صحة وجمال

قصص أطفال قبل النوم عمر سنتين: أجدد القصص القصيرة وبعبرة جميلة

الأطفال هم أهم ما يملك الأبوين في الحياة وتربيتهم هي الهدف الأساسي والأهم بالنسبة لهم وحتى يحصلوا على نتيجة جيدة في تكوين شخصية الطفل يجب على الأبوين أن يهتموا بأدق التفاصيل ويطلعوا على أهم القواعد والنصائح الحديثة في مجال تربية الأطفال.

من أفضل الطرق التي من الممكن استخدامها مع الطفل هي قراءة القصص قبل النوم فهي طريقة رائعة لخلق الألفة بين الأهل والطفل وتنمية لغة الفصاحة لديهم كما أنها تساعد في تطوير معارف الطفل وذكائه وتوسيع خياله ومداركه بالإضافة إلى أنها تزيد من هدوءه ليصبح نومه مستقر أكثر. إليك 3 قصص أطفال قبل النوم عمر سنتين ننصحك بقرائتها لأطفالك.

نصائح عند قراءة القصص للأطفال قبل النوم

هناك بعض النصائح التي يفضل الانتباه لها عند قراءة القصص منها:

  • مشاركة الطفل في اختيار القصة التي يرغب بسماعها ان أمكن.
  • عندما يكون الطفل صغير جداً غير قادر على اختيار القصة المناسبة يفضل اختيار قصص رسوم ملونة.
  • اعتماد زمان ومكان ثابتين لقراءة القصة دائماً.
  • جعل الطفل يحاول القراءة.
  • يفضل مشاركة الأغاني مع القراءة.
  • سؤال الطفل عن الصور التي توجد داخل القصة.
  • يفضل قراءة القصص القصيرة عند النوم.
  • إذا استمر الطفل بالحركة فهو أمر طبيعي لا يجب أن نقسى عليه.

3 قصص أطفال قبل النوم عمر سنتين

1 – قصة الأرنب والأسد

كان هناك أسد يحكم الحيوانات ولكنه ظالم كان يفترسهم ويعذبهم فاجتمعوا جميعاً وقرروا أن يكلموه، عندما وصلوا إلى بيته خرج ليقابلهم فسألوه ماذا يريد مقابل عدم أكلهم؟

فأجاب أريد كل يوم فريسة شهية أكلها. فوافقوا الحيوانات على تقديم فريسة واحدة كل يوم على أن يمتنع عن مطاردتهم وقتلهم.

فرح الأسد بذلك حيث أنه سيحصل على فريسته دون تعب، التزمت الحيوانات بوعدها وأصبحوا يتحركون براحتهم دون خوف، إلى أن جاء دور الأرنب الصغير ليكون فريسة الأسد وهو لا يريد ذلك، عندما كان الأرنب في طريقه إلى الأسد جاءت عينيه على بئر فوجد صورته على الماء فخطرت له فكرة للتخلص من الأسد.

قال الأرنب للأسد: هل لي أن أتكلم؟ فأجابه الأسد: نعم، ولكن بسرعة فأنا جائع قال الأرنب يا سيدي وأنا قادم إليك كان معي أربع أرانب من أصدقائي لأني صغير لن أشبع جوعك ولكن صادفنا أسد بري هاجمنا وقلنا له أننا وجبة الأسد ملك الغابة لكنه استهزئ بك وادعى أنه هو ملك الغابة وأكل أصدقائي.

غضب الأسد وأمر الارنب أن يدله على مكان الأسد الآخر ولكن قال له الأرنب أن مكانه خطير فغضب أكثر وفعلاً أخذ الأرنب الأسد إلى البئر وقال هنا يسكن الأسد البري نظر الأسد بسرعة فظهرت صورته في الماء فظن أنه الأسد الآخر فقفز في الماء ليقتله فغرق ومات ونجا الأرنب ونجت جميع الحيوانات الأخرى من الأسد الظالم.

2 – قصة السمكة والديناصور

في بحيرة صغيرة كان هناك سمكة صغيرة تسبح مع رفيقاتها، وكان أبوها هو أمير البحيرة، ذات يوم أتى ديناصور مغرور كبير ومخيف وشرب الكثير من ماء البحيرة، خافت الأسماك، والتجأت إلى الأمير فقرر أن يتكلم مع الديناصور.

سأله الديناصور المغرور: ماذا تريد يا أمير البحيرة؟ قال الأمير: “أريد أن تترك لنا هذه البحيرة ولا تشرب الماء”، عارض الديناصور في بداية الأمر ولكن الملك أصر عليه حتى وافق الديناصور ولكن بشرط.

سأله الملك: “ما هو الشرط؟”

قال الديناصور: “عليك أن تهزمني لمرة واحدة في أي شيء تختاره” وذلك لغرور الديناصور لكونه الأكبر والأقوى مقارنة بالأسماك، بدأ الأمير بالتفكير حتى خطرت بباله الفكرة المناسبة فقال للديناصور: “ما رأيك أن نتسابق أنا وأنت حتى نهاية البحيرة ونرى من الرابح؟”، وافق الديناصور على الشرط حالًا اعتقادًا منه بأنه الأسرع والأقوى وتسابقا فعلاً وفاز الملك لكونه الأخف وزنًا والأكثر خبرةً في السباحة وغادر الديناصور بعيداً.

3 – قصة الطفل المشاكس والطبيعة الجميلة المعطاءة

قصتنا تتكلم عن طفل يعيش في منزل صغير وجميل بالقرب من حديقةٍ كبيرة وجميلة فيها بركة ماء صغيرة ونقية، كان الطفل يخرج كل صباح للعب في الحديقة مع الفراشات الجميلة ويركض وراءها لإمساكها، وفي إحدى المرات رأى ضفدع يقفز من البركة ويعود إليها وهو سعيد فاستغرب كثيراً فبدأ بإزعاج الضفدع.

وفي الجانب الآخر من الحديقة رأى بقرة تأكل من العشب بفرح وسعادة فأخذ يضحك وبدأ بإزعاج البقرة، بعد ذلك شاهد أزهار جميلة فأخذ يقطفها ليصنع باقة ورود جميلة لأمه ولكن فجأة شعر بالألم لدخول شوكة الوردة بيده فأخذ يبكي وهرع إلى أمه بسرعة.

ضمته والدته وسألته ماذا حدث فأخرج يده فشرح لها ما فعل في الحديقة ثم أخبرها أنه كان يجمع الورود لها ودخلت شوكة في يده فابتسمت وعقمت له الجرح وضمدته وقالت له أن الأزهار من الخطأ قطفها حتى لا تموت من الأفضل أن نسقيها الماء ونستمتع بجمالها وأنه من الخطأ إزعاج الحيوانات المسالمة فهي أرواح تتألم وتتعذب، فاعتذر منها ووعدها بعدم تكرار ذلك.

Tags

Related Articles

Close

Adblock Detected

Please consider supporting us by disabling your ad blocker