأكولات الحارة والمشروبات الغازية والأطعمة الجاهزة والكثير من المعجنات كالبيتزا.
  • شرب الأدوية مع الكثير من الماء.
  • حافظ على وزنك بالحدود الصحية وتجنب زيادة الوزن التي لها الدور الكبير في مشكلة ارتجاع المريء.
  • تجنب التدخين وحاول أن تتوقف عنه لأن التدخين من أهم الأسباب التي تساعد على ارتجاع المريء.
  • امتنع عن تناول الكحول تمامًا.
  • تجنب تناول عصير الحمضيات التي لها دور في تفاقم مشكلة ارتجاع المريء لما تحتويه من نسبة عالية من الحموضة مثل (عصير الليمون أو البرتقال أو الكريب فروت أو اليوسفي) حيث يؤدي وجود حمض الستريك في هذه الفواكه إلى نهيج المريء.
  • تناول بعض من اللوز الخام غير المحمص لأنه يعتبر طعام قلوي يساعد على موازنة درجة الحموضة كما أنه مصدر جيد لعنصر الكالسيوم الضروري للجسم.
  • اشرب كأس من الماء الدافئ المضاف إليه ملعقة كبيرة من عصير الليمون قبل الإفطار بـ20 دقيقة فهو يساعد على توازن مستوى الحموضة كما يساعد على عملية الهضم ويُحسن من عمل الجهاز الهضمي.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الطماطم لأنها تساعد في ظهور وشدة أعراض ارتجاع المريء.
  • يمكنك مضغ العلكة بعد الوجبات فهذه العادة تساعدك على زيادة إفراز اللعاب مما يساعد على خفض مستوى الحمض في المريء.

إضافة إلى بعض التغييرات في نمط نومك:

  • توقف عن تناول الطعام قبل النوم بثلاث ساعات ليرتاح الجهاز الهضمي ويتم هضم كل الطعام مما يساعد على تخفيف أعراض ارتجاع المريء واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • تجنب الاستلقاء أو النوم بعد تناول الوجبات مباشرة وذلك لمدة نصف ساعة.
  • يجب أن يكون رأس السرير الذي تنام عليه مرفوعًا بمعدل بين 15 إلى 20 سم فهذا يساعد على تخفيف ارتجاع المريء أثناء الليل.
  • حاول أن تنام على الجانب الأيسر لتخفف من ارتجاع المريء.
  • ارتدي ملابس مريحة وتجنب ارتداء الملابس الضيقة خاصة عند الخصر أو الصدر.
  • مارس الرياضة قبل تناول الوجبات أو بعد تناول الوجبات بساعتين.

أخيرًا ….

عند استخدام الأعشاب المجففة لصنع كوب من الشاي يجب استخدام ملعقة صغيرة من هذه الأعشاب لكل كوب من الماء الساخن حيث يتم نقع الأوراق أو الزهور بعد تغطية الوعاء لمدة من 5 إلى 10 دقائق، وإذا كنت تستخدم الجذور انقعها لمدة من 10 إلى 20 دقيقة وذلك للحصول على أفضل شاي صحي.

يمكنك أن تشرب من شاي الأعشاب من كوبين إلى أربعة أكواب يوميًا.

يجب الانتباه إلى أن بعض الأعشاب يمكن أن تتداخل مع بعض الأدوية الموصوفة لذلك يجب استشارة طبيبك المشرف قبل تناول أي من هذه الأعشاب والتأكد من أنها آمنة وغير مضرة بالنسبة لك.

المصدر:

6 مشروبات لعلاج الارتجاع المعدي المريئي وكيفية تحضيرها – موقع mo5talfoon

ماذا تشرب من حمض الجزر – موقع healthline

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker