اخبارصحة وجمال

ما هي المواد الكيميائية الأكثر خطورة التي يعرفها الإنسان؟

محتويات

تعد الكيمياء مادة رائعة، وبفضل الكيمياء تم التعرف على العديد من المركبات الضارة للغاية إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح. ليست جميع المواد الكيمائية سيئة. فأغلب المواد التي نراها أو نلمسها في عالمنا تتكون من مواد كيميائية.

وهذه قائمة ببعض أخطر الكيماويات التي عرفها الإنسان. ويوجد العديد من السموم الموجودة في الطبيعة، ومواد كيميائية خطرة أخرى صنعها الإنسان. ربما لن تصادف هذه المواد في حياتك اليومية ما لم تكن كيميائيًا. ولكن لا تزال معلومات جيدة أو مثيرة للاهتمام لتكون على دراية بها أو لتحذير صديقك الكيميائي.

ثنائي ميثيل الكادميوم C2H6Cd

هي أفتك مادة معروفة في العالم وهي أسوأ بكثير من ثنائي ميثيل الزئبق. ويعد المركب العضوي أكثر تطايرًا، لأن الكادميوم أخف من الزئبق. مما يؤدي إلى إمتصاصه على الفور في مجرى الدم ويعمل على تمزيق الأعضاء التي تحتاج إلى أكبر كمية من الدم خصوصًا القلب والرئتين. كما أنها مادة مسرطنة للغاية وينفجر في الماء و يتحلل إلى ثنائي ميثيل بيروكسيد الكالسيوم، وهي مادة شديدة الانفجار.

باختصار، هو جزيء صغير متطاير وسام ومسبب للسرطان ومتفجر ومادة شرسة، ولذلك يمكن بسهولة أن يطلق عليه أخطر مادة كيميائية معروفة للإنسان. وأغلب الكيميائيين يرفضون التعامل معها.

ثنائي ميثيل الزئبق HgMe2

ثنائي ميثيل الزئبق هو جزيء صغير بسيط يتكون من ذرة زئبق مركزية مرتبطة بمجموعتين من الميثيل (CH3). الآثار السامة للزئبق معروفة للجميع تقريبًا، ولكن الزئبق لا يمكن أن يرتبط بأي أنسجة في الجسم من تلقاء نفسه، وبالتالي لا يمكن امتصاصه. ولكن، عند إضافة مجموعتي الميثيل للزئبق، فإنه يُمتص بسهولة في الدم وينقل في جميع أنحاء الجسم.

ظهرت المخاطر الحقيقية للعمل مع ثنائي ميثيل الزئبق في عام 1996، عندما سكبت الكيميائية كارين ويترهان عن طريق الخطأ قطرتين من المادة الكيميائية على قفازها أثناء عملها في المختبر. وبعد بضعة أشهر، بدأت تظهر عليها علامات الضعف الإدراكي وتعثر الكلام وصعوبة التفكير والتعب، ما أدى إلى غيبوبة. وبعد 5 أشهر توفيت.

إقرأ أيضا  أفضل الهوايات الممتعة التي يمكنك ممارستها في وقت فراغك

حمض الفلورانتيمونيك H2SbF6

يعد حمض الفلورانتيمونيك أقوى حمض في العالم. ويمكن للمركب أن يأكل البلاستيك والزجاج وإذابة الجلد والعظام.

مواد كيميائية

ثالث فلوريد الكلور ClF3

عامل مؤكسد أقوى بكثير من الأكسجين، لذلك فهو شديد التآكل ومن المعروف أنه يبدأ الحرائق حتى في المواد غير القابلة للاشتعال، مثل: الأسبستوس والتنغستن وحتى الرمل. ويفجر ثالث فلوريد الكلور بمجرد ملامسته للهواء ويقتل كل من يستنشقه فوراً، وبسبب هذه الخصائص عالية التفاعل، استخدم هذا الغاز في الحرب العالمية الثانية كسلاح للدمار الشامل.

الثيوأسيتون C3H6S

الثيوأسيتون ليس سامًا. ومع ذلك، فإن له خاصية خاصة تجعله واحد من أخطر المواد الكيميائية على وجه الأرض، وهي الرائحة. حيث تسبب القيء بشكل لا يمكن السيطرة عليه أو الإغماء ويمكن إكتشاف الرائحة على بعد نصف كيلومتر.

VX

هو عامل أعصاب سائل عديم الرائحة ولا طعم له وشديد السمية. ويُعرف أنه مدمر بشكل لا يصدق للجهاز العصبي المركزي للجسم. ويمكن أن يسبب أقل من 10 ملليجرام من هذا السائل في قتل الإنسان من خلال ملامسته للجلد. ويعد واحد من أكثر عوامل الأعصاب السامة التي صنعها الإنسان على الإطلاق، وقد تم حظره كسلاح كيميائي بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية لعام 1993.

سيانيد البوتاسيوم KCN

مادة سامة بشكل لا يصدق. حيث تعمل على تعطيل التنفس عن طريق تثبيط إنزيم ضروري في إنتاج ATP. وفي غضون بضع دقائق من تناول سيانيد البوتاسيوم، يفقد الضحايا الوعي ثم يعانون من الموت الدماغي.

أول أكسيد الكربون CO

هو أحد الغازات السامة الأولية الموجودة في أبخرة عوادم السيارات. وهو غاز عديم اللون والرائحة وسام للغاية، ينتج من خلال الاحتراق غير الكامل للوقود العضوي، مثل: الفحم والديزل والخشب. ويؤثر بشدة على قدرة الدم على حمل الأكسجين من خلال الارتباط ببروتين الهيموجلوبين. في حالة التعرض لأول أكسيد الكربون بنسبة 1.28٪، فيفقد الشخص وعيه بعد 2-3 أنفاس ويموت في أقل من 3 دقائق.

إقرأ أيضا  ما هو البوراكس؟ وفيم يستخدم؟ وما هي مخاطره الصحية؟

فلوريد الهيدروجين HF

يعد فلوريد الهيدروجين الأقل حامضية من بين كل هاليدات الهيدروجين. ولكنه في الواقع الأكثر خطورة، فهو شديد السمية والتآكل. ويمكن أيضًا أن يتجاوز HF حواجز الجلد، ويصل إلى العظام ويذوبها عند تكوين CaF2.

غاز السارين C4H10FO2P

يعد السارين من غازات الأعصاب شديدة الفعالية التي تقتل الأشخاص في أقل من عشر دقائق. ويقتلك من خلال الاختناق حيث تصاب عضلات الرئة بالشلل نتيجة الاستنشاق. ويعد السارين على نطاق واسع سلاحا للدمار الشامل من قبل العديد من السلطات. ولهذه الغاية، تم حظر إنتاجه وتخزينه تمامًا بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية لعام 1993، وهو مصنف كمواد من مواد الجدول 1.

غاز الخردل C4H8Cl2S

من الغازات السامة عند استنشاقه أو ابتلاعه أو ملامسته للجلد أو العينين. تم تطوير هذا الغاز عام 1916 لصالح الجيش الألماني. يسبب حروق بالغة للجلد والرئتين، من أكثر الغازات خطورة حيث يبقى لفترة طويلة في المكان ويلتصق بالملابس والمعدات لعدة أيام ويصيب كل من يلامسها.

ثلاثي نيترو تولوين TNT) C6H2(NO2)3CH3)

استخدم أول مره كصبغة لون قوية في عام 1863، كونه لا ينفجر بشكل تلقائي ويسهل التعامل معه دون خطورة. وينفجر هذا المركب عند اصطدامه بقوة شديدة. ويعد TNT سام، ويسبب تهيج وتغير لون البشرة إلى اللون البرتقالي المصفر عند ملامسته للبشرة. والناس المعرضون له يميلون إلى المعاناة من فقر الدم ووظائف الكبد الغير طبيعية وتضخم الطحال وتأثيرات ضارة على جهاز المناعة. كما أنه يُصنف كمسرطن محتمل للإنسان.

اقرأ أيضًا:

الريسين

الريسين هو بروتين موجود بشكل طبيعي وملزم للكربوهيدرات، ولكنه يسبب بعض الأضرار الجسيمة للريبوسومات. يوجد في نبات زيت الخروع، وجرعة صغيرة جدًا من مسحوق الريسين يمكن أن تقتل الإنسان في حال تم استنشاقه أو ابتلاعه حيث يهاجم بروتينات الجسم بشكل مباشر ويمنعها من إنتاج المواد الضرورية التي تحتاج إليها خلايا الجسم لتعمل بشكل سليم.

إقرأ أيضا  أفضل 5 جامعات في فرنسا وفقًا للتصنيف العالمي للجامعات

الاسبستوس Mg3Si2O5(OH)4

الأسبستوس هو مجموعة من 6 معادن من السيليكات الطبيعية، وتحتوي على مجموعات من البلورات الليفية. وتم استخدامه في البناء لعدة قرون بسبب قدرته على عزل ومقاومة الحرارة.

ومع ذلك، يمكن أن تتراكم بلورات الأسبستوس الليفية في الرئتين، مسببة حالة تنفسية مميتة تسمى التليف وقد يؤدي إلى أمراض القلب الرئوي والسرطان وورم المتوسطة ومضاعفات أخرى قد تكون قاتلة. وهو أحد أكثر السموم البطيئة رعبًا، حيث من الممكن أن يستغرق الأسبستوس سنوات لقتل أي شخص. واعتبرت وكالة حماية البيئة رسميًا الأسبستوس من “ملوثات الهواء الخطرة” في عام 1971.

البوتولينوم (البوتوكس)

هو واحد من أكثر المواد سمية في الطبيعة. وهو بروتين سام للأعصاب تنتجه بكتيريا تسمى Clostridium botulinum وأنواع أخرى. كسم عصبي فهو يؤثر سلبًا على الاتصال بين الأعصاب وخلايا العضلات، مما قد يتسبب في فشل الجهاز التنفسي وحتى الموت. ويمكن لجرام واحد فقط من هذه المادة الكيميائية أن يقتل 8.3 مليون شخص عن طريق الحقن و 14000 شخص إذا تم ابتلاعه.

هذه القائمة ليست شاملة، وقد يكون هناك العديد من المواد الكيميائية التي تم تفويتها أثناء تجميع هذه القائمة. وهذه مجرد مجموعة قصيرة من المواد الكيميائية المعروفة ببعض من أكثر السموم شهرة في العالم.

المصدر

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker