صحة وجمال

أكلات تساعد على الحمل … 10 أنواع تزيد الخصوبة وأشياء لتجنبها

توجد مشاكل الخصوبة عند حوالي 15% من المتزوجين، بالتالي قد يكون الطريق إلى الأمومة في حال وجود مشاكل من التحديات الكبيرة، ولحسن الحظ من الأشياء الجيدة هي التمكن من زيادة الخصوبة من خلال بعض الطرق الطبيعية، حيث يمكن أن تساعد الأكلات المغذية وبعض الإجراءات والتغييرات الإيجابية في نمط الحياة على مساعدة وإعداد الجسم للحمل.

وقد تبين أن هناك أكلات تساعد على الحمل ولها دور في تحسين عملية الإباضة، وحسب دراسة من كلية الطب بجامعة هارفارد. توجد أنواع معينة من الطعام يمكن أن تزيد من الاخصوبة، لأن التغذية الجيدة من الأمور الحيوية للحفاظ على صحة الجهاز التناسلي والجسم.

أكلات تساعد على الحمل لزيادة الخصوبة والحمل بشكل أسرع

أطعمة تعزز الخصوبة

فيما يلي أهم أكلات تساعد على الحمل وتعزيز الخصوبة عند الرجال والنساء وهي:

1 – الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

تعمل مضادات الأكسدة على محاربة الجذور الحرة التي تسبب الضرر للحيوانات المنوية والبويضات، بالتالي تساعد على تحسين الخصوبة لدى الرجال والنساء، ومن أهم هذه المضادات هي الزنك وحمض الفوليك.

في دراسة أجريت عام 2012 م، على بعض الرجال البالغين الذين تناولوا الجوز بشكل يومي أدى إلى تحسين جودة الحيوانات المنوية لديهم، لأن الجوز من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة.

وفي دراسة قاموا بها على 232 امرأة تبين أن تناولهم للأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك أدى إلى ارتفاع معدلات الانغراس والحمل وولادة أطفال أحياء.

ومن الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة:

  • الفواكه والخضروات.
  • المكسرات.
  • الفيتامينات: فيتامبن C و وفيتامين E،. لكن لا بد من تناولها بشكل معتدل.

2 – الاعتماد على الأطعمة المليئة بالألياف

للألياف الغذائية دور هام في تخليص الجسم من جميع الهرمونات الزائدة بالإضافة إلى الحفاظ على توازن سكر الدم، ووجد أن بعض أنواع الألياف تساعد في تخليص الجسم من هرمون الاستروجين الزائد من خلال الاتباط به في الأمعاء وطرحه خارج الجسم كفضلات.

في عام 2009م، أجريت دراسة موثوقة تبين فيها أن الألياف القابلة للذوبان ترتبط بانخفاض مستوى كل من هرمون البروجسترون والاستروجين، وخاصة الألياف الموجودة في الفواكه حيث إن لها ارتباط قوي جدًا بتركيزات قليلة من هرمون الاستروجين. ومن الأطعمة التي تحتوي على ألياف قابلة للذوبان: البطاطا الحلوة والفواكه والشوفان.

وتقدر الكمية اليومية الموصى بها من الألياف للنساء بـ 25 غرام في اليوم وللرجال بـ 31 غرام. ومن الأمثلة على أطعمة غنية بالألياف: الفواكه والحبوب الكاملة والبقوليات والخضروات.

أظهرت دراسة أجريت على 250 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و 44 عامًا تبين أن زيادة الألياف بمقدار 5 جرام يوميًا يقلل من مستويات تركيز الهرمونات.

3 – الاعتماء على وجبة فطور كبيرة

يمكن أن تساعد وجبة فطور مغذية على حل مشاكل الخصوبة عند بعض النساء.

وحسب أحدى الدراسات وجدوا أن تناول وجبة فطور كبيرة يقلل من تأثير هرمونات متلازمة تكيس المبايض التي تعد من الأسباب الرئيسية للعقم.

فنجد أن النساء متوسطات الوزن عند تناولهن وجبة فطور فإن السعرات الحرارية التي يحصلن عليها من هذه الوجبة تقلل 8% من مستويات الأنسولين، و5% من مستويات التستوستيرون. لأن المستويات العالية من هذه الهرمونات يمكن أن تؤدي إلى العقم.

وتوصلوا في نهاية الدراسة التي استمرت حوالي 12 أسبوعًا إلى أن الإباضة عند النساء اللواتي يتناولن وجبة الإفطار بانتظام كانت أكثر من النساء اللواتي تكون وجبتهم إفطارهم قليلة، مما يدل على تحسين الخصوبة.

4 – تجنب تناول الدهون المتحولة

الدهون المتحولة هي من أنواع الدهون توجد في بعض الأطعمة، وله نوعين رئيسيين، الأول يسمى الدهون المتحولة الطبيعية، والثاني يسمى بالدهون المتحولة الاصطناعية. ولوحظ ارتباط الدهون المتحولة بخطر عقم التبويض، بسبب آثارها السلبية على حساسية الأنسولين.

تعد الزيوت النباتية المهدرجة من أكثر المصادر التي تتواجد فيها الدهون المتحولة، بالإضافة إلى بعض أنواع الأطعمة المقلية و المارجرين المنتجات المصنعة والمخبوزات. ومع ذلك يعد تناول الدهون الصحية يوميًا هام لتعزيز الخصوبة والصحة العامة.

5 – تناول منتجات الألبان عالية الدسم

منتجات الألبان عالية الدسم قد تقلل من خطر الإصابة بالعقم. بينما تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان قليلة الدسم قد تزيدها.

في عام 2007 م، ووجدت أحدى الدراسات أن النساء اللائي تناولن منتجات الألبان عالية الدسم أكثر من مرة في الأسبوع، أقل عرضة بنسبة 27% للإصابة بالعقم.

وللاستفاده بشكل أكبر من هذه الخاصية يمكن استبدال وجبة من منتجات الألبان قليلة الدسم يوميًا بوجبة من منتجات الألبان عالية الدسم، مثل شرب كوب من الحليب كامل الدسم أو تناول زبادي كاملة الدسم.

6 – التقليل من تناول الكربوهيدرات

في حال كانت المرأة تعاني من متلازمة تكيس المبايض، ينصح باتباعها لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن التحكم في تناول الكربوهيدرات له آثار مفيدة على بعض الجوانب المتعلقة بمتلازمة تكيس المبايض، ومن الفوائد الأخرى للأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • التقليل من مستويات الأنسولين في الجسم.
  • تسريع فقدان الدهون.

وكل ذلك له دور في المساعدة على نتظيم الدورة الشهرية.

التقليل من تناول الكربوهيدرات المكررة

يتم امتصاص الكربوهيدرات المكررة من الجسم بسرعة مما يسبب إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم والأنسولين، من الأطعمة التي يتشمل الكربوهيدرات المكررة:

  • المشروبات السكرية.
  • الحبوب المصنعة مثل المعكرونة البيضاء والخبز والأرز.

الكربوهيدرات الموجودة في الطعام تعمل على رفع نسبة السكر في الدم. بالإضافة إلى أن الأنسولين يشابه هرمونات المبيض من الناحية الكيميائية. وهرمونات المبيض تساعد البويضات على النضوج. لذلك يمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى الأنسولين في إنتاج هرمونات تناسلية أقل في الجسم، وينتج عن ذلك عدم نضوج البويضة أو عدم الإباضة.

7 – الاعتماد على مصادر البروتين النباتية

تقلل مصادر البروتين النباتية من خطر الإصابة بالعقم، حيث يمكن استبدال بعض البروتينات الحيوانية مثل البيض والسمك واللحوم، بمصادر البروتين النباتي مثل الفول والبذور والمكسرات.  

أظهرت إحدى الدراسات أنه ينخفض خطر الإصابة بعقم التبويض بنسبة 50% عندما تكون السعرات الحرارية 5% تقريبًا التي نحصل عليها من البروتين النباتي بدلًا من مصادر البروتين الحيواني.

وفي دراسة أجريت عام 2018م، أوضحت أن تناول المزيد من الأسماك يرتبط باحتمال أكبر للولادة الحية بعد العلاج من العقم. لذلك ينصح باستبدال تناول بعض البروتينات في النظام الغذائي ببروتين من الخضروات والفاصوليا والعدس والمكسرات والأسماك التي تحتوي كمية منخفضة من الزئبق.

8 – تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات

يعد تناول الأنواع المتعددة من الفيتامينات هام لتقليل الإصابة بعقم التبويض، بالتالي إذا تناولت النساء 3 فيتامينات متعددة أو أكثر في الأسبوع، يمكن تجنب عقم التبويض بنسبة 20%. لأن المغذيات الدقيقة التي توجد في الفيتامينات لها دور هام في الخصوبة. أما الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك  تكون مفيدة للنساء اللواتي يحاولن الحمل.

9 – تحقق من مستويات الحديد

قد يقلل الحديد غير الهيم الذي يحصل عليه من الأطعمة النباتية ومكملات الحديد، من الإصابة بعقم التبويض.

في عام 2019 م، استنتج من دراسة حديثة إلى أن حديد الهيم  الذي يحصل عليه من مصادر حيوانية، ليس له أي تأثير على الخصوبة وأن عدم الهيم كان له بعض الفوائد فقط للنساء اللواتي يعانين من نقص الحديد فعلًا.

ولا بد من التأكد من أن مستويات الحديد مناسبة في الجسم من خلال استشاره الطبيب. وفي حال تناول حبوب الحديد يفضل تناولها مع الأطعمة أو المشروبات الغنية بفيتامين سي لزيادة الامتصاص لأنه يصعب على الجسم امتصاص مصادر الحديد غير الهيم.

10 – المكملات الطبيعية

تم ربط بعض استخدام المكملات الطبيعية بزيادة الخصوبة، وذلك حسب الدراسات التي أجريت على الحيوانات، ومن الأمثلة عن المكملات ما يلي:

الماكا

الماكا نوع من النباتات قد وجدت بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات أنه يعمل على تحسن الخصوبة، لكن نتائج الدراسات  على البشر كانت مختلطة. حيث اخبر البعض تحسينات في جودة الحيوانات المنوية، بينما لم يجد البعض الآخر أي تأثير.

غذاء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل، يصنعه النحل، وهو من المكملات المليئة بالأحماض الأمينية والدهون والسكريات والأحماض الدهنية والحديد والفيتامينات والكالسيوم. وفي دراسة أجريت على الحيوانات وجد أنه قد يحسن الصحة الإنجابية عند الفئران.


الأطعمة التي يجب الحد من تناولها أو تجنبها في نظام الخصوبة الغذائي

1 – الكافيين

في عام 1997م، تدل دراسة على أن النساء اللواتي يشربن أكثر من 500 ملليغرام من الكافيين بشكل يومي يستغرقن حوالي 9 أشهر ونصف الشهر حتى يحصل الحمل.

وحسب دراسة في جامعة هارفارد، وجدوا إن شرب عدة أكواب من القهوة أو الشاي يوميًا كان تأثيرها ضئيل ولم تسبب مشاكل التبويض، لكن يمكن أن يسبب قد الجفاف. لأن الكافيين مدر للبول بالتالي يمنع الأغشية المخاطية من البقاء رطبة، وذلك يؤثر على تناسق السائل في عنق الرحم.

2 – الكحول

 يؤدي شرب الكحول بانتظام إلى الجفاف، ولهذا السبب يوصي بعض الأطباء غالبًا بالحد منه عند اتباع نظام غذائي لزيادة الخصوبة.

3 – المشروبات السكرية والمحليات المصنعة

يمكن للجرعات المركزة من المواد الحلوة أن تبطل نسبة السكر في الدم تمامًا، مما يخلق مشاكل مع الأنسولين والتوازن الهرموني العام. وقد خاصة المشروبات الغازية السكرية، ارتبطت بالعقم في التبويض.

4 – الصويا

ربما يسبب فول الصويا تأثير سلبي على الخصوبة. لاحتواءه على منتجات مشابهه هرمون الاستروجين والتي يمكن أن تعطل التوازن الهرموني.


نصائح هامة لزيادة الخصوبة بشكل طبيعي

  • يمكن إضافة جميع الأطعمة المذكورة أعلاه ضمن العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم من النظام الغذائي.
  • ممارسة الرياضة تساعد على تحسين الخصوبة والحمل، لأن نمط الحياة الخامل يرتبط بالعقم، ومع ذلك، يمكن أن يسبب الإجهاد في ممارسة الرياضة تأثير عكسي.
  • ويمكن أن يسبب التوتر والقلق بشكل كبير إلى تقليل فرص الحمل، بالتالي إدارة مستوى التوتر تؤدي إلى زيادة فرص الحمل.
  • قد يساعد تقلل الوزن على الحمل.

المصدر

Natural Ways to Boost FertilityFertility Diet: What to Eat When Trying to Get Pregnant

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker