صحة وجمال

مشكلة ألم البطن عند الأطفال لم تعد مقلقة بعد الآن

يعد ألم البطن أحد أكثر الأعراض شيوعًا عند الأطفال حيث غالبًا ما يكون مؤلمًا ولكنه نادرًا ما يكون خطيرًا.

ومن المؤكد أن الأمراض التي يمكن أن تظهر عن طريق البطن متنوعة للغاية ومتعددة إنما من خلال هذا المقال سنتعرف معك على ألم البطن عند الأطفال وأسباب الإصابة به والأعراض التي تترافق معه وأنواع هذا الألم مع الطرق الطبيعية الكفيلة لعلاجه فتعالوا معنا:

 ألم البطن عند الأطفال

من المستحيل عمل قائمة بجميع أسباب آلام البطن لأنها طويلة جدًا وخاصة عند الأطفال الصغار لأن البطن هو نقطة هامة في الجسم تضم أجزاء مختلفة يمكن أن يصيبها العديد من الأعراض التي تشكل مرضًا معينًا.

كما أن ألم البطن عند الأطفال يعتبر من أصعب أنواع الأمراض تشخيصًا وخاصة لأنه من الصعب جدًا معرفة المكان الصح للألم إضافة إلى أن الطفل لا يمكنه تحديد مكان الألم بدقة فقد يكون هذا الألم مرتبطًا بأمراض الجهاز الهضمي أو البولي أو في المعدة أو يكون مرتبطًا بالرئتين وهذا ما يصعب على الطبيب تشخيصه بالطرق العادية ولكن من خلال الأعراض يمكن أن تعطي إشارة عن أساس هذا الألم.

أسباب ألم البطن عند الأطفال الأكثر شيوعًا

الم البطن للاطفال

الإمساك:

الإمساك هو السبب الأكثر شيوعًا لألم البطن عند الأطفال وعادة ما يكون الألم في أسفل البطن.

فإذا لاحظت ضعف في حركات الأمعاء لدى طفلك خاصة إذا استمر لمدة 3 أيام أو أكثر وشعر الطفل بعدم الراحة أثناء التبرز أو إذا لاحظت أن البراز الذي يخرج جاف وقاسي ويصعب على الطفل تمريره فهذا يعني أنه يعاني من الإمساك.

العلاج:

لمنع هذا النوع من ألم البطن لدى طفلك أعط طفلك الكثير من السوائل طوال اليوم.

وفي الأيام التي يصاب فيها الطفل بالإمساك من الأفضل استخدام الأطعمة التي تنتج برازًا أكثر مرونة (الخوخ، المشمش، البازلاء… إلخ).

مع تجنب إعطاءه الأطعمة التي تتسبب في تصلب البراز (الجزر، الأرز، إلخ).).

ملاحظة:

إذا كان الطفل يعاني من آلام في البطن ويواجه صعوبة في إخراج الغازات أو القيء في نفس الوقت مع الامساك فاستشر طبيب الأطفال للعلاج فقد يصف طبيبك أدوية مسهلة لعلاج الإمساك لدى طفلك.

انتفاخ البطن:

الغازات المعوية سبب آخر لألم البطن عند الأطفال، وينتج ألم الغازات المعوية عند الطفل بسبب تراكم كميات كبيرة من البراز في القولون حيث يعتبر ألم البطن عند الأطفال الناجم عن انتفاخ البطن أو الغازات المعوية أكثر شيوعًا عند الأطفال الصغار الذين لا يعانون من انتفاخ كامل في البطن أثناء التغوط.

  • لمنع ذلك أعط طفلك أطعمة غنية بالألياف وكثير من السوائل.
  • اطلب من طفلك الذهاب إلى المرحاض عدة مرات في اليوم لمدة خمس دقائق.
  • في الأطفال الأكبر سنًا يمكن لاستخدام القطرات المضادة لانتفاخ البطن أن يكون مناسبًا.

ملاحظة:

قد لا يكون استخدام هذه القطرات المضادة لانتفاخ البطن عند الأطفال الصغار فعالاً لأن السبب الرئيسي لتكوين هذه الغازات عند هؤلاء الأطفال هو عدم القدرة على إفراز غازات الأمعاء تمامًا والذي يحدث بسبب نقص نمو العضلات ولا علاقة له بما يأكله الطفل.

راجع طبيب الأطفال إذا اشتكى طفلك من آلام في البطن مع غازات عدة مرات في اليوم لأكثر من ثلاثة أيام متتالية أو ظهرت عليه أعراض أخرى مرافقة مثل القيء أو الإسهال أو الحمى.

حساسية الطعام أو حساسية الحليب:

يمكن أن تسبب الحساسية الغذائية أو حساسية الحليب آلامًا في البطن عند الأطفال وتشنجات بطنية مترافقة مع غثيان وقيء وإسهال وبراز دموي وشرى وسعال، أو انتفاخ في اللسان.

إذا كان الطفل يعاني من حساسية تجاه الطعام فهذا يعني أن جهازه المناعي قد تفاعل بشدة مع طعام أو مادة بداخله (مثل البروتين في الحليب) من خلال تحديده كعامل خارجي والتسبب في أعراض الحساسية التي يمكن أن تكون خفيفة أو شديدة.

في الحالات الشديدة لهذه الحساسية التي تسبب ألمًا في البطن يمكن أن تؤدي حساسية الطفل تجاه الطعام إلى تفاعل قاتل يسمى الحساسية المفرطة ويعتبر (البيض والحليب والفول السوداني والمكسرات والأسماك والقمح وفول الصويا هي بعض المواد المسببة للحساسية الغذائية لدى الأطفال).

الأعراض:

تشمل الأعراض ظهور كدمات وصعوبة في التنفس وضعف شديد وشرى في جميع أنحاء الجسم وإسهال دموي وتورم في الوجه أو الرقبة أو الرأس.

في بعض الحالات تؤثر الأعراض على الجسم كله في نفس الوقت.

العلاج:

أخبر طبيب الأطفال المشرف على طفلك على الفور إذا ظهرت على طفلك أعراض مثل آلام البطن بعد تناول أطعمة معينة.

وإذا ظهرت على طفلك علامات رد فعل تحسسي قاتل فاطلب رعاية الطوارئ على الفور.

انسداد معوي عند الأطفال:

إذا بدا الطفل بحالة جيدة للحظة ثم تقيأ وشعر بألم في البطن فقد يكون لديه انسداد معوي مثل الانغلاف (عندما يدخل جزء من الأمعاء إلى جزء آخر مجاور مما يسبب منع مرور الطعام أو السوائل عبر الأمعاء إضافة إلى قطع الدم عن الأمعاء مما يسبب تمزق وعدوى في الأمعاء مع تلف أنسجة الأمعاء) وهو من أكثر الأمراض شيوعًا عند الأطفال بعمر أقل من 3 سنوات.

إذا اشتدت هذه الأعراض وتكررت كل مرة لبضع دقائق فاستشر الطبيب على الفور فقد يحتاج الطفل لجراحة.

التهاب المعدة والأمعاء عند الأطفال:

إذا كان الطفل يعاني من الإسهال أو القيء بالإضافة إلى آلام في البطن فقد يكون مصابًا بالتهاب المعدةوالأمعاء.

إذا تسبب التهاب المعدة والأمعاء في الإسهال أو القيء والحمى وفقدان الشهية لدى طفلك فقد يؤدي ذلك بسرعة إلى الجفاف.

  • أعطِ طفلك الكثير من السوائل لتخفيف التهاب المعدة والأمعاء وألم البطن عند الأطفال.
  • استشر طبيب الأطفال للعلاج.

أنواع ألم البطن عند الأطفال

من أنواع ألم البطن عند الأطفال نجد:

آلام البطن الحادة عند الأطفال:

غالبًا ما يكون ألم البطن الحاد عند الأطفال من أصل عضوي، أي أنه ناتج عن إصابة عضو يمكن التعرف عليه.

وغالبًا ما يكون من الصعب تحديد مكان الألم للطفل الذي غالبًا ما يعيّن السرة ولا يكون مفيدًا للغاية في تشخيص المرض.

أعراض ألم البطن عند الأطفال الحاد أو الشديد:

الأعراض المصاحبة لألم البطن الحاد أو الشديد والتي تشير إلى مرض طارئ يجب معالجته: الحمى أو القشعريرة، الغثيان أو القيء، الإسهال أو الإمساك، حرقان عند التبول، التهاب الحلق، اصفرار البشرة (اليرقان).

أكثر العلامات المرتبطة بهذه الأعراض والتي تثير القلق هي تدهور الحالة العامة للطفل حيث تقترن هذه الأعراض باكتئاب الطفل وعدم رغبته في اللعب وشحوب لون بشرته مع البكاء من الألم والأرق.

أسباب ألم البطن الحاد عند الأطفال:

هناك العديد من الأسباب المحتملة ومعظمها غير خطير حيث تعتبر الأسباب الرئيسية لألم البطن الحاد عند الأطفال هي:

  • التهاب المعدة والأمعاء.
  • التسمم الغذائي.
  • الإمساك حيث غالبًا ما يكون الإمساك عند الأطفال مسؤولاً عن الألم المزمن ولكنه قد يؤدي أيضًا إلى ألم حاد وشديد.
  • التهاب المسالك البولية.
  • التهابات الأنف والأذن والحنجرة (التهاب الجيوب الأنفية).
  • التهاب الغدد الليمفاوية في البطن.
  • الاعتلال أو الالتهاب الرئوي.
  • التهاب الزائدة الدودية ولكن نادرًا ما يحدث التهاب الزائدة الدودية قبل سن الخامسة وغالبًا ما يظهر على شكل ألم عنيف في أسفل منطقة البطن من اليمين مصحوبًا بالغثيان أو القيء والحمى (حمى منخفضة حوالي 38 إلى 38.5 درجة مئوية).

آلام البطن المزمنة أو المتكررة عند الأطفال:

يتم تحديدها من خلال وجود ما لا يقل عن 3 أزمات مؤلمة ذات شدة كافية لتعطيل نشاط وطاقة الطفل المعتاد لمدة 3 أشهر على الأقل.

هذه الآلام المتكررة وظيفية في الغالبية العظمى من الحالات، وهذا يعني أن جميع الفحوصات تظل سلبية ولم يتم تحديد سبب محدد لها.

كما لا يوجد ضرر تشريحي أو معدي أو أيضي أو التهابي ويستمر الطفل في النمو واكتساب الوزن بشكل طبيعي.

غالبًا ما تكون الآلام موضعية حول السرة تجعل الطفل يستيقظ على الألم في الليل كما أن هذا الألم لا يتصاحب مع الحمى أو تدهور في الحالة العامة للطفل.

يعتبر متلازمة القولون العصبي أو اعتلال القولون الوظيفي (الشائع عند الأطفال) هو واحد من الأمراض التي يمكن تصنيفها بأنها ألم البطن المزمن عند الأطفال وترافقها أعراض تشنجات في البطن ولكن هذه التشنجات تخف مع التبرز، إضافة إلى أن يترافق مع هذه الأعراض تناوب بين إسهال وإمساك.

أسباب ألم البطن المزمن أو المتكرر عند الأطفال:

يمكن أن يكون ألم البطن المزمن أو المتكرر عند الأطفال بدون سبب محدد بل هو تعبيرًا عن معاناة الطفل النفسية.

ألم البطن الانتيابي الصباحي قبل الذهاب إلى المدرسة والذي يمكن أن يتكرر خلال النهار يمكن أن يشير إلى القلق من المدرسة أي صعوبة في دمج الطفل وتكيفه مع حياة جديدة مثل (تغيير المدرسة، الانتقال، انفصال الوالدين، صعوبات أو مشكلات عائلية) مما يكون سببًا لألم البطن.

بشكل عام أي حالة من التوتر أو القلق مهما كان سببها يمكن أن تسبب آلامًا في المعدة، والطفل الذي يعاني من معاناة نفسية يترك جسده يعبر عن نفسه: نتحدث عن مرض نفسي جسدي.

الأعراض التي تترافق مع ألم البطن المزمن والمتكرر عند الأطفال:

  • تشير بعض الأعراض في هذه الحالة إلى سبب عضوي: فالطفل بعمر أقل من 5 سنوات تكون أعراض هذا الألم الحمى، فقدان الوزن، القيء، النمو غير الطبيعي، آلام في المفاصل، اضطرابات في المسالك البولية، الألم الليلي الذي يوقظ الطفل، الألم بعيدًا عن منطقة السرة ووجود الدم في البراز.
  • واعتمادًا على الحالة يمكن أن تكون الأعراض: الإمساك، الارتجاع المعدي المريئي، قرحة المعدة، عدم تحمل اللاكتوز، عدم تحمل الغلوتين، الأمراض الالتهابية في الجهاز الهضمي (مرض كرون والتهاب القولون التقرحي)، اضطرابات المسالك البولية، الكبد وأمراض القنوات الصفراوية، واضطرابات أمراض النساء عند الفتيات الصغيرات أو التشوهات التشريحية.
  • كما قد تترافق بعض الأعراض عند الأطفال بالغثيان والقيء والشحوب.

علاج ألم البطن عند الأطفال بشكل عام

يجب أن نسعى دائمًا إلى تخفيف الألم بسرعة عن طريق:

  • إعطاء دواء مسكن دون تأخير (مسكن للألم) كما يجب تكرار تناوله بانتظام وعلى فترات منتظمة حتى يزول الألم.
  • من خلال التعامل بشكل خاص مع سبب آلام البطن سواء كانت حادة أو متكررة ومزمنة، إذا تم تحديدها.
  • يجب تشجيع النشاط البدني.
  • غالبًا ما تكون العلاجات الدوائية غير فعالة ولكن يمكن وصفها في بعض الأحيان بأنها قد تساعد في تخفيف الألم.
  • تقديم الرعاية غير دوائية مثل الاسترخاء والتدليك فهي تلعب دورًا هامًا في تسكين ألم البطن عند الأطفال.

اتباع نظام غذائي محدد:

في حالة حدوث آلام وظيفية متكررة في البطن فإن تعديل وتصحيح أي اختلالات في النظام الغذائي ونمط حياة صحي يمكن أن يزيل الألم.

لم يثبت أي نظام غذائي محدد فعاليته ولكن يوصى باتباع نظام غذائي صحي ومتوازن غني بالفواكه والخضروات جنبًا إلى جنب مع الترطيب الجيد لمنع الجفاف.

عوامل الخطر في ألم البطن عند الأطفال

بمعنى أوضح متى يجب الانتباه في حالة ألم البطن عند الطفل وأن الحالة خطيرة؟

  • في حالة وجود ألم حاد في البطن غير معتاد خاصة إذا كان مصحوبًا بأعراض تحذيرية أخرى مثل الحمى الشديدة.
  • تدهور الحالة العامة للطفل وقلة نشاطه.
  • يمكن أن يكون الإمساك بعد الإسهال علامة على مرض خطير لأنه يمكن أن تكون هذه التغييرات المفاجئة في الشكوى علامة على أمراض خطيرة مثل العقد المعوية.
  • عند حدوث القيء المتكرر أو نزيف المستقيم المصحوب بألم في البطن يجب استشارة أخصائي على وجه السرعة.
  • لا تتجاهل الأعراض المصاحبة لألم البطن عند الأطفال حيث يمكن أن يكون لألم البطن الناجم عن الإفراط في تناول الطعام والجوع والتوتر أسباب عديدة ومختلفة يجب علاجها على الفور.

أخيرًا ….

ألم البطن هو عرض شائع جدًا عند الأطفال ويشمل العديد من الأسباب المختلفة.

يستمر ألم البطن المتكرر عند الأطفال في 30 إلى 50٪ من الحالات حتى البلوغ ويترافق معهم فترات طويلة كمرض كرون.

المصدر:

الم في البطن: الطفل المصاب بآلام في المعدة – موقع tousalecole

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker