اخبار

أولياء أمور مصر يطلق مبادرة «التربية أولا ووسطًا وأخرًا»

أطلقت داليا الحزاوي مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر مبادرة «التربية أولا ووسطًا وأخرًا»، حيث تهدف هذه المبادرة إلى إحياء القيم الأخلاقية بالتعاون مع المدارس والبيت والإعلام.

وقالت “الحزاوي” إن عودة مصطلح الطالب المثالي يحث الطلاب على التفوق دراسيًا واخلاقيًا أيضًا، وكذلك عقد ندوات بالمدارس لحث الطلاب على نبذ العنف والتحلي بالأخلاق الكريمة، مضيفًا: أنه يجب عودة الدور الفعال للاخصائي الاجتماعي بالمدرسة، لتعديل السلوكيات الخاطئة واذا رأي أن هناك خللا في الشخصية يجب التواصل مع الأسرة.

وأضافت الحزاوي: يجب على الأسرة متابعة أحوال أبنائهم، فانشغالهم عن الدور المنوط بهم في تربية الأبناء نتيجة ضغوط الحياة والسعي لتحسين الأحوال المادية للأسرة، كان سببا لتراجع سلوكيات الأبناء، فمع الأهمية البالغة للعمل للحصول على المال للمعيشة، يلزم ألا يغيب عن الأسرة أن الرعاية التربوية والرقابية والتوجيهية أهم بكثير من توفير الأموال، فيجب على الأسرة ان تجتمع على مائدة الطعام، او اجتماع أسري ولو مرة في الأسبوع، ففي هذه الجلسة الأسرية الحوارية يقفون على مشاكل أولادهم ويغرسوا فيهم القيم النبيلة والأخلاق.

و تابعت مؤسس ائتلاف أولياء أمور مصر،:”على الإعلام دور هام فهو يلعب في تشكيل الأخلاق، حيث شهدت السينما أو التليفزيون انحدارا في المحتوي الفني من خلال تقديم نماذج البلطجية كنجوم، كما أنها ساهمت في انتشار الالفاظ البذئية ونشر أنماط مجتمعية يرفضها المجتمع المصري والترويج لها”.

وأختتمت: نرجو أن يهتم الإعلام بانتاج برامج تزرع الأخلاق مثل عودة برامج الأطفال « أبلة فضيلة»، أو غيرها وعودة السينما النظيفة البعيدة عن العنف والبلطجة.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker