صحة وجمال

ما هي ألوان الكواكب؟ هل نعيش بمجموعة شمسية ملونة؟

في الفضاء المظلم هناك الشمس والكواكب التي تظهر ملونة، رمادي، أصفر، أزرق، أحمر، بلون وحد أو بعدة ألوان أو مع معالم لونية مختلفة، ولكن ما هي حقيقة ألوان الكواكب؟ لماذا يظهر كل كوكب بلونه؟ وكيف توصلنا إلى هذه الألوان؟

مجموعتنا الشمسية مجموعة ملونة ومميزة… الفضاء من حولنا أنيق إلى حد بعيد، وإليك القليل من هذا السحر الجميل!

ألوان الكواكب

في البداية لا بد من أنك تسأل “لماذا تختلف ألوان الكواكب؟” تختف ألوانها نظرًا لاختلاف طبيعتها ومكوناتها وأجواءها، يعود الأمر إلى الطريقة التي تعكس وتشتت بها الشعاع الضوئي وتأثير الأشعة فوق البنفسجية عليها.

1 – كوكب عطارد Mercury

1 – كوكب عطارد Mercury

كوكب عطارد الكوكب الأقرب إلى الشمس بين كواكب المجموعة الشمسية، وفي الوقت نفسه هو الكوكب الذي يصعب الحصول على صورة جيدة وواضحة له بالاعتماد على المعدات الأرضية المتوفرة حتى الوقت الحالي.

وهو كوكب رمادي غامق صخري، بشكل عام يتمتع عطارد بسطح يشبه إلى حد بعيد مظهر قمرنا، وهو كوكب صخري يتكون في معظمه من صخور النيكل والسيليكا والحديد… إلى جانب غطاء وقشرة صخرية، كما أنه لا يملك غلاف جوي عمليًا.


2 – كوكب الزهرة Venus

2 – كوكب الزهرة Venus

للأسف قد يخيب ظنك هذه المرة، فكوكب الزهرة ليس وردي اللون في الحقيقة إنه مميل بعض الشيء للعين البشرية لأنه بلون أصفر باهت، وهذا يرجع إلى الطبقة السميكة من السحب التي تتكون من حمض الكبريتيك.

حصلنا على صور كوكب الزهرة الملونة نتيجة لمهام تحليل تمت على مر سنوات، وبعثات تابعة لوكالة ناسا خلال ثمانينيات القرن الماضي، ووكالة الفضاء الأوربية، ومهمة كاسيني هويجنز Cassini–Huygens ، وفي عام 2006 طار مسبار بالقرب من كوكب الزهرة وهو في طريقة إلى عطارد.


3 – كوكب الأرض Earth

3 – كوكب الأرض Earth

كوكب الأرض أو الكوكب الأزرق، وهذا اللون مألوف بالنسبة لنا نتيجة لعقود وعقود من التصوير المداري والجوي والفضائي، إنها الأكثر تميز بين ألوان الكواكب، فهو أزرق بشكل عام مع القليل من الغيوم بيضاء اللون، إلى جانب اللون الأخضر والأصفر والبني.

يظهر اللون الأزرق نتيجة لتشتت الضوء الأزرق من الطيف وذلك يرجع إلى قصر طول موجته، فالماء والغلاف الجوي يمتص ألوان الطيف فيما عدا الأزرق، أما عن اللون الأخضر فهو لون القارات المغطاة بالغابات، أما اللون الأصفر والبني فهو القارات الصحراوية.


4 – كوكب المريخ Mars

4 – كوكب المريخ Mars

كوكب المريخ أو الكوكب الأحمر، من عدة قرون حصلنا على رؤية واضحة لها مع تطور السفر في الفضاء تطورت معرفتنا به واكتشافنا له، إن المريخ يشبه كوكب الأرض في عدة جوانب منها التركيب بالإضافة إلى وجود أنماط طقس مختلفة، ولكنه مختلف تمامًا من حيث اللون!

بشكل أساسي لون المريخ بني محمر مع وجود بعض الأماكن الداكنة، ويرجع ذلك إلى وجود أكسيد الحديد فيه إلى جانب الطبقة الرقيقة من الغلاف الجوي، بالإضافة إلى مناطق بيضاء اللون عند القطبين نتيجة لوجود القمم القطبية الجليدية.


5 – كوكب المشتري Jupiter

5 – كوكب المشتري Jupiter

يتميز كوكب المشتري بمظهره فهو عبارة عن مجموعة من النطاقات المتتالية والممزوجة والتي تتلون بالبرتقال والبني والرمادي والأبيض… ويرجع ذلك إلى طبيعة تركيب وتكوين الكوكب والأنماط الخاصة بالطقس.

فهو عملاق غازي، الطبقة الخارجية منه تتكون من مزيج غازي الهيدروجين والهيليوم ومجموعة عناصر أخرى، سريعة (تصل سرعة تحركها إلى 100 متر في الثانية أي 360 كم في الساعة).

يحدث هذا الاختلاف اللوني بين البرتقالي والأبيض نتيجة لاختلاف في مقدار تعرض المُركبات والغازات لأشعة الشمس فوق البنفسجية:

  • تعرض المركبات للأشعة فوق البنفسجية يؤدي إلى تغير لونها وتحولها إلى الكروموفورات والتي غالبًا ما تتكون إما من الفوسفور أو الكبريت أو الهيدروكربونات.
  • في المقابل عند تشكل سحب الأمونيا ذات الحمل الحرار العالية فإنها تحجب الأشعة فوق البنفسجية وبالتالي يظهر اللون الأبيض والرمادي.

6 – كوكب زحل Saturn

6 – كوكب زحل Saturn

كوكب زحل والمشتري تعتبر متقاربة إلى حد ما من حيث ألوان الكواكب والتركيب فزحل أيضًا يتكون من غازي الهيدروجين والهيليوم بشكل أساسية إلى جانب مركبات أخرى مثل الأمونيا… وهذا الغلاف الغازي يحيط بنواة صخرية.

يظهر الكوكب بشكل نطاقات ملونة بالأحمر والأبيض مع القليل من الأزرق عند دائرة الوسط ولكن نظرًا إلى أن الكثافة في زحل أقل من المشتري فهذه النطاقات لا تكون واضحة تمامًا وإنما خافتة وتميل للون الذهبي الباهت، وتتجمع بالقرب من الحافة العلوية الأكثر تعرض لأشعة الشمس.

ينتج هذا التلون عن التعرض وحجب الأشعة فوق البنفسجية:

  • بسبب وجود غاز الهيدروجين تنتج سحب حمراء اللون غامقة.
  • نتيجة لتصاعد سحب الأمونيا وتغطيتها للكوكب فإنها تعطي اللون الأبيض مع تعرضها لأشعة الشمس فوق البنفسجية.
  • ينتج عن هذا التداخل اللون ذهبي باهت.
  • أما عن المنطقة عند دائرة العرض الوسطى الموجودة أسفل القرص فهي تكون أقل تعرض لأشعة الشمس وبالتالي أبرد من غيرها وهذا يسمح للغلاف الجوي بتشتيت الضوء الأزرق والأمر هنا يشبه ما يحصل في كوكب الأرض.

7 – كوكب أورانوس Uranus

7 – كوكب أورانوس Uranus

كوكب أورانوس، يتكون بشكل أساسية من الهيدروجين الجزيئي والهيليوم، بالإضافة إلى الماء والأمونيا وكبريتيد الهيدروجين، مع القليل من الهيدروكربونات، والميثان.

إن وجود سحب الميثان هي ما يعطي اللون الأزرق السماوي لكوكب أورانوس ويعتمد ذلك على امتصاص الطيف الضوئي وتشتيت اللون الأزرق، أما الصور التي يبدو فيها الكوكب أخضر فهي صور غير حقيقية وإنما معدلة أو مصنعة.

لقد تم توفير الصور التفصيلية لأورانوس بواسطة مسبار فوييجر عام 1986 حيث أنه اقترب من أورانوس تحديدًا في تاريخ 24 يناير (كانون الثاني) من عام 1986 خلال رحلته إلى كوكب نبتون.


8 – كوكب نبتون Neptune

8 – كوكب نبتون Neptune

كوكب نبتون وأورانوس متشابهان بشكل كبير من حيث التركيب وألوان الكواكب، فكما هو الحال في أورانوس يتكون نبتون من الهيدروجين الجزيئي والهيليوم، بالإضافة إلى الماء والأمونيا وكبريتيد الهيدروجين والميثان، مع القليل من الهيدروكربونات…

ولكن نظرًا إلى أن تركيز الميتان في نبتون أعلى وأيضًا بسبب بعده عن الشمس لمسافة أكبر من أورانوس فإن كوكب نبتون يظهر بلون أزرق داكن.

وعلى عكس مظهر أورانوس بلونه الموحد دون أي معالم، هناك على كوكب نبتون معالم عديدة أهمها البقعة المظلمة العظيمة التي تشبه إلى حد بعيد البقعة المظلمة في كوكب المشتري.

تم تصوير نبتون عن قرب لمرة واحدة من خلال المركبة الفضائية فوييجر تو والتي اقتربت من الكوكب في عام 1989.


9 – بلوتو Pluto

9 – بلوتو Pluto

على الرغم من أن بلوتو لم يعد كوكب وإنما يتم تصنيفه على أنه كوكب قزم، ولكنه جزء من المجموعة الشمسية وبالتالي لا بد من ذكره عند التحدث عن ألوان الكواكب!

يتميز بلوتو بلون بني فاتح مع وجود مناطق أكثر قتامة من غيرها، وقد تم الحصول على صور له بواسطة مسبار الفضاء نيو هورايزونز التابع لوكالة ناسا، والذي حلق إلى بلوتو في عام 2015.


نحن محظوظون أننا هنا في هذا الوقت حيث يمكننا التعرف إلى ألوان الكواكب والكثير عنها، ومع استمرار التقدم المعرفي سوف نكتشف المزيد… من يعرف كم المفاجآت التي تنتظرنا!

ليست الكواكب وحدها الملونة في الفضاء، النجوم كذلك وإليك: لماذا تختلف ألوان النجوم؟

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker