صحة وجمال

هل يمكنني التخاطر مع شخص لا يعرفني؟ وما نتيجة ذلك؟

التخاطر الروحي هو قدرة نمتلكها جميعنا تمكننا من التواصل مع الآخرين عن طريق الطاقة والمشاعر والأفكار من خلال الدماغ ولا شيء آخر إلا الدماغ بعيدًا عن الطرق المادية الأخرى وبعيدًا عن الحواس الخمسة! ولكن هل يتم التخاطر مع الجميع؟ هل يمكن لي التخاطر مع شخص لا يعرفني؟

أنواع التخاطر ومعرفة الأشخاص

بشكل عام يمكن تصنيف التخاطر الذي نختبره على نوعين:

التخاطر اللا واعي

التخاطر التلقائي أو اللا واعي والذي بتم بشكل دائم ويحدث معنا بدون أي وعي منا مثلًا أن تشعر بمشاعر سيئة ومن ثم تسمع خبر مزعج عن شخص تحبه، هذا النوع يكون أكثر وضوحًا بين الأشخاص المقربين الأم وأبنائها، الأخوة التوأم، الأخوة، الأصدقاء، توأم الروح، توأم الشعلة

التخاطر الواعي

التخاطر الواعي وفي هذا النوع تقوم بإجراء تمارين التخاطر والتأمل والاسترخاء وإرسال رسالة مقصودة بشكل واعي لشخص معين، تختلف هذه القدرة من شخص إلى آخر حسب طاقته ومستوى وعيه وتدريبه على التخاطر، وعادة ما يكون التخاطر الواعي أيضا أسهل مع الأشخاص كلما زاد تقربهم منك.

ولكن لماذا درجه القرابة بهذه التأثير؟ هل يجب أن تكون مقرب من كل الأشخاص الذين تقوم معهم بالتخاطر؟ هل سوف يفشل إن لم نكن نعرفها؟ هل يمكنني التخاطر مع شخص لا يعرفني؟


التخاطر والحبل الأثيري

في البداية وقبل النظر فيما إذا كان بإمكاني التخاطر مع شخص لا يعرفني أم لا، لا بد من فهم الطريقة التي تنتقل بها الطاقة والمشاعر والأفكار، في الواقع توجد عدة تفسيرات وعدة نظريات لهذا الأمر واحدة من بين أهم النظريات وأكثرها انتشارًا هي نظرية الحبل الأثيري.

الحبل الأثيري هو عبارة عن حبل طاقي يربط بين مراكز الشاكرات بين الأشخاص الذين نعرفهم أو الذين أثروا بمشاعرنا، ويتم من خلالها انتقال الطاقة الأفكار والمشاعر.

والحبل الأثيري يربط بينك وبين الأشخاص، الأماكن، الحيوانات، والأشياء التي تحبها أو التي قابلتها أو التي تملكها أو حتى لو التقيت بها لمدة قليلة أو وجدتها صدفة… ولك أن تتخيل كمية الأحبال الأثيرية التي ترتبط بك.

تأثير الحبل الأثيري

في الحقيقة يتم انتقال الطاقة عبره بشكل مستمر وخاصة عندما تركز أنت على أحد الأشخاص أو الأشياء أو العكس أي هو يركز عليك أو عندما يكون التركيز بشكل متبادل بينكما، وبالتالي هناك إيجابيات وهناك أيضا السلبيات!

تتمثل الإيجابيات بالشعور العالي بالأشخاص وطاقتهم وإمكانية القيام بالتخاطر معهم، أما عن السلبيات فهي تتمثل في إمكانية سحب الطاقة أو الحصول على طاقة وأفكار سلبية.

بمعنى أن التخاطر يتم من خلال هذا الحبل الأثيري وإن كنت تود قطع تأثير شخص ما فعليك قطع الحبل الأثيري، وهذا ينقلنا إلى نقطة مهمة للغاية وهي أنه في حال تمكنت من إنشاء هذا الحبل الأثيري سوف تتمكن من التخاطر.

بالنسبة للأشخاص الذين تعرفهم أو تحبهم وأنت بالفعل مقرب منهم فإن هذا الحبل الأثيري موجود وقوي وبالتالي التخاطر سهل، في المقابل مع الأشخاص الذين لا نعرفهم يكون الحبل الأثيري غير موجود أو الحبل الأثيري الضعيف وبالتالي التخاطر صعب إلى حد ما ويحتاج إلى تركيز ومستوى وعي عالي.

هذا يعنى أن هناك بالفعل إمكانية لأقوم بالتخاطر مع شخص لا يعرفني!


التخاطر مع شخص لا يعرفني

التخاطر مع شخص لا يعرفني

التخاطر سواء مع شخص يعرفك أو لا يعرفك يعتمد على قدرتك ومستوى وعيك وعلى انتقال الطاقة والأفكار والمشاعر بينكما، لذا فالأمر يحتاج إلى إنشاء الحبل الأثيري ومن ثم القيام بتمرين التخاطر، وبعد ذلك سيكون أمامك 3 نتائج محتملة.

إنشاء الحبل الأثيري مع شخص

إذن حتى أتمكن من التخاطر مع شخص لا يعرفني يجب أن أقوم بإنشاء الحبل الأثيري بيني وبين ذلك الشخص، ولكن كيف؟

الأمر يتم من خلال خطوة إضافية إلى تمارين التخاطر يتم من خلالها تخيل الحبل الأثيري والتركيز عليه ومن ثم إكمال خطوات التمرين، أما عن تفاصيل هذه الخطوة فهي:

  • اجلس في مكان هادئ ومريح وبعيدًا عن أي مقاطعة أو تشويش.
  • تنفس بعمق (خذ نفس عميق واحبسه لبضع لحظات ومن ثم أطلق زفير طويل).
  • ابدأ بتخيل نفسك في مكان هادئ وركز على تفاصيل المكان (كأن تستمع إلى الأصوات وتتخيل الروائح…).
  • تخيل الهالة الخاصة بك، وتخيل شاكرة القلب (مكانها وسط الصدر)، يجب أن تتخيلها مضيئة بلون أرجواني.
  • الآن تخيل ذلك الشخص بتفاصيله صوته طريقته وكل شيء… وتخيل الهالة الخاصة به.
  • ابدأ بتخيل شعاع ضوء أرجواني يصل بين شاكرة القلب الخاصة بك وشاكرة القلب الخاصة بذلك الشخص.
  • شعاع الضوء هو الحبل الأثيري لذا حافظ عليه في خيالك، وفي حال تلاشى سيكون عليك إعادة التمرين مجددًا.

نتيجة التخاطر مع شخص لا يعرفني

بعد إتمام تمرين التخاطر يمكن أن تواجه واحدة من النتائج التالية:

نجاح التخاطر

في حال كانت طاقتك قوية وتركيزك عالي ومشاعرك صادقة، سوف تنجح في إنشاء الحبل الأثيري وينجح التخاطر معك وستصل رسالتك، ويمكنك التأكد من خلال: كيف أعرف أن رسالة التخاطر وصلت؟ إليك علامات نجاح التخاطر

جذب الشخص

في هذه الحالة قد تكون رسالتك وصلت بالفعل وقد لا تكون كذلك، ولكن تركيزك على هذا الشخص ومشاعرك القوية والصادقة اتجاهه سوف تجذبه وتجعله يظهر في حياتك، وفي حال كانت رسالتك وصلت إليه فهذا أمر رائع، وفي حال لم ينجح التخاطر في السابق، عليك القيام به الآن لأن الحبل الأثيري بينك وبينه قد أصبح أقوى بالفعل، هذه النتيجة يمكن أن تكون مثال عن: جذب الحبيب بالتخاطر … جميعنا نقوم بإرسال طاقة الحب وبدون أن نشعر

ارتداد الطاقة

في هذه الحالة عمليًا لا يكون الحبل الطاقي قد تشكل، وبالتالي سيفشل التخاطر وطاقتك سوف تبقى لديك، إلى جانب الطاقة التي حاولت إرسالها إلى ذلك الشخص فهي سوف ترتد عليك.

لذا من المهم عند القيام بأي تمرين تخاطر وعندما تحاول إرسال سالة إلى أي شخص، يجب أن تكون ذات طاقة إيجابية لأنك أنت من سيتأثر أولًا، وقد يكون التأثير مضاعف في حال لم تحقق شروط التخاطر وفشل الأمر معك والنتيجة ستكون ارتداد الطاقة عليك.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker