اخبار

ما هي النفس وأنواعها وتعريف الجهل وكيفية النجاة من الفتن بتحكيم العقل والمعاشرة بالمعروف بين الناس

ما هي النفس وأنواعها، في الحقيقة النفس متى ردعتها ارتدعت وإن أهملتها فسدت فالنفس إن سنح لها الرجاء أذلها الطمع وإن أهاجها الطمع أهلكها الحرص. وإن نالت مالاً أطغاها الغىّ وإن عُرض لها الغضب اشتد بها الغيظ وإن نالها خوف شغلها الحذر. وإن اتسع لها الأمن أخذتها العزة وإن أصابتها مصيبة فضحها الجزع وإن أسعدها الرضا نسيت التحفظ.

ما هي النفس وأنواعها:

إما تكون النفس لوامة وقد تكون مطمئنة وقد تكون النفس أمارةً بالسوء. النفس اللوامة: نفسٌ تقية متيقظة خائفةٌ ومتوجسة من المعاصي وقلة الأعمال الصالحة. النفس المطمئنة: نفس راضية بما قسمه الله لها في المنع أو العطاء تنبذ كل ما حرم الله وتأنس بقرب الله وتسكن بطاعته فهذه أفضل أنواع النفوس. والنفس الأمارة بالسوء: نفس شريرة قرينها ووليّها الشيطان يسول لها اتباع الهوى ويحثها على الآثام ويزين لها اقتراف السيئات والموبقات.

هل يصمت الجاهل عن جهله

كذلك لا ينبغي للجاهل أن يسكت على جهله ولا للعالم أن يسكت على علمه. فكن للعلم طالباً وإليه راغباً ولا تجعل زمانك كله كسب واكتساب بل اجعل منه فراغاً تزداد به علماً ويكسبك فضلاً فتعظم قيمتك وتقوى حجتك ويجزل رأيك ويرق طبعك، فمن برِق علمه برق وجهه، وأقل الناس عقلاً أقلهم علماً. ولأن يداوى المرء عقله من الجهل أحرى من أن يداوى بدنه من المرض. ولو اجتمع الناس على الجاهل لكى يضروه ما ضرّوه بقدر ما يضر به نفسه.

طوق النجاة وما هو عمل العقل في ذلك

"<yoastmark

إما عندما يأتي على الناس زمان يكون الولد فيه غيظاً والمطر قيظاً يفيض فيه اللئام ويغيض منه الكرام ييبس الضرع. بعد غزارته ويذبل الفرع بعد نضارته والعود يكون قاحلاً بعد رطوبته بشِع المذاق بعد عذوبته. إن أتى عليك هذا الزمان فعليك بمداراة الناس بأن تخالطهم ببدنك وتزايلهم بقلبك لأن مداراتهم تكون فيها النجاة وهذا يكون بعقلك. فلو صوّر العقل لأظلمت معه الشمس ولو صوّر الجهل لأضاء معه الليل. طوق النجاة أن العقل يعقل النفس عن السيئات والدنيّات وينجيها من الكفر والمهلكات ويجعل النفس تقبل على الفضائل وتتجنب الرذائل فذو العقل الحكيم يدرك أن هناك منهج مستقيم ودين قويم أمر به رب العالمين ويرى أنه من الحماقة أن يحتمى المرء مخافة الداء ويركب الأهوال من أجل طلب الدواء ولا يحتمى من الذنوب والأوزار مخافة النار.

ما هي النفس وأنواعها وطرق دفع الإساءة

كما أن النار لا تطفئ النار وشارب السم لا يعالج بشربه فإن الشر لا يعالج بالشر. ولذلك علينا معرفة  ما هي النفس وأنواعها ومن لم يظلم نفسه للناس ويتظالم لهم ويتغافل عنهم لن يسلم منهم وليس بحكيم من لم يعاشر بالمعروف من لا يجد من معاشرته بُدّاً حتى يجعل الله له منه فرجا. فادفع إساءة من أساء إليك بإحسانك له ولْتر الأذى منه جزاء لذنوبك فإن لم يكن فامتثالاً لربك. فلقد كان الناس ورقاً لاشوك فيه وهم اليوم شوكاً لا ورق فيه إن ناقدتهم ناقدوك وإن تركتهم لم يتركوك فأقرضهم من عِرضك ليوم عَرضك.

سأل رجلا فقال له : أي الأشياء خير للمرء؟

قال: عقل يتزين به * قال: فإن لم يكن

فقال: أدب يتحلى به * قال: فإن لم يكن

قال: علم يتورع به * قال: فإن لم يكن

فقال: حلم يترفق به * قال: فإن لم يكن

قال: صمت يسلم به * قال: فإن لم يكن

فقال: موت يريح منه العباد والبلاد.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker