صحة وجمال

ما هو المرض الذي يجعل الإنسان يكلم نفسه آراء وحقائق

هل من المعقول أن يكلم الإنسان نفسه؟ جملة أو سؤال يُطرح ويضعنا أمام تساؤلات عدة في كون هذا الأمر عرضًا عاديًا وطبيعيًا لا يمكن أن نقف أمامه ونجعله مشكلة أو أن نعتبره مرضًا يجب البحث فيه وإيجاد علاجًا له أو يمكن أن يكون عاملًا خطيرًا لا بد من علاجه فورًا وأخذ الموضوع على محمل الجدية.

من خلال هذه التساؤلات الكثيرة تعالوا معنا لنبحث في هذا الموضوع ونتعرف على المرض الذي يجعل الإنسان يكلم نفسه فيما لو كان مرضًا أو التحقق من أنه لا يعدو عن أمر طبيعي للغاية.

تكلم الإنسان مع نفسه

عدة أسئلة يمكن أن يُكلم الإنسان نفسه فيها خلال اليوم والليلة رغم عدم وجود أي شخص يسمعه ومن أمثلة ذلك:

اللعنة لماذا أتيت إلى هذه الغرفة وماذا أريد؟

يجب ألا أنسى من شراء الخبز للمنزل؟

لا تتوتر واترك الأمور تسير على ما يرام.

ماذا أريد من هؤلاء البشر سأتركهم لضميرهم.

وغيرها كثير من هذه الأحاديث مع النفس وربما بصوت عالي أو منخفض أو أن الشخص تكلم مع نفسه ليتذكر شيئًا ما أو يريد أن يجيب على تساؤلات يخجل أن يجيب عنها أمام أحد.

والأهم من ذلك هل من المقبول أن يتحدث الشخص مع نفسه وبمفرده حيث يقول أحد الأطباء النفسيين والمتخصصين في هذا المجال: “إن التحدث مع بعضنا البعض أمر رائع وممتع وأن هذا الأمر هو أمر طبيعي كما أن التحدث مع أنفسنا يعتبر أمر طبيعي حيث يمكن أن يكون مفيد جدًا للتركيز”.

الآراء حول تكلم الإنسان مع نفسه

التكلم مع الذات

هناك عدة آراء حول المرض الذي يجعل الإنسان يتكلم مع نفسه وفي كونه مرضًا أو حالة طبيعية وسنبين في هذا المقال بعضًا منها:

الرأي الأول:

يقول أصحاب هذا الرأي بأن التحدث إلى نفسك إنما هو مناقشة مثل أي مناقشة أخرى حيث يشرح أصحاب هذا الرأي أولاً وقبل كل شيء أن “التفكير بصوت عالٍ يسمح لنا بالتركيز بشكل أفضل للموضوع الذي نفكر فيه ومن خلال النطق به أو التكلم مع أنفسنا به نحفز مجالًا إضافيًا في دماغنا”.

ومثال على ذلك عندما يتكلم الشخص مع نفسه وبصوت عالي: “لا تنسى الاجتماع في الساعة العاشرة صباحًا” فأنت في هذه الحالة لست مريضًا وإنما حفزت دماغك بطريقة أو بأخرى لتذكر هذا الاجتماع.

الرأي الثاني يقول:

يرى أصحاب هذا الرأي أنه مجرد (مناقشة مع الذات) وهذا يكون اعتمادًا على الموقف الذي تحدث فيه الشخص مع نفسه حيث يتيح لنا وضع أفكارنا في كلمات سليمة أيضًا والحصول على موضوعية أفضل ويتم تحفيز انتباهنا بشكل أكبر.

وعادة عندما نتكلم مع أنفسنا فهي دليل على أننا نتحدث إلى شخص ما ويكون الأمر كما لو كنا في حوار خارجي إلا أن الطرف الآخر هو نحن لذلك سنكون أكثر انتباهًا للفكرة التي نتحدث عنها مع أنفسنا.

لذلك نرى الكثير من الأشخاص يقوموا بقراءة ما كتبوه من رسالة على البريد الالكتروني وبصوت عالي وذلك ليأخذ رأيه بها قبل أن يرسلها.

الرأي الثالث أنت من تساعد نفسك بالدعم:

يقول أصحاب هذا الرأي بأن تكلم الشخص مع نفسه والتحدث لوحده إنما لتكون أول الداعمين لأفكارك التي تجول في نفسك.

ويرى أصحاب هذا الرأي أنه يمكن أن يكون تكلم الشخص مع نفسه وسيلة لتشجيع الذات ومن أمثلة ذلك:

أنت قادر على اجتياز هذه التجربة فقد مررت بمثلها من قبل، لا تتردد في الاستمرار لأنك تعرف قدراتك ومواهبك، تقدم وكن وشجاعًا، أنت قادر على ذلك وغيرها من الأحاديث التي يتكلم بها الشخص مع نفسه وهذا إنما يمنح الشخص الثقة بنفسه وكما أنه يعتبر تشجيع قائم على معرفة الذات وبالتالي يجعل الشخص في أفضل وضع لمواجهة مخاوفه، إضافة إلى أن تحفيز حاستي السمع والتكلم تسمح للشخص بالتنفس براحة أكبر وهي قوة دفع حقيقية للمضي قدمًا.

الرأي الأخير:

تكلم الإنسان مع نفسه يجعله أكثر ذكاء حيث وفقًا لدراسة أكدت أن تكلم الشخص مع نفسه قد يكون أمرًا مفيدًا لعملية التفكير حيث من خلال هذه الطريقة في التحدث مع أنفسنا بصوت عالي تتشكل الكلمات في ذهننا مما يسمح في تقوية ذاكرتنا وتوضيح الأفكار وتحديد الأولويات وتأكيد الاختيارات، كما أن التكلم مع النفس يساعد في جعل كل ما نفكر به شيئًا ملموسًا يمكننا الوصول إليه مما يساعدنا في اتخاذ قرارات صحيحة وتحقيق أهدافنا ببساطة.

ما هو المرض الذي يجعل الإنسان يكلم نفسه

لنتعرف على المرض الذي يجعل الإنسان يتكلم مع نفسه لا بد من أن نذكر أسباب تكلم الشخص مع نفسه والتي يمكن أن تكون أسباب طبيعية ومنها غير طبيعية واعتبارها مرضًا لا بد من استشارة اختصاصي نفسي لعلاجه بشكل فوري:

الأسباب الطبيعية لتكلم الإنسان مع نفسه:

بحث الشخص عن الدافع الذاتي لأي موقف تنافسي لتشجيع الذات ورفع المعنويات، ففي هذه الحالة لا يمكن أن نسميها أمرًا غير طبيعي أو اضطراب أو مرض.

الشعور بالوحدة وهو أمر طبيعي أن يتكلم الشخص مع نفسه للتعبير عن ذاته بصوت عالي وخاصة عندما يكون الشخص منعزلًا عن الآخرين وليس لديد من يشاركه في أمور حياته.

السبب أو المرض الذي يجعل الإنسان يتكلم مع نفسه:

الكآبة أو الإصابة بالاكتئاب:

حيث تجعل الشخص يشعر بالفراغ والهزيمة وعدم جدوى فعل أي شيء ويصعب عليه أن يتفاعل مع الآخرين مما يجعله يحدث نفسه لفك الوحدة التي يشعر بها وهنا يمكن أن نعتبر هذه الحالة مرضًا وعلامة على اضطراب عقلي ولا بد من استشارة طبيب أمراض نفسية.

الفصام من الأمراض التي تجعل الانسان يكلم نفسه:

إضافة إلى أن تكلم الشخص مع نفسه يمكن أن يحدث نتيجة اضطراب عقلي يمكن تعريفه بأنه الفصام أو مرض الشيزوفرينيا.

هذا المرض (الفصام) هو أحد الاضطرابات النفسية الهامة ومن الأمراض النفسية الخطيرة التي يكون فيها الشخص غير قادر على التركيز أو التفكير بشكل واضح بالإضافة إلى عدم قدرته في التواصل مع الآخرين أو اتخاذ أي قرارات من نفسه ويكون متوترًا في بعض الحالات وهادئًا في أوقات أخرى ويتحدث مع نفسه بشكل واضح للجميع مع بعض الهلوسات.

إن علاج هذا المرض يحتاج لوقت وجهد كبير من قبل المعالج النفسي والأشخاص المقربين للمصاب.

المصدر:

انفصام في الشخصية – موقع patient

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker